مستشار شيخ الأزهر: نشر التسامح ليس غريباً على محمد بن زايد “الحكيم ابن الحكيم”

أكد مستشار شيخ الأزهر، المستشار محمد عبد السلام، أن جهود ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد ، في نشر التسامح والسلام، تستحق التقدير والاعتزاز.

وقال عبد السلام، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “جهود الشيخ محمد بن زايد من أجل نشر التسامح والسلام تستحق التقدير والاعتزاز”، متابعاً: “أنشأت بلاده وزارة للتسامح، وأصدرت قانون تجريم الكراهية، وذهب للفاتيكان للتأكيد على المحبة والحوار والتعايش المشترك، ووقف إلى جوار مصرنا الحبيبة وقت اشتدت الأزمة، وساهم في دعم مشروعات الكنيسة المصرية”.وأضاف عبد السلام “كل هذا وغيره من جهود نشر التسامح والسلام ليس بغريب على الحكيم ابن الحكيم”.جاء ذلك تعليقاً على اللقاء الذي جمع اليوم بين الشيخ محمد بن زايد والبابا فرانسيس، بابا الفاتيكان.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد مستشار شيخ الأزهر، المستشار محمد عبد السلام، أن جهود ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد ، في نشر التسامح والسلام، تستحق التقدير والاعتزاز.

وقال عبد السلام، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: “جهود الشيخ محمد بن زايد من أجل نشر التسامح والسلام تستحق التقدير والاعتزاز”، متابعاً: “أنشأت بلاده وزارة للتسامح، وأصدرت قانون تجريم الكراهية، وذهب للفاتيكان للتأكيد على المحبة والحوار والتعايش المشترك، ووقف إلى جوار مصرنا الحبيبة وقت اشتدت الأزمة، وساهم في دعم مشروعات الكنيسة المصرية”.

وأضاف عبد السلام “كل هذا وغيره من جهود نشر التسامح والسلام ليس بغريب على الحكيم ابن الحكيم”.

جاء ذلك تعليقاً على اللقاء الذي جمع اليوم بين الشيخ محمد بن زايد والبابا فرانسيس، بابا الفاتيكان.

رابط المصدر: مستشار شيخ الأزهر: نشر التسامح ليس غريباً على محمد بن زايد “الحكيم ابن الحكيم”

أضف تعليقاً