محمد بن راشد يهنئ بعثة “فرسان الإرادة” على إنجاز “ريو”

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ( رعاه الله) بعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة بريو دي جانيرو تثميناً للميدالية الذهبية الثانية التي حصل عليها البطل محمد القايد في سباق 800 متر على الكراسي

المتحركة. جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية. وأكد معاليه أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء ( رعاه الله) يتابع ( فرسان الإرادة ) وهو فخور وسعيد بإنجازات أبنائه، معتبرها إنجازاً للإرادة والعزيمة، حيث أثبت منتخب الإمارات لذوي الإعاقة أن الإعاقة لم تثنيهم عن تحقيق الانجازات والوصول إلى منصات التتويج ورفع علم دولة الإمارات. كما نقل معاليه تحيات سموه وتهانيه إلى جميع أعضاء البعثة والأبطال محمد خميس والقايد وعبد الله العرياني الذين حصلوا على خمس ميداليات ملونة في هذا المحفل الأولمبي المهم رفعت دولة الإمارات إلى مراكز متقدمة في الترتيب العام. من ناحيته أكد معالي محمد القرقاوي أن ” فرسان الإرادة” عاهدوا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد خلال استقباله للمنتحب 2004 حينما حصل على أول ذهبية للإمارات في الدورات الأولمبية، بأنهم لن يفرطوا في هذه الثقة الغالية ولن يتركوا منصات التتويج واضعين الرقم واحد نصب أعينهم. وتذكر معالي القرقاوي في حديثه مع ماجد العصيمي أول أولمبياد شارك فيه منتخبنا عام 1996 بأتلانتا برئاسة معاليه حيث حقق ” فرسان الإرادة” المراد بعد أن طلبنا منهم أن تكون سيدني 2000 بداية الانطلاقة وكان لهم ما أرادوا حيث لم يغيبوا طوال الخمس أولمبياد السابقة عن منصات التتويج.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً