أولى طلائع الحجاج العائدين تصل إلى مطار أبوظبي

وصلت أولى طلائع الحجاج عند التاسعة من مساء أمس عبر مطار أبوظبي الدولي بعد أداء مناسك الحج هذا العام بكل يسر وسهولة. ورفع الحجاج الذين التقتهم «الخليج» في مطار أبوظبي الدولي أمس أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الاهتمام بحجاج الدولة وتوجيه البعثة الرسمية بتوفير جميع احتياجات ومتطلبات الحجاج من خلال متابعة الحملات المختلفة ما كان له الأثر الكبير في تأدية المناسك بكل سهولة. وأشاد الحجاج بتنظيم السلطات السعودية لموسم الحج هذا العام وتطبيق نظام التوفيق بنجاح كبير هذا العام ما كان له الدور الكبير في سرعة وصول الحجاج إلى المشاعر المقدسة بسهولة كبيرة. ومن المتوقع وصول أعداد أخرى من الحجاج إلى الدولة اليوم عبر مختلف مطارات الدولة فيما يصل غالبية الحجاج عبر الحملات غداً الجمعة، وتصل البعثة الرسمية للحج بعد غد السبت، وقد استعدت جميع المطارات واتخذت كافة الترتيبات اللازمة لاستقبال الحجاج. وقال الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي إن الحج هذا العام كان مريحاً وميسراً ومنظماً بشكل كبير ولمس ذلك جميع الحجاج الذين توافدوا إلى الأراضي المقدسة حيث أدوا شعيرة الحج بهدوء وسكينة بعيداً عن أي حوادث مشيداً بالتنظيم الرائع للسلطات السعودية والدور الكبير الذي قامت به في تسهيل انتقال الحجاج بين المناسك وتسخير الإمكانيات بما في ذلك قطار المشاعر. قمة في التنظيم وأضاف الدكتور فاروق: إن بعثة الحج الرسمية للدولة كانت هذا العام كالعادة قمة في التنظيم والوقوف على متطلبات واحتياجات الحجاج في جميع مراحل الحج وبالذات في عرفات ومنى والمزدلفة ما يسر على حجاج الدولة بشكل كبير، مشيراً إلى أن البعثة الرسمية للدولة تصل الإمارات بعد غد. ورفع الحاج محمد عبيد النقبي الشكر والتقدير إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الاهتمام بالبعثة الرسمية للحج والدور الذي قامت به في الأراضي المقدسة وسهرها على راحة حجاج الدولة في المشاعر المقدسة. وقال: إن حملات الحج قامت بدورها على الوجه الأكمل، كما أن السلطات السعودية أبدعت في تنظيم الحج وفق أعلى المستويات فكان موسماً ناجحاً بجميع المقاييس. وأوضح الحاج عبد الله المنصوري أن نظام التفويج الذي طبقته السلطات السعودية هذا العام بنجاح كبير، خفف كثيراً على الحجاج لجهة سرعة الوصول إلى الشعائر المقدسة، كما أن حملات الحج الإماراتية التزمت وبشكل كبير بالخدمات المطلوب تقديمها للحجاج، وساهم هذا كله في التيسير على الحجاج وأداء المناسك بسهولة كبيرة دون أي معاناة. وأضاف: إن بعثة الحج الرسمية ومن خلال فرقها ومفتشيها قامت بدور كبير من خلال متابعة أداء الحملات والوقوف على متطلبات الحجاج، والحمد لله جميع الخدمات كانت ميسرة وسهلة. إشادة بمستوى الخدمات أشاد الحاج مبارك جاسم المزروعي بمستوى التنظيم من السلطات السعودية ما يسر على الحجاج بشكل كبير في أداء مناسك الحج، قائلاً: أداء المناسك هذا العام كان مريحاً ساعد على ذلك نظام التفويج الذي طبقته السلطات السعودية ما نظم انتقال الحجاج بين المشاعر بعيداً عن التزاحم. وقال الحاج راشد المزروعي: حقيقة أن جميع الخدمات التي كان متفقاً عليها مع الحملات تم توفيرها للحجاج في الأراضي المقدسة، كما أن متابعة البعثة الرسمية للحج لأداء الحملات والتواصل المستمر مع حجاج الدولة في الشعائر المقدسة كان له دور كبير في التسهيل على الحجاج وأداء المناسك بسهولة. وتوجه الحاج صالح المزروعي بالشكر إلى بعثة الحج الرسمية وإلى حملات الحج على الخدمات التي تم توفيرها للحجاج في الأراضي المقدسة. وأشار الحاج عبد الله أحمد غانم بن هميلة المزروعي بمستوى الخدمات التي تم توفيرها لحجاج الإمارات من قبل البعثة الرسمية للحج وحملات الحج ما ساهم في أداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وصلت أولى طلائع الحجاج عند التاسعة من مساء أمس عبر مطار أبوظبي الدولي بعد أداء مناسك الحج هذا العام بكل يسر وسهولة.
ورفع الحجاج الذين التقتهم «الخليج» في مطار أبوظبي الدولي أمس أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الاهتمام بحجاج الدولة وتوجيه البعثة الرسمية بتوفير جميع احتياجات ومتطلبات الحجاج من خلال متابعة الحملات المختلفة ما كان له الأثر الكبير في تأدية المناسك بكل سهولة.
وأشاد الحجاج بتنظيم السلطات السعودية لموسم الحج هذا العام وتطبيق نظام التوفيق بنجاح كبير هذا العام ما كان له الدور الكبير في سرعة وصول الحجاج إلى المشاعر المقدسة بسهولة كبيرة.
ومن المتوقع وصول أعداد أخرى من الحجاج إلى الدولة اليوم عبر مختلف مطارات الدولة فيما يصل غالبية الحجاج عبر الحملات غداً الجمعة، وتصل البعثة الرسمية للحج بعد غد السبت، وقد استعدت جميع المطارات واتخذت كافة الترتيبات اللازمة لاستقبال الحجاج.
وقال الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي إن الحج هذا العام كان مريحاً وميسراً ومنظماً بشكل كبير ولمس ذلك جميع الحجاج الذين توافدوا إلى الأراضي المقدسة حيث أدوا شعيرة الحج بهدوء وسكينة بعيداً عن أي حوادث مشيداً بالتنظيم الرائع للسلطات السعودية والدور الكبير الذي قامت به في تسهيل انتقال الحجاج بين المناسك وتسخير الإمكانيات بما في ذلك قطار المشاعر.

قمة في التنظيم

وأضاف الدكتور فاروق: إن بعثة الحج الرسمية للدولة كانت هذا العام كالعادة قمة في التنظيم والوقوف على متطلبات واحتياجات الحجاج في جميع مراحل الحج وبالذات في عرفات ومنى والمزدلفة ما يسر على حجاج الدولة بشكل كبير، مشيراً إلى أن البعثة الرسمية للدولة تصل الإمارات بعد غد.
ورفع الحاج محمد عبيد النقبي الشكر والتقدير إلى صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الاهتمام بالبعثة الرسمية للحج والدور الذي قامت به في الأراضي المقدسة وسهرها على راحة حجاج الدولة في المشاعر المقدسة.
وقال: إن حملات الحج قامت بدورها على الوجه الأكمل، كما أن السلطات السعودية أبدعت في تنظيم الحج وفق أعلى المستويات فكان موسماً ناجحاً بجميع المقاييس.
وأوضح الحاج عبد الله المنصوري أن نظام التفويج الذي طبقته السلطات السعودية هذا العام بنجاح كبير، خفف كثيراً على الحجاج لجهة سرعة الوصول إلى الشعائر المقدسة، كما أن حملات الحج الإماراتية التزمت وبشكل كبير بالخدمات المطلوب تقديمها للحجاج، وساهم هذا كله في التيسير على الحجاج وأداء المناسك بسهولة كبيرة دون أي معاناة.
وأضاف: إن بعثة الحج الرسمية ومن خلال فرقها ومفتشيها قامت بدور كبير من خلال متابعة أداء الحملات والوقوف على متطلبات الحجاج، والحمد لله جميع الخدمات كانت ميسرة وسهلة.

إشادة بمستوى الخدمات

أشاد الحاج مبارك جاسم المزروعي بمستوى التنظيم من السلطات السعودية ما يسر على الحجاج بشكل كبير في أداء مناسك الحج، قائلاً: أداء المناسك هذا العام كان مريحاً ساعد على ذلك نظام التفويج الذي طبقته السلطات السعودية ما نظم انتقال الحجاج بين المشاعر بعيداً عن التزاحم.
وقال الحاج راشد المزروعي: حقيقة أن جميع الخدمات التي كان متفقاً عليها مع الحملات تم توفيرها للحجاج في الأراضي المقدسة، كما أن متابعة البعثة الرسمية للحج لأداء الحملات والتواصل المستمر مع حجاج الدولة في الشعائر المقدسة كان له دور كبير في التسهيل على الحجاج وأداء المناسك بسهولة.
وتوجه الحاج صالح المزروعي بالشكر إلى بعثة الحج الرسمية وإلى حملات الحج على الخدمات التي تم توفيرها للحجاج في الأراضي المقدسة.
وأشار الحاج عبد الله أحمد غانم بن هميلة المزروعي بمستوى الخدمات التي تم توفيرها لحجاج الإمارات من قبل البعثة الرسمية للحج وحملات الحج ما ساهم في أداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة.

رابط المصدر: أولى طلائع الحجاج العائدين تصل إلى مطار أبوظبي

أضف تعليقاً