انضمام سجينين أفرج عنهما من غوانتانامو لجماعات متشددة

انضمام سجينين أفرج عنهما من غوانتانامو لجماعات متشددة

قالت الحكومة الأمريكية اليوم الأربعاء، إن في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي عاد متشددان أفرج عنهما من معتقل غوانتانامو الأمريكي في كوبا للقتال من جديد. وأظهر تقرير أصدره مكتب المدير العام للمخابرات الوطنية، تأكيد واشنطن أن في المجمل عاد 9 أشخاص أطلق سراحهم من غوانتامو للانضمام إلى صفوف جماعات متشددة منذ تولى الرئيس باراك أوباما الحكم عام 2009.وذكر التقرير أن عدد المتشددين الذين أفرجت عنهم إدارة أوباما وتشتبه أجهزة المخابرات الأمريكية باستئناف أنشطتهم، انخفض من 12 إلى 11 بين يناير (كانون الثاني) ويوليو (تموز).وفتحت الولايات المتحدة معتقل غوانتانامو عام 2002، وهو العام التالي لهجمات 11 سبتمبر (أيلول) التي نفذها إسلاميون متشددون في نيويورك وواشنطن لاحتجاز من وصفتهم بأنهم أجانب يشتبه في صلاتهم بالإرهاب، واحتجز معظم المعتقلين دون توجيه اتهامات لهم أو محاكمتهم لأكثر من 10 سنوات وهو الأمر الذي أثار تنديداً دولياً.وكان أوباما يأمل إغلاق المعتقل في العام الأول من ولايته الرئاسية، وفي فبراير (شباط) طرح خطة تهدف إلى إغلاقه لكن الكثير من المشرعين الجمهوريين وبعض الديمقراطيين يعارضون ذلك.


الخبر بالتفاصيل والصور


انضمام سجينين أفرج عنهما من غوانتانامو لجماعات متشددة


قالت الحكومة الأمريكية اليوم الأربعاء، إن في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي عاد متشددان أفرج عنهما من معتقل غوانتانامو الأمريكي في كوبا للقتال من جديد.

وأظهر تقرير أصدره مكتب المدير العام للمخابرات الوطنية، تأكيد واشنطن أن في المجمل عاد 9 أشخاص أطلق سراحهم من غوانتامو للانضمام إلى صفوف جماعات متشددة منذ تولى الرئيس باراك أوباما الحكم عام 2009.

وذكر التقرير أن عدد المتشددين الذين أفرجت عنهم إدارة أوباما وتشتبه أجهزة المخابرات الأمريكية باستئناف أنشطتهم، انخفض من 12 إلى 11 بين يناير (كانون الثاني) ويوليو (تموز).

وفتحت الولايات المتحدة معتقل غوانتانامو عام 2002، وهو العام التالي لهجمات 11 سبتمبر (أيلول) التي نفذها إسلاميون متشددون في نيويورك وواشنطن لاحتجاز من وصفتهم بأنهم أجانب يشتبه في صلاتهم بالإرهاب، واحتجز معظم المعتقلين دون توجيه اتهامات لهم أو محاكمتهم لأكثر من 10 سنوات وهو الأمر الذي أثار تنديداً دولياً.

وكان أوباما يأمل إغلاق المعتقل في العام الأول من ولايته الرئاسية، وفي فبراير (شباط) طرح خطة تهدف إلى إغلاقه لكن الكثير من المشرعين الجمهوريين وبعض الديمقراطيين يعارضون ذلك.

رابط المصدر: انضمام سجينين أفرج عنهما من غوانتانامو لجماعات متشددة

أضف تعليقاً