إيطاليا تدعو الاتحاد الأوروبي لتأسيس منطقة للدفاع المشترك

دعا وزير الخارجية الإيطالي، اليوم الخميس، الدول الأوروبية لتأسيس منطقة للدفاع المشترك، في الوقت الذي بدأ فيه الاتحاد الأوروبي إعادة تقييم بعض السياسات الأساسية في أعقاب تصويت بريطانيا بالخروج من التكتل. وقال باولو جينتيلوني إن بريطانيا كانت تعارض فكرة تنسيق عسكري أوروبي أوسع نطاقاً، ولكن خروج بريطانيا من الاتحاد يعني “أن المناقشة بشأن مستقبل الدفاع الأوروبي اكتسبت زخماً”.وأضاف جينتيلوني، في مقال نشره في موقع “بولتيكو ” الإلكتروني قبل يوم من عقد أول قمة أوروبية بدون بريطانيا، منذ تصويت 23 يونيو(حزيران) الماضي: “على الاتحاد الأوروبي التوصل لإجابات فعالة بشأن مخاوف مواطنينا الأمنية”.وتابع: “هذا يتطلب تعزيز التعاون بشأن الاستخبارات، والشرطة، والقضاء، والدبلوماسية الوقائية، وإدارة الأزمات، والأمر الهام إحراز تقدم تجاه استراتيجية الدفاع الأوروبي المشترك”.وكان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أطلق دعوة مماثلة أمس الأربعاء، حيث أعرب عن دعمه لوجود مقر أوروبي موحد للمهام المدنية والعسكرية.وأعربت ألمانيا وفرنسا أخيراً عن دعمها لمزيد من التكامل العسكري داخل الاتحاد الأوروبي.وقال جينتيلوني، في مقاله، إن على الاتحاد الأوروبي أن يمتلك “قوة أوروبية متعددة الجنسيات” كما دافع عن سياسة وصفها “بمنطقة شنجن للدفاع”.يشار إلى أن منطقة شنغن (منطقة الحدود المفتوحة)، التي تم إقرارها منذ 1985، تغطي 26 دولة في أنحاء أوروبا، وتشمل أربع دول غير عضوة في الاتحاد الأوروبي.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا وزير الخارجية الإيطالي، اليوم الخميس، الدول الأوروبية لتأسيس منطقة للدفاع المشترك، في الوقت الذي بدأ فيه الاتحاد الأوروبي إعادة تقييم بعض السياسات الأساسية في أعقاب تصويت بريطانيا بالخروج من التكتل.

وقال باولو جينتيلوني إن بريطانيا كانت تعارض فكرة تنسيق عسكري أوروبي أوسع نطاقاً، ولكن خروج بريطانيا من الاتحاد يعني “أن المناقشة بشأن مستقبل الدفاع الأوروبي اكتسبت زخماً”.

وأضاف جينتيلوني، في مقال نشره في موقع “بولتيكو ” الإلكتروني قبل يوم من عقد أول قمة أوروبية بدون بريطانيا، منذ تصويت 23 يونيو(حزيران) الماضي: “على الاتحاد الأوروبي التوصل لإجابات فعالة بشأن مخاوف مواطنينا الأمنية”.

وتابع: “هذا يتطلب تعزيز التعاون بشأن الاستخبارات، والشرطة، والقضاء، والدبلوماسية الوقائية، وإدارة الأزمات، والأمر الهام إحراز تقدم تجاه استراتيجية الدفاع الأوروبي المشترك”.

وكان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أطلق دعوة مماثلة أمس الأربعاء، حيث أعرب عن دعمه لوجود مقر أوروبي موحد للمهام المدنية والعسكرية.

وأعربت ألمانيا وفرنسا أخيراً عن دعمها لمزيد من التكامل العسكري داخل الاتحاد الأوروبي.

وقال جينتيلوني، في مقاله، إن على الاتحاد الأوروبي أن يمتلك “قوة أوروبية متعددة الجنسيات” كما دافع عن سياسة وصفها “بمنطقة شنجن للدفاع”.

يشار إلى أن منطقة شنغن (منطقة الحدود المفتوحة)، التي تم إقرارها منذ 1985، تغطي 26 دولة في أنحاء أوروبا، وتشمل أربع دول غير عضوة في الاتحاد الأوروبي.

رابط المصدر: إيطاليا تدعو الاتحاد الأوروبي لتأسيس منطقة للدفاع المشترك

أضف تعليقاً