إحباط هجوم لـ«داعش» استهدف حقل نفط شرق تكريت

■ جندي عراقي يقف عند نقطة تفتيش في بغداد | أ.ف.ب استغل تنظيم داعش توقف الهجمات العراقية في مختلف الجبهات خلال أيّام عيد الأضحى، ليجدد هجومه في جبهة شرق تكريت مركز محافظة صلاح الدين، حيث أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين العراقية بأن قوة أمنية أحبطت هجوماً لـ«داعش» استهدف حقل عجيل شرق مدينة تكريت. وقال المصدر في تصريح صحافي: إن «قوة من شرطة النفط بدعم من الحشد الشعبي تمكنت من إحباط هجوم لداعش استهدف حقل عجيل النفطي (20 كيلومترا شرق تكريت)، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من التنظيم لم يعرف عددهم». وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن «قوة كبيرة من الحشد الشعبي توجهت من المقر قرب الحقل النفطي لإسناد القوات الأمنية في عملية الصد التي انتهت بهروب داعش دون تحقيق أي تقدم على الأرض». عنف إلى ذلك، قتل وجرح أمس عدد من العراقيين في حوادث عنف شملت مناطق مختلفة من العراق. وأفاد مصدر أمني أن رجلاً وزوجته وطفلهما قتلوا بنيران مجهولين اقتحموا منزلهم في حي المشتل جنوب شرق العاصمة.. كما اقتحم مسلحون منزلاً في حي الري جنوب غرب بغداد وقتلوا رب الأسرة واختطفوا ابنته.. واغتال مسلحون اثنين من باعة المشروبات الكحولية بهجومين منفصلين في العاصمة، كما قتل مدني بهجوم مسلح في منطقة الزعفرانية جنوب شرق بغداد. وأفاد مصدر محلي في محافظة ديالى أن جنديين أصيبا بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش جنوب غرب مدينة بعقوبة. وفي ناحية ليلان جنوب شرق مدينة كركوك عثر على سبع جثث لرجال مغدورين مجهولي الهوية وكانت الجثث متفسخة ومقيدة الأيدي والأرجل.. كما عثر في مدينة الصدر شرق العاصمة على جثتين تعودان لامرأتين، وقد بدت عليهما آثار طعنات. وذكرت مصادر من الشرطة العراقية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 16 آخرون في انفجارين منفصلين في بغداد. وقالت المصادر: إن شخصين قتلا وأصيب تسعة آخرون في انفجار عبوة ناسفة في سوق الرشيد لبيع الفواكه والخضر جنوبي بغداد.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً