المزينة: مؤسّسات المجتمع عامل مهم في تحقيق الأمن والاستقرار

أكد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أهمية التواصل مع مؤسسات المجتمع، وجعلها جزءاً لا يتجزأ من عملية تحقيق الأمن والاستقرار، ما يسهم في توفير الطمأنينة لمختلف قطاعات المجتمع بدبي.جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الدوري لفريق الأزمات والكوارث، بحضور اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء محمد سعيد بخيت، مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والعميد المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات، وأعضاء الفريق.واستعرض المجتمعون قرارات الاجتماع السابق، وما نفّذ منها، والجوانب المتعلقة باستعدادات الدوائر في مواجهة أية كارثة.يشار إلى أن صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكما لإمارة دبي، أصدر في شهر يونيو/ حزيران عام 2006، المرسوم رقم 22 لسنة 2006، بإنشاء فريق إدارة الأزمات والكوارث.وجاء في المرسوم الذي يتكون من 13 مادة، أن الفريق يكون برئاسة القائد العام لشرطة دبي، ويتولى حسب المادة الخامسة من المرسوم، وضع الخطط المتوقع تطبيقها على كل أزمة أو كارثة يتوقع حدوثها على مستوى الإمارة، والتأكد من قيام جميع الجهات المعنية في دبي، بتنفيذ خطط التدريب على السيناريوهات المحتملة والمقررة مسبقا، وكذا تحديد المهمات المناطة بكل من مساعدي رئيس الفريق، وتحديد الآليات والتجهيزات والمعدات المطلوبة لمواجهة أية أزمة أو كارثة قد تحدث، وممارسة أية مهام أخرى يكلفه بها صاحب السموّ حاكم دبي.(وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أهمية التواصل مع مؤسسات المجتمع، وجعلها جزءاً لا يتجزأ من عملية تحقيق الأمن والاستقرار، ما يسهم في توفير الطمأنينة لمختلف قطاعات المجتمع بدبي.
جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الدوري لفريق الأزمات والكوارث، بحضور اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء محمد سعيد بخيت، مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والعميد المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات، وأعضاء الفريق.
واستعرض المجتمعون قرارات الاجتماع السابق، وما نفّذ منها، والجوانب المتعلقة باستعدادات الدوائر في مواجهة أية كارثة.
يشار إلى أن صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكما لإمارة دبي، أصدر في شهر يونيو/ حزيران عام 2006، المرسوم رقم 22 لسنة 2006، بإنشاء فريق إدارة الأزمات والكوارث.
وجاء في المرسوم الذي يتكون من 13 مادة، أن الفريق يكون برئاسة القائد العام لشرطة دبي، ويتولى حسب المادة الخامسة من المرسوم، وضع الخطط المتوقع تطبيقها على كل أزمة أو كارثة يتوقع حدوثها على مستوى الإمارة، والتأكد من قيام جميع الجهات المعنية في دبي، بتنفيذ خطط التدريب على السيناريوهات المحتملة والمقررة مسبقا، وكذا تحديد المهمات المناطة بكل من مساعدي رئيس الفريق، وتحديد الآليات والتجهيزات والمعدات المطلوبة لمواجهة أية أزمة أو كارثة قد تحدث، وممارسة أية مهام أخرى يكلفه بها صاحب السموّ حاكم دبي.
(وام)

رابط المصدر: المزينة: مؤسّسات المجتمع عامل مهم في تحقيق الأمن والاستقرار

أضف تعليقاً