الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على مساعدي بوتين 6 أشهر

مدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، العقوبات المفروضة ضد 146 شخصاً و37 كياناً، لمدة ستة أشهر أخرى، على خلفية الأزمة في أوكرانيا، من بينهم المساعدين المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأجرى الاتحاد العديد من الجولات لاتخاذ إجراءات تقييدية، في محاولة لوقف العنف في شرق أوكرانيا، والذي اندلع في عام 2014. وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فهناك أكثر من 9500 شخص لقوا حتفهم في الصراع.وجاء في بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي، أن العقوبات التي تم تمديدها اليوم الخميس، صدرت بشأن “إجراءات ضد سلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها واستقلالها”.ويتهم الغرب روسيا بدعم الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا، وهو الأمر الذي تنفيه موسكو.وستظل أي أصول قد يمتلكها الأفراد أو المنظمات في الاتحاد الأوروبي، مجمدة حتى 15 سبتمبر(أيلول) الجاري، على الأقل، فيما سيمنع الأفراد أيضاً من السفر إلى الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة.وتشمل قائمة العقوبات نائب رئيس الوزراء ديمتري روجوزين، ومستشار بويتن، سيرغي جلازييف، ورجل الأعمال الملياردير أركادي روتنبرج، وهو شريك سابق لبوتين في لعبة الجودو، وأحد أقرب مساعديه.وتقع أغلب الكيانات المستهدفة في شبه جزيرة القرم ومناطق انفصالية في أوكرانيا، ولكنها تشمل أيضاً شركات روسية مملوكة للدولة.ومن المقرر أن يدخل قرار تمديد العقوبات حيز التنفيذ عندما يتم نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي غداً الجمعة.


الخبر بالتفاصيل والصور



مدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، العقوبات المفروضة ضد 146 شخصاً و37 كياناً، لمدة ستة أشهر أخرى، على خلفية الأزمة في أوكرانيا، من بينهم المساعدين المقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأجرى الاتحاد العديد من الجولات لاتخاذ إجراءات تقييدية، في محاولة لوقف العنف في شرق أوكرانيا، والذي اندلع في عام 2014. وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فهناك أكثر من 9500 شخص لقوا حتفهم في الصراع.

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي، أن العقوبات التي تم تمديدها اليوم الخميس، صدرت بشأن “إجراءات ضد سلامة أراضي أوكرانيا وسيادتها واستقلالها”.

ويتهم الغرب روسيا بدعم الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا، وهو الأمر الذي تنفيه موسكو.

وستظل أي أصول قد يمتلكها الأفراد أو المنظمات في الاتحاد الأوروبي، مجمدة حتى 15 سبتمبر(أيلول) الجاري، على الأقل، فيما سيمنع الأفراد أيضاً من السفر إلى الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة.

وتشمل قائمة العقوبات نائب رئيس الوزراء ديمتري روجوزين، ومستشار بويتن، سيرغي جلازييف، ورجل الأعمال الملياردير أركادي روتنبرج، وهو شريك سابق لبوتين في لعبة الجودو، وأحد أقرب مساعديه.

وتقع أغلب الكيانات المستهدفة في شبه جزيرة القرم ومناطق انفصالية في أوكرانيا، ولكنها تشمل أيضاً شركات روسية مملوكة للدولة.

ومن المقرر أن يدخل قرار تمديد العقوبات حيز التنفيذ عندما يتم نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي غداً الجمعة.

رابط المصدر: الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات المفروضة على مساعدي بوتين 6 أشهر

أضف تعليقاً