سموه يزور مكتبة ومجـمع متاحف الفاتيكان

سموه يزور مكتبة ومجـمع متاحف الفاتيكان

■ محمد بن زايد خلال زيارته مكتبة ومجمع متاحف الفاتيكان يرافقه عبد الله بن زايد | وام ■.. وسموه خلال الجولة في مكتبة ومجمع متاحف الفاتيكان صورة زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على هامش زيارته لدولة الفاتيكان، مكتبة ومجمع متاحف الفاتيكان اللذين يضمّان مجموعة المخطوطات والقطع والمقتنيات التاريخية واللوحات والتحف الفنية الخاصة بالفاتيكان. وتجوّل سموه والوفد المرافق في أجنحة متاحف الفاتيكان التي تنقسم أقساماً عدة، أهمها قسم معرض الفنون الذي يضم اللوحات الفنية التي أنتجت للكنيسة خلال مراحل تاريخية مختلفة، والقسم الثاني هو متحف الفنون الحديثة الذي يشمل أعمال الحقب التالية لعهد النهضة، أما القسم الثالث من المتحف فهو متحف النحت الذي يضم عدداً من صالات العرض التي تحتوي على المنحوتات والقطع الأثرية التي يملكها الفاتيكان، والتي تعود إلى الحقب الإغريقية والرومانية وكذلك إلى عصر النهضة، إضافة إلى قاعة خاصة للخرائط تُظهر تطور رسوم الخرائط خلال تاريخ البشرية. رسوم واطلع سموه والوفد المرافق على الزخارف والنقوش الفنية التي رسمها عدد من كبار الرسامين والفنانين في عصر النهضة في كنيسة سيستينا، أكبر كنسية في المقر البابوي، حيث يعد الرسام مايكل أنجلو أشهر الرسامين الذين زينت أعمالهم الفنية المستوحاة من القصص الدينية والتاريخية القديمة جداريات وأسقف الكنيسة بمجموعة واسعة من الرسوم والتشكيلات الفنية النادرة. رافق سموه، خلال الجولة، سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وخلدون المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وحصة العتيبة، سفيرة الدولة غير المقيمة لدى الفاتيكان.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على هامش زيارته لدولة الفاتيكان، مكتبة ومجمع متاحف الفاتيكان اللذين يضمّان مجموعة المخطوطات والقطع والمقتنيات التاريخية واللوحات والتحف الفنية الخاصة بالفاتيكان.

وتجوّل سموه والوفد المرافق في أجنحة متاحف الفاتيكان التي تنقسم أقساماً عدة، أهمها قسم معرض الفنون الذي يضم اللوحات الفنية التي أنتجت للكنيسة خلال مراحل تاريخية مختلفة، والقسم الثاني هو متحف الفنون الحديثة الذي يشمل أعمال الحقب التالية لعهد النهضة، أما القسم الثالث من المتحف فهو متحف النحت الذي يضم عدداً من صالات العرض التي تحتوي على المنحوتات والقطع الأثرية التي يملكها الفاتيكان، والتي تعود إلى الحقب الإغريقية والرومانية وكذلك إلى عصر النهضة، إضافة إلى قاعة خاصة للخرائط تُظهر تطور رسوم الخرائط خلال تاريخ البشرية.

رسوم

واطلع سموه والوفد المرافق على الزخارف والنقوش الفنية التي رسمها عدد من كبار الرسامين والفنانين في عصر النهضة في كنيسة سيستينا، أكبر كنسية في المقر البابوي، حيث يعد الرسام مايكل أنجلو أشهر الرسامين الذين زينت أعمالهم الفنية المستوحاة من القصص الدينية والتاريخية القديمة جداريات وأسقف الكنيسة بمجموعة واسعة من الرسوم والتشكيلات الفنية النادرة.

رافق سموه، خلال الجولة، سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وخلدون المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وحصة العتيبة، سفيرة الدولة غير المقيمة لدى الفاتيكان.

أضف تعليقاً