13 رحلة جوية تُقل حجاج الإمارات العائدين اليوم

■ إجراءات ميسرة تقدمها الجهات المختصة للحجاج العائدين | من المصدر تصل اليوم أعداد كبيرة من حجاج الدولة، عبر المطارات الدولية في أبوظبي ودبي والشارقة، في وقت اتخذت الجهات المعنية الترتيبات اللازمة لاستقبالهم، وتسهيل الإجراءات أمامهم. وتفصيلاً، من المتوقع أن يصل عدد منهم إلى مطار أبوظبي الدولي، عبر 7 رحلات جوية مباشرة من جدة، تشمل رحلات إضافية واعتيادية لطيران الاتحاد إضافة إلى رحلتين للطيران السعودي وناس. ووفق مطار أبوظبي الدولي فإن أولى الرحلات الإضافية لطيران الاتحاد القادمة من جدة، وتقل حجاج الدولة ستصل عند الساعة 11:25 صباح اليوم تتبعها رحلة ثانية عند الساعة 1:55 وثالثة عند الساعة 2:35، فيما تصل الرحلة الإضافية الرابعة في المساء عند الساعة 11. إضافة إلى ثلاث رحلات اعتيادية تصل تباعاً عند الساعة 9:10 صباحاً و2:40 ظهراً والرحلة الثالثة تصل عند الساعة 9 مساء، فيما تصل رحلة طيران ناس عند الساعة 9:40 صباحاً والطيران السعودي الساعة 8 مساء. كما تصل أولى رحلات الحج إلى مطار دبي الدولي تابعة للطيران السعودي عند الساعة 12:30 ظهراً والثانية تابعة لطيران الإمارات عند الساعة 2:30 عصراً. كما يستقبل مطار الشارقة الدولي اليوم أولى رحلات عودة الحجاج القادمة من مطار جدة الدولي تابعة للطيران السعودي الساعة 9 مساء، يليها رحلة أخرى عند الساعة 1:30 فجراً. ترتيبات واتخذت هيئة مطار أبوظبي الترتيبات اللازمة لاستقبال الحجاج، وتسهيل الإجراءات المطلوبة لتيسير رحلة عودة ضيوف الرحمن، وقد خصص المطار منافذ لتخليص معاملات الحجاج العائدين بأقصى سرعة، إضافة إلى تخصيص قاعة خاصة لاستقبالهم، كما استعد المسؤولون في المطار لزيادة عدد العاملين في المطار لتسهيل تحركات الحجاج، وتخليص معاملاتهم سواء في منفذ الجوازات أو عند تسلم الحقائب. وعبر الحجاج عن سعادتهم بقضاء الركن الخامس من أركان الإسلام، وأكدوا أن كل المناسك كانت ميسرة، ولم يحدث أي طارئ يعكر صفو المناسك، مشيرين إلى أن موسم الحج لهذا العام كان ناجحاً بفضل الجهود العظيمة، التي بذلتها المملكة العربية السعودية ووزارة الحج خاصة في ما يتعلق بنظام التفويج وتنظيم عمليات رمي الجمرات ومنع التدافع والازدحام. جهود وأكد الحجاج أن بعثة الحج الرسمية للإمارات قامت بجهود كبيرة ومشكورة عبر توفير أفضل مستويات الخدمة والتأمين والخيام المكيفة والتجهيز الممتاز، ولم يقصر أي من القائمين عليها في خدمة الحجيج، مشيرين إلى أنه لم يصادف أية مشكلات أو صعوبات سواء في أداء المناسك أو الإقامة أو المواصلات. وعبر حميد عبد الله النقبي عن سعادته بأداء فريضة الحج لهذا العام، وقال إن هذا الموسم لم يكن له مثيل، مقارنة بالأعوام الماضية، من حيث سهولة التنقلات ويسر أداء المناسك من الطواف والسعي ورمي الجمرات والوقوف بعرفه. مؤكداً أن الرحلة بشكل عام، وبفضل الله، كانت ميسرة منذ اللحظة الأولى وحتى إتمام مناسك الحج والعودة إلى أرض الوطن، وذلك بفضل الجهود التي قامت بها بعثة الحج الرسمية، بتوجيهات من القيادة الرشيدة. تيسير قال عبد الله الزيدي أحد الحجاج الذين عادوا أمس: «إن السلطات السعودية يسرت كل أمور الحجاج هذا العام، وإن أبرز مكسب كان قطار المشاعر، حيث أسهم في تنقلات الحجاج بكل سهولة وانسيابية بين منى وعرفة والمزدلفة. وأضاف أن الحملة التي كان يتبعها قدمت ما في وسعها لتسهيل كل الإجراءات، كما أن البعثة الرسمية التابعة لهيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية كانت تتابع الحملات، وتشرف على كل صغيرة وكبيرة تخص حجاج الإمارات، بما فيه التفتيش على المطابخ والأطعمة والمشروبات.


الخبر بالتفاصيل والصور


تصل اليوم أعداد كبيرة من حجاج الدولة، عبر المطارات الدولية في أبوظبي ودبي والشارقة، في وقت اتخذت الجهات المعنية الترتيبات اللازمة لاستقبالهم، وتسهيل الإجراءات أمامهم.

وتفصيلاً، من المتوقع أن يصل عدد منهم إلى مطار أبوظبي الدولي، عبر 7 رحلات جوية مباشرة من جدة، تشمل رحلات إضافية واعتيادية لطيران الاتحاد إضافة إلى رحلتين للطيران السعودي وناس.

ووفق مطار أبوظبي الدولي فإن أولى الرحلات الإضافية لطيران الاتحاد القادمة من جدة، وتقل حجاج الدولة ستصل عند الساعة 11:25 صباح اليوم تتبعها رحلة ثانية عند الساعة 1:55 وثالثة عند الساعة 2:35، فيما تصل الرحلة الإضافية الرابعة في المساء عند الساعة 11.

إضافة إلى ثلاث رحلات اعتيادية تصل تباعاً عند الساعة 9:10 صباحاً و2:40 ظهراً والرحلة الثالثة تصل عند الساعة 9 مساء، فيما تصل رحلة طيران ناس عند الساعة 9:40 صباحاً والطيران السعودي الساعة 8 مساء.

كما تصل أولى رحلات الحج إلى مطار دبي الدولي تابعة للطيران السعودي عند الساعة 12:30 ظهراً والثانية تابعة لطيران الإمارات عند الساعة 2:30 عصراً. كما يستقبل مطار الشارقة الدولي اليوم أولى رحلات عودة الحجاج القادمة من مطار جدة الدولي تابعة للطيران السعودي الساعة 9 مساء، يليها رحلة أخرى عند الساعة 1:30 فجراً.

ترتيبات

واتخذت هيئة مطار أبوظبي الترتيبات اللازمة لاستقبال الحجاج، وتسهيل الإجراءات المطلوبة لتيسير رحلة عودة ضيوف الرحمن، وقد خصص المطار منافذ لتخليص معاملات الحجاج العائدين بأقصى سرعة، إضافة إلى تخصيص قاعة خاصة لاستقبالهم، كما استعد المسؤولون في المطار لزيادة عدد العاملين في المطار لتسهيل تحركات الحجاج، وتخليص معاملاتهم سواء في منفذ الجوازات أو عند تسلم الحقائب.

وعبر الحجاج عن سعادتهم بقضاء الركن الخامس من أركان الإسلام، وأكدوا أن كل المناسك كانت ميسرة، ولم يحدث أي طارئ يعكر صفو المناسك، مشيرين إلى أن موسم الحج لهذا العام كان ناجحاً بفضل الجهود العظيمة، التي بذلتها المملكة العربية السعودية ووزارة الحج خاصة في ما يتعلق بنظام التفويج وتنظيم عمليات رمي الجمرات ومنع التدافع والازدحام.

جهود

وأكد الحجاج أن بعثة الحج الرسمية للإمارات قامت بجهود كبيرة ومشكورة عبر توفير أفضل مستويات الخدمة والتأمين والخيام المكيفة والتجهيز الممتاز، ولم يقصر أي من القائمين عليها في خدمة الحجيج، مشيرين إلى أنه لم يصادف أية مشكلات أو صعوبات سواء في أداء المناسك أو الإقامة أو المواصلات.

وعبر حميد عبد الله النقبي عن سعادته بأداء فريضة الحج لهذا العام، وقال إن هذا الموسم لم يكن له مثيل، مقارنة بالأعوام الماضية، من حيث سهولة التنقلات ويسر أداء المناسك من الطواف والسعي ورمي الجمرات والوقوف بعرفه.

مؤكداً أن الرحلة بشكل عام، وبفضل الله، كانت ميسرة منذ اللحظة الأولى وحتى إتمام مناسك الحج والعودة إلى أرض الوطن، وذلك بفضل الجهود التي قامت بها بعثة الحج الرسمية، بتوجيهات من القيادة الرشيدة.

تيسير

قال عبد الله الزيدي أحد الحجاج الذين عادوا أمس: «إن السلطات السعودية يسرت كل أمور الحجاج هذا العام، وإن أبرز مكسب كان قطار المشاعر، حيث أسهم في تنقلات الحجاج بكل سهولة وانسيابية بين منى وعرفة والمزدلفة.

وأضاف أن الحملة التي كان يتبعها قدمت ما في وسعها لتسهيل كل الإجراءات، كما أن البعثة الرسمية التابعة لهيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية كانت تتابع الحملات، وتشرف على كل صغيرة وكبيرة تخص حجاج الإمارات، بما فيه التفتيش على المطابخ والأطعمة والمشروبات.

أضف تعليقاً