إلغاء مئات الرحلات الجوية بسبب الإضراب بفرنسا

ألغت المطارات الفرنسية، أو أجلت مئات الرحلات الجوية اليوم الخميس، بسبب إضراب ضباط المراقبة الجوية في فرنسا. وقد أعلنت شركات طيران إيزي جيت وريان أير، وبريتش إيروايز، وإير لينغوس، إلغاء عدد كبير من الرحلات بسبب الإضراب الذي سيؤثر على آلاف المسافرين.وبحسب مجموعة إير لاينز فور يوروب “الممثلة لمصالح لشركات الطيران الأوروبية” فإن عدد الرحلات الملغاة يصل إلى 300 رحلةـ في الوقت الذي قلصت فيه شركات الطيران في أوروبا نشاطها بنسبة 15%.ومن المتوقع استمرار الإضراب 35 ساعة، وهو الأحدث في سلسلة الإضرابات التي قام بها ضباط المراقبة الجوية في فرنسا خلال العام الحالي احتجاجاً على تعديلات قانون العمل المثيرة للجدل، والذي تم تمريره في يوليو (تموز) الماضي بهدف إنعاش الاقتصاد الفرنسي المتعثر.من ناحيتها، انتقدت مجموعة “إيرلاينز فور يوروب” الإضراب، حيث قال رئيسها توماس رينار إنه “لا يمكن أخذ المواطنين والشركات الأوروبية، الذين يتزايد طلبهم على النقل الجوي، رهينة لاحتجاجات عمالية محلية.وأضاف أنه حان الوقت لتقليل تأثير هذه الإضرابات إلى أدنى مستوى” منتقداً عدم وجود إجراءات من جانب السلطات الأوروبية لمنع هذه الإضرابات.يذكر أن أوروبا شهدت خلال العام الحالي سلسلة من إضرابات ضباط المراقبة الجوية في إيطاليا وبلجيكا واليونان وفرنسا مما أدى إلى إلغاء أو تأخير آلاف الرحلات الجوية.


الخبر بالتفاصيل والصور



ألغت المطارات الفرنسية، أو أجلت مئات الرحلات الجوية اليوم الخميس، بسبب إضراب ضباط المراقبة الجوية في فرنسا.

وقد أعلنت شركات طيران إيزي جيت وريان أير، وبريتش إيروايز، وإير لينغوس، إلغاء عدد كبير من الرحلات بسبب الإضراب الذي سيؤثر على آلاف المسافرين.

وبحسب مجموعة إير لاينز فور يوروب “الممثلة لمصالح لشركات الطيران الأوروبية” فإن عدد الرحلات الملغاة يصل إلى 300 رحلةـ في الوقت الذي قلصت فيه شركات الطيران في أوروبا نشاطها بنسبة 15%.

ومن المتوقع استمرار الإضراب 35 ساعة، وهو الأحدث في سلسلة الإضرابات التي قام بها ضباط المراقبة الجوية في فرنسا خلال العام الحالي احتجاجاً على تعديلات قانون العمل المثيرة للجدل، والذي تم تمريره في يوليو (تموز) الماضي بهدف إنعاش الاقتصاد الفرنسي المتعثر.

من ناحيتها، انتقدت مجموعة “إيرلاينز فور يوروب” الإضراب، حيث قال رئيسها توماس رينار إنه “لا يمكن أخذ المواطنين والشركات الأوروبية، الذين يتزايد طلبهم على النقل الجوي، رهينة لاحتجاجات عمالية محلية.

وأضاف أنه حان الوقت لتقليل تأثير هذه الإضرابات إلى أدنى مستوى” منتقداً عدم وجود إجراءات من جانب السلطات الأوروبية لمنع هذه الإضرابات.

يذكر أن أوروبا شهدت خلال العام الحالي سلسلة من إضرابات ضباط المراقبة الجوية في إيطاليا وبلجيكا واليونان وفرنسا مما أدى إلى إلغاء أو تأخير آلاف الرحلات الجوية.

رابط المصدر: إلغاء مئات الرحلات الجوية بسبب الإضراب بفرنسا

أضف تعليقاً