الشرطة الأميركية تقتل فتى كان يحمل مسدس لعبة

قتل فتى في الثالثة عشرة من عمره يحمل مسدس لعبة مساء الاربعاء في كولومبوس شمال الولايات المتحدة برصاص الشرطة التي اشتبهت في ضلوعه في اعتداء بالسلاح، على ما اعلنت السلطات.واعلنت شرطة كولومبوس في بيان نشرته على صفحتها في موقع فيسبوك فتح تحقيق في مقتل تايري كينغ الذي اعلنت وفاته رسميا  في مستشفى “نيشنوايد” للاطفال.واضافت ان عناصر شرطة توجهوا الى مكان تعرض للسطو المسلح ورصدوا ثلاثة اشخاص طابقت اوصافهم رواية ضحية السرقة. عند محاولة الشرطيين الحديث مع هؤلاء فر اثنان منهم وبدات الشرطة بمطاردتهما.اثناء مطاردة الفارين في شارع قريب”حاول الشرطيون توقيفهما فاخرج احدهما مسدسا من حزامه” بحسب البيان الذي اضاف ان “احد الشرطيين اطلق النار واصاب المشتبه به بعدة طلقات”.تابع البيان ان ايا من الشرطيين والمشتبه به الاخر لم يصب بجروح فيما ما زال البحث مستمرا عن مشتبه بهم اخرين.وعثر المحققون في مكان الحادث على “ما بدا انه سلاح” اتضح لاحقا انه مسدس بالهواء المضغوط مجهز بمؤشر ليزر.  


الخبر بالتفاصيل والصور


تعليق في “الشرطة الأميركية تقتل فتى كان يحمل مسدس لعبة

  1. السلام عليكم..يا راعي الموقع انتبه للإعلانات اللي تحطهم..غالب الإعلانات سخيفة ومالها داعي ..صور الممثلة الفلانية عارية..وصور الممثلة الفلانية في الحمام..وفي إعلانات نصب واحتيال ومضاعفة الأموال..إذا بتستمر في هالامور احنا بننسحب..وتقبل تحياتي

أضف تعليقاً