بداية قوية لدراجات الإمارات في كأس آسيا بالهند

صورة عكست البداية القوية لدراجات الإمارات، في اليوم الأول من بطولة كأس آسيا للمضمار المقامة حاليا في الهند، ما يتحلى به أبناء الإمارات من عزيمة وإصرار وتحدٍ وقدرة على تحقيق الانتصارات في مختلف البطولات، مهما

كان حجم المنافسة وقوة المنافسين وخبراتهم، بفضل التطور الملموس لمستوى اللاعبين واللاعبات وتحقيقهم الكثير من الإنجازات المشرفة في السنوات الأخيرة. وأكد لاعبونا ولاعباتنا أنهم على قدر المسؤولية والثقة، ومشاركتهم في بطولة كأس آسيا للمضمار ليس من أجل المشاركة واكتساب الخبرات، بل للمنافسة وتحقيق إنجازات لم تتحقق من قبل في مسيرة الدراجات منذ انطلاقها، وقد دان لهم ما سعوا إليه. حيث نجح منتخب الإناث الصاعد بقيادة المدربة الطموحة سناء المرداسي، والمدرب العام عبد الله سويدان صاحب الإمكانات الفنية والخبرة في سباقات المضمار، نجح في المنافسة بقوة والظهور بمستوى متطور. ووضع بصمة إماراتية بارزة في البطولة، ونيل شرف الصعود لمنصة التتويج ليقلد بالميدالية البرونزية، بعد فوزه بالمركز الثالث في سباق السرعة الفرقية، ليرتفع علم الإمارات عاليا وسط أعلام الدول الآسيوية صاحبة الألقاب والبطولات. بداية التحدي وأكد الفوز بالميدالية البرونزية الذي تحقق بواسطة شيخة عيسى وفاطمة حديد، في أول مشاركة لمنتخب الإناث على المستوى الآسيوي، أن المستقبل سيكون أفضل بعد اكتساب اللاعبات الثقة والخبرة، وزالت الرهبة عنهن وأصبحن الآن على أهبة الاستعداد لخوض أقوى السباقات وبثقة كبيرة وقدرات متميزة. لاسيما وأن الفوز بميدالية برونزية في أول مشاركة وضع فتياتنا في وضع التحدي، والسعي لتحقيق نتائج أفضل، والمهمة ستكون أكثر صعوبة على المدربة سناء المرداسي التي بذلت الكثير من الجهد لتطوير أداء اللاعبات، ورفع معدلاتهن البدنية والفنية بأسلوب علمي وتربوي، بعد نجاحها في جعل اللاعبات أصدقاء وأسرة واحدة بقيادتها، وهو سر نجاح منتخب الإناث وتطوره، لكن المرحلة المقبلة تتطلب مضاعفة الجهد. خطوة إيجابية مشاركة منتخب الإناث في أول بطولة آسيوية هي بلا شك خطوة إيجابية، تحسب لرئيس مجلس إدارة اتحاد الدراجات أسامة أحمد الشعفار ونائبه أحمد محمد الحوري، ورئيس لجنة المنتخبات عبد الناصر عمران الشامسي، والمدرب العام عبد الله سويدان، الذين أصروا على أهمية مشاركة منتخب الإناث في بطولة كأس آسيا، ليواصل مسيرته الناجحة التي بدأها من أقل من عام، ونجح في الفوز بالعديد من الميداليات في البطولات العربية والخليجية للطريق والمضمار، والمشاركة في البطولة جاءت ناجحة من كافة الوجوه، وتزينت بأول ميدالية للإناث منذ إشهار الاتحاد. فضية جاسم وإنجاز اليوم الأول من بطولة كأس آسيا لم يقتصر على برونزية الإناث، وإنما شمل أيضا فوز نجم منتخب الشباب الموهوب جاسم علي حسن بالميدالية الفضية لسباق المطاردة الفردية، بعد أن كان الأقرب بتحقيق أول ميدالية ذهبية للإمارات لولا الدورة الأخيرة في السباق، التي خسر فيها بفارق زمني قدره 25 جزءاً من الثانية عن اللاعب الماليزي الفائز بالسباق، لكن فوزه بالميدالية الفضية أسعد الجميع، لأنه إنجاز أكمل فرحة فوز منتخب الإناث بأول ميدالية قارية، والفرصة أمامه ليفوز مع نجوم منتخب الشباب في السباقات المتبقية. تهنئة مستحقة وحرص أسامة أحمد الشعفار ونائبه أحمد محمد الحوري، على الاتصال برئيس وفد الإمارات علي سعيد الوالي للتهنئة بالإنجاز المشرف، وبالبداية القوية في البطولة التي تؤكد على تطور دراجات الإمارات، وأنها تسير في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق المزيد من الإنجازات التي تشرف رياضة الإمارات. وأعربا عن سعادتهما بتحقيق منتخب الإناث أول ميدالية على المستوى الآسيوي، وقدما الشكر للاعبات وللمدربة سناء المرداسي والمدرب العام عبد الله سويدان، آملين تواصل الطفرة التي تشهدها دراجات الإمارات، وتحقيق منتخباتنا المزيد من الإنجازات المشرفة، وتكون لها بصمة ومكانة متميزة في مختلف البطولات. سعادة بالإنجاز أعربت المدربة سناء المرداسي عن سعادتها البالغة، بنجاح فتيات الإمارات في إثبات ذاتهن والمنافسة بثقة واقتدار، مع مستويات أكثر منهن خبرة ودراية بالبطولات، ورغم أن المشاركة جديدة على منتخب الإناث، لكنه تمكن من الفوز بالمركز الثالث وبفارق ضئيل عن الميدالية الفضية التي فاز بها منتخب أوزبكستان، والذهبية التي حصل عليها المنتخب الهندي، وعموما البداية مشرفة ومطمئنة. وستكون دافعا لنا في مواصلة المسيرة بنجاح، بدعم من مجلس الإدارة برئاسة أسامة الشعفار، ولجنة المنتخبات برئاسة عبد الناصر عمران وكافة أعضاء المجلس، وشكرا للاعبات وللمدرب القدير عبد الله سويدان، الذي ساهم بخبرته في دعم مسيرة المنتخب، وتحقيقه للنتائج المشرفة ونأمل من الله دوام التوفيق.


الخبر بالتفاصيل والصور




صورة

عكست البداية القوية لدراجات الإمارات، في اليوم الأول من بطولة كأس آسيا للمضمار المقامة حاليا في الهند، ما يتحلى به أبناء الإمارات من عزيمة وإصرار وتحدٍ وقدرة على تحقيق الانتصارات في مختلف البطولات، مهما كان حجم المنافسة وقوة المنافسين وخبراتهم، بفضل التطور الملموس لمستوى اللاعبين واللاعبات وتحقيقهم الكثير من الإنجازات المشرفة في السنوات الأخيرة.

وأكد لاعبونا ولاعباتنا أنهم على قدر المسؤولية والثقة، ومشاركتهم في بطولة كأس آسيا للمضمار ليس من أجل المشاركة واكتساب الخبرات، بل للمنافسة وتحقيق إنجازات لم تتحقق من قبل في مسيرة الدراجات منذ انطلاقها، وقد دان لهم ما سعوا إليه.

حيث نجح منتخب الإناث الصاعد بقيادة المدربة الطموحة سناء المرداسي، والمدرب العام عبد الله سويدان صاحب الإمكانات الفنية والخبرة في سباقات المضمار، نجح في المنافسة بقوة والظهور بمستوى متطور.

ووضع بصمة إماراتية بارزة في البطولة، ونيل شرف الصعود لمنصة التتويج ليقلد بالميدالية البرونزية، بعد فوزه بالمركز الثالث في سباق السرعة الفرقية، ليرتفع علم الإمارات عاليا وسط أعلام الدول الآسيوية صاحبة الألقاب والبطولات.

بداية التحدي

وأكد الفوز بالميدالية البرونزية الذي تحقق بواسطة شيخة عيسى وفاطمة حديد، في أول مشاركة لمنتخب الإناث على المستوى الآسيوي، أن المستقبل سيكون أفضل بعد اكتساب اللاعبات الثقة والخبرة، وزالت الرهبة عنهن وأصبحن الآن على أهبة الاستعداد لخوض أقوى السباقات وبثقة كبيرة وقدرات متميزة.

لاسيما وأن الفوز بميدالية برونزية في أول مشاركة وضع فتياتنا في وضع التحدي، والسعي لتحقيق نتائج أفضل، والمهمة ستكون أكثر صعوبة على المدربة سناء المرداسي التي بذلت الكثير من الجهد لتطوير أداء اللاعبات، ورفع معدلاتهن البدنية والفنية بأسلوب علمي وتربوي، بعد نجاحها في جعل اللاعبات أصدقاء وأسرة واحدة بقيادتها، وهو سر نجاح منتخب الإناث وتطوره، لكن المرحلة المقبلة تتطلب مضاعفة الجهد.

خطوة إيجابية

مشاركة منتخب الإناث في أول بطولة آسيوية هي بلا شك خطوة إيجابية، تحسب لرئيس مجلس إدارة اتحاد الدراجات أسامة أحمد الشعفار ونائبه أحمد محمد الحوري، ورئيس لجنة المنتخبات عبد الناصر عمران الشامسي، والمدرب العام عبد الله سويدان، الذين أصروا على أهمية مشاركة منتخب الإناث في بطولة كأس آسيا، ليواصل مسيرته الناجحة التي بدأها من أقل من عام، ونجح في الفوز بالعديد من الميداليات في البطولات العربية والخليجية للطريق والمضمار، والمشاركة في البطولة جاءت ناجحة من كافة الوجوه، وتزينت بأول ميدالية للإناث منذ إشهار الاتحاد.

فضية جاسم

وإنجاز اليوم الأول من بطولة كأس آسيا لم يقتصر على برونزية الإناث، وإنما شمل أيضا فوز نجم منتخب الشباب الموهوب جاسم علي حسن بالميدالية الفضية لسباق المطاردة الفردية، بعد أن كان الأقرب بتحقيق أول ميدالية ذهبية للإمارات لولا الدورة الأخيرة في السباق، التي خسر فيها بفارق زمني قدره 25 جزءاً من الثانية عن اللاعب الماليزي الفائز بالسباق، لكن فوزه بالميدالية الفضية أسعد الجميع، لأنه إنجاز أكمل فرحة فوز منتخب الإناث بأول ميدالية قارية، والفرصة أمامه ليفوز مع نجوم منتخب الشباب في السباقات المتبقية.

تهنئة مستحقة

وحرص أسامة أحمد الشعفار ونائبه أحمد محمد الحوري، على الاتصال برئيس وفد الإمارات علي سعيد الوالي للتهنئة بالإنجاز المشرف، وبالبداية القوية في البطولة التي تؤكد على تطور دراجات الإمارات، وأنها تسير في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق المزيد من الإنجازات التي تشرف رياضة الإمارات.

وأعربا عن سعادتهما بتحقيق منتخب الإناث أول ميدالية على المستوى الآسيوي، وقدما الشكر للاعبات وللمدربة سناء المرداسي والمدرب العام عبد الله سويدان، آملين تواصل الطفرة التي تشهدها دراجات الإمارات، وتحقيق منتخباتنا المزيد من الإنجازات المشرفة، وتكون لها بصمة ومكانة متميزة في مختلف البطولات.

سعادة بالإنجاز

أعربت المدربة سناء المرداسي عن سعادتها البالغة، بنجاح فتيات الإمارات في إثبات ذاتهن والمنافسة بثقة واقتدار، مع مستويات أكثر منهن خبرة ودراية بالبطولات، ورغم أن المشاركة جديدة على منتخب الإناث، لكنه تمكن من الفوز بالمركز الثالث وبفارق ضئيل عن الميدالية الفضية التي فاز بها منتخب أوزبكستان، والذهبية التي حصل عليها المنتخب الهندي، وعموما البداية مشرفة ومطمئنة.

وستكون دافعا لنا في مواصلة المسيرة بنجاح، بدعم من مجلس الإدارة برئاسة أسامة الشعفار، ولجنة المنتخبات برئاسة عبد الناصر عمران وكافة أعضاء المجلس، وشكرا للاعبات وللمدرب القدير عبد الله سويدان، الذي ساهم بخبرته في دعم مسيرة المنتخب، وتحقيقه للنتائج المشرفة ونأمل من الله دوام التوفيق.

رابط المصدر: بداية قوية لدراجات الإمارات في كأس آسيا بالهند

أضف تعليقاً