الحكومة الألمانية: الاستعانة بالجيش في الداخل ليس ضرورياً

الحكومة الألمانية: الاستعانة بالجيش في الداخل ليس ضرورياً

ذكرت تقارير صحفية اليوم الخميس، أن الحكومة الاتحادية لا ترى سيناريو واقعياً يمكن أن يجعل قيام الجيش الألماني بمهمة داخل البلاد أمراً ضروريا. ونقلت مجلة “شبيغل” الألمانية رد وزارة الداخلية الألمانية على حزب الخضر بالبرلمان الألماني “بوندستاغ” أنه حتى الهجمات المعقدة كالتي حدثت في العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي أو في بروكسل في شهر مارس (آذار) الماضي تم مواجهتها بنجاح من جانب الشرطة ووحداتها الخاصة.يذكر أنه عند حدوث هذه الهجمات قام انتحاريون ومهاجمون مسلحون بمهاجمة أماكن متعددة في آن واحد تقريباً.وبحسب التقرير، أكدت الوزارة في ردها على الخضر أنه تم التحقق من أن الشرطة الألمانية وقواتها الخاصة “مجهزة تجهيزاً مناسباً” للتصدي لأية هجمات محتملة يقوم بها إرهابيون حتى لو باستخدام أسلحة حربية.وأضاف التقرير أن الحكومة الاتحادية لديها تحفظ بشكل عام تجاه الاستعانة بالجيش الألماني في الداخل.ونقلت المجلة عن رد الوزارة أيضاً أن جريمة القتل العشوائي التي حدثت بمدينة ميونيخ الألمانية شهر يوليو (تموز) الماضي لم تكن “حادثاً خطيراً للغاية”، يمكنه أن يسوغ قانوناً تلقي دعم من جانب الجيش الألماني.يذكر أن السلطات تخوفت من مواجهة هجوم إرهابي في المرحلة الأولية من هجوم القتل العشوائي، وتم وضع الشرطة العسكرية التابعة للجيش الألماني في حالة تأهب كإجراء احترازي.ومن جانبه انتقد حزب الخضر الحكومة بشدة، وقال خبير السياسة الداخلية بالحزب إيرنه ميهاليك في تصريحات للمجلة “الحكومة الاتحادية تقر بأن الوضع الإرهابي الحالي يجعل التصرف الشرطي ضرورياً وليس استخدام القدرات الخاصة بالجيش الألماني، لذا نطالب الحكومة الاتحادية بوقف التهديد بالسلاح”.


الخبر بالتفاصيل والصور


الحكومة الألمانية: الاستعانة بالجيش في الداخل ليس ضرورياً


ذكرت تقارير صحفية اليوم الخميس، أن الحكومة الاتحادية لا ترى سيناريو واقعياً يمكن أن يجعل قيام الجيش الألماني بمهمة داخل البلاد أمراً ضروريا.

ونقلت مجلة “شبيغل” الألمانية رد وزارة الداخلية الألمانية على حزب الخضر بالبرلمان الألماني “بوندستاغ” أنه حتى الهجمات المعقدة كالتي حدثت في العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي أو في بروكسل في شهر مارس (آذار) الماضي تم مواجهتها بنجاح من جانب الشرطة ووحداتها الخاصة.

يذكر أنه عند حدوث هذه الهجمات قام انتحاريون ومهاجمون مسلحون بمهاجمة أماكن متعددة في آن واحد تقريباً.

وبحسب التقرير، أكدت الوزارة في ردها على الخضر أنه تم التحقق من أن الشرطة الألمانية وقواتها الخاصة “مجهزة تجهيزاً مناسباً” للتصدي لأية هجمات محتملة يقوم بها إرهابيون حتى لو باستخدام أسلحة حربية.

وأضاف التقرير أن الحكومة الاتحادية لديها تحفظ بشكل عام تجاه الاستعانة بالجيش الألماني في الداخل.

ونقلت المجلة عن رد الوزارة أيضاً أن جريمة القتل العشوائي التي حدثت بمدينة ميونيخ الألمانية شهر يوليو (تموز) الماضي لم تكن “حادثاً خطيراً للغاية”، يمكنه أن يسوغ قانوناً تلقي دعم من جانب الجيش الألماني.

يذكر أن السلطات تخوفت من مواجهة هجوم إرهابي في المرحلة الأولية من هجوم القتل العشوائي، وتم وضع الشرطة العسكرية التابعة للجيش الألماني في حالة تأهب كإجراء احترازي.

ومن جانبه انتقد حزب الخضر الحكومة بشدة، وقال خبير السياسة الداخلية بالحزب إيرنه ميهاليك في تصريحات للمجلة “الحكومة الاتحادية تقر بأن الوضع الإرهابي الحالي يجعل التصرف الشرطي ضرورياً وليس استخدام القدرات الخاصة بالجيش الألماني، لذا نطالب الحكومة الاتحادية بوقف التهديد بالسلاح”.

رابط المصدر: الحكومة الألمانية: الاستعانة بالجيش في الداخل ليس ضرورياً

أضف تعليقاً