آسيا تستهدف وصول ممارسي الرجبي إلى مليون لاعب

شارك اتحاد الرجبي بقوة في مؤتمر التطوير للاتحاد الآسيوي للرجبي الذي أقيم في العاصمة التايلاندية بانكوك، من خلال حضور قيس الظالعي الأمين العام للاتحاد الآسيوي للرجبي، وبين فان رويان مدير التطوير، أحد أعضاء أسرة اتحاد الإمارات للرجبي، وسامي سماره مدير التطوير، ويقام المؤتمر لأول مرة في تاريخ آسيا، بحضور العديد من خبراء الاتحاد الدولي للرجبي، إضافة إلى عدد كبير من الدول الأعضاء بالاتحاد الآسيوي للعبة، حيث يسعى الأسيوي إلى نشر اللعبة وزيادة عدد الممارسين إلى مليون شخص. في بداية المؤتمر، ألقى قيس الظالعي كلمة، تحدث خلالها عن جهود الاتحاد الأسيوي لتطوير اللعبة ونشرها في العديد من الدول، كما القى مدير التطوير للاتحاد الآسيوي ومدير الخدمات من الاتحاد الدولي كلمات مماثلة، بحضور ما يقارب 60 شخصا من 25 اتحاداً آسيوياً من بينهم الإمارات. بدوره، قدم سامي سمارة مدير التطوير باتحاد الإمارات عرضاً تقديمياً عن مدى نجاح الإمارات في نشر رياضة الرجبي، وكذلك عروض تقديمية أخرى من ماليزيا و الهند، كما تم أيضاً نقاش مدى أهمية التسويق، الرعاية، الدعاية، الحوكمة المؤسسية، والمساواة بين الجنسين، الملاءة المالية للاتحادات، الدعم اللوجستي من الاتحاد الآسيوي. كما وجه قيس الظالعي الشكر لاتحاد الإمارات للرجبي لما بذله من جهود منذ إشهاره في فبراير 2009 لحين وصوله لهذا المستوى من الاحترافية من جميع النواحي، حيث تم انتداب مدير التطوير بالاتحاد الإماراتي للرجبي، بين فان رويان للاتحاد الآسيوي للرجبي ليقود قافلة التطوير الآسيوية وكذلك انتخابه شخصياً كأمين عام للاتحاد الآسيوي للرجبي إضافة إلى رئاسته لجنة التطوير بالاتحاد الآسيوي للرجبي وتعيينه بعضوية لجنة مونديال الرجبي.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً