“داعش” تنحر 13 شخصا في عيد الأضحى!

أصدر تنظيم داعش الإرهابي فيديو جديداً، في اليوم الأول من عيد الأضحى، يقوم فيه عناصره بذبح 13 شخصاً من دير الزور في سوريا، بطريقة وحشية، مشابهة لذبح أضاحي العيد، بتهمة التجسس لصالح أمريكا. وفي الفيديو المروع، يقوم عناصر داعش بتعليق مجموعة من السجناء، الذين ارتدوا ملابس الإعدام البرتقالية، رأساً على

عقب، كما تعلق اللحوم، وذلك في مسلخ كما يبدو، حيث يقومون بذبحهم من حناجرهم، في مدينة دير الزور، شمال سوريا، بحسب صحيفة دايلي ميل” البريطانية. وذكرت الصحيفة أن “الفيديو تضمن لقطات قصيرة من الفيلم الأمريكي مهمة مستحيلة- دولة مارقة عام 2015، وتحديداً للممثلين سايمون بيج وتوم كروز”، وأضافت أن “تنظيم داعش استعرض بمونتاج خاص بعض اللقطات من الفيلم، في إشارة إلى أنشطة التجسس، وذلك بهدف السخرية من أجهزة المخابرات الأمريكية”. ومن جهته، وصف مؤسس جماعة “الرقة تذبح صمت”، أبو محمد الفيديو بقوله إنه “الأسوأ لتنظيم داعش حتى الآن، حيث يتم ذبح الناس فيه “مثل الغنم”.


الخبر بالتفاصيل والصور


أصدر تنظيم داعش الإرهابي فيديو جديداً، في اليوم الأول من عيد الأضحى، يقوم فيه عناصره بذبح 13 شخصاً من دير الزور في سوريا، بطريقة وحشية، مشابهة لذبح أضاحي العيد، بتهمة التجسس لصالح أمريكا.

وفي الفيديو المروع، يقوم عناصر داعش بتعليق مجموعة من السجناء، الذين ارتدوا ملابس الإعدام البرتقالية، رأساً على عقب، كما تعلق اللحوم، وذلك في مسلخ كما يبدو، حيث يقومون بذبحهم من حناجرهم، في مدينة دير الزور، شمال سوريا، بحسب صحيفة دايلي ميل” البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن “الفيديو تضمن لقطات قصيرة من الفيلم الأمريكي مهمة مستحيلة- دولة مارقة عام 2015، وتحديداً للممثلين سايمون بيج وتوم كروز”، وأضافت أن “تنظيم داعش استعرض بمونتاج خاص بعض اللقطات من الفيلم، في إشارة إلى أنشطة التجسس، وذلك بهدف السخرية من أجهزة المخابرات الأمريكية”.

ومن جهته، وصف مؤسس جماعة “الرقة تذبح صمت”، أبو محمد الفيديو بقوله إنه “الأسوأ لتنظيم داعش حتى الآن، حيث يتم ذبح الناس فيه “مثل الغنم”.

رابط المصدر: “داعش” تنحر 13 شخصا في عيد الأضحى!

أضف تعليقاً