مجمع البحوث الاسلامية : زيارة محمد بن زايد للفاتيكان رسالة قوية للمتطرفين

أكد عضو مجمع البحوث الإسلامية الدكتور محمد أبو طالب، أن زيارة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى الفاتيكان، نموذج لحسن التعامل

بين أتباع مختلف الديانات. وأوضح أبو طالب ، أن هذه الزيارة “سلوك طيب وقدوة للجماهير، يجب الاقتداء بها في تبادل الزيارات بين أتباع مختلف الديانات، كنموذج للتعايش”.وأضاف أبو طالب أن “زيارة الشيخ محمد بن زايد رسالة قوية للمتطرفين الذين يكرهون كل شيء حتى أنفسهم، ويكرهون غيرهم، وينشرون في نفوس الناس الكراهية، ومن ثم فإن مثل هذه الزيارات هي بمثابة رسائل مضادة للسلوك السيء”.وأشار عضو مجمع البحوث الإسلامية إلى أن “سلوك الشيخ محمد بن زايد المحترم، في التعامل مع غير المسلمين، نموذج لما ينبغي أن يكون عليه المسلمون من أخلاق حميدة وحسن صلة في التعامل مع غيرهم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد عضو مجمع البحوث الإسلامية الدكتور محمد أبو طالب، أن زيارة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى الفاتيكان، نموذج لحسن التعامل بين أتباع مختلف الديانات.

وأوضح أبو طالب ، أن هذه الزيارة “سلوك طيب وقدوة للجماهير، يجب الاقتداء بها في تبادل الزيارات بين أتباع مختلف الديانات، كنموذج للتعايش”.

وأضاف أبو طالب أن “زيارة الشيخ محمد بن زايد رسالة قوية للمتطرفين الذين يكرهون كل شيء حتى أنفسهم، ويكرهون غيرهم، وينشرون في نفوس الناس الكراهية، ومن ثم فإن مثل هذه الزيارات هي بمثابة رسائل مضادة للسلوك السيء”.

وأشار عضو مجمع البحوث الإسلامية إلى أن “سلوك الشيخ محمد بن زايد المحترم، في التعامل مع غير المسلمين، نموذج لما ينبغي أن يكون عليه المسلمون من أخلاق حميدة وحسن صلة في التعامل مع غيرهم”.

رابط المصدر: مجمع البحوث الاسلامية : زيارة محمد بن زايد للفاتيكان رسالة قوية للمتطرفين

أضف تعليقاً