إنشاء علاقات دبلوماسية بين الإمارات وميكرونيزيا

■ لانا نسيبة وجين شيجيال خلال التوقيع على البيان المشترك | وام وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وولايات ميكرونيزيا الموحدة بياناً مشتركاً حول إنشاء علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين على مستوى السفراء اعتباراً من 8 سبتمبر الجاري وفقاً لأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية المؤرخة

في 18 أبريل 1961. مثل دولة الإمارات في مراسم التوقيع التي تمت بمقر البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة بنيويورك السفيرة لانا نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة ومن جانب ميكرونيزيا السفيرة جين شيجيال المندوبة الدائمة لميكرونيزيا لدى الأمم المتحدة نيابة عن حكومتها. وأشار البيان المشترك الذي تم توقيعه إلى الرغبة المتبادلة لحكومتي البلدين في تعزيز التفاهم المشترك والعلاقات الودية والتعاون بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والثقافية والعلمية، وذلك وفقاً للمبادئ والأهداف الواردة بميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي مع الاحترام التام لمبادئ المساواة بين الدول والسيادة الوطنية والاستقلال والسلامة الإقليمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.


الخبر بالتفاصيل والصور


وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وولايات ميكرونيزيا الموحدة بياناً مشتركاً حول إنشاء علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين على مستوى السفراء اعتباراً من 8 سبتمبر الجاري وفقاً لأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية المؤرخة في 18 أبريل 1961.

مثل دولة الإمارات في مراسم التوقيع التي تمت بمقر البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة بنيويورك السفيرة لانا نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة ومن جانب ميكرونيزيا السفيرة جين شيجيال المندوبة الدائمة لميكرونيزيا لدى الأمم المتحدة نيابة عن حكومتها.

وأشار البيان المشترك الذي تم توقيعه إلى الرغبة المتبادلة لحكومتي البلدين في تعزيز التفاهم المشترك والعلاقات الودية والتعاون بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية والثقافية والعلمية، وذلك وفقاً للمبادئ والأهداف الواردة بميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي مع الاحترام التام لمبادئ المساواة بين الدول والسيادة الوطنية والاستقلال والسلامة الإقليمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

رابط المصدر: إنشاء علاقات دبلوماسية بين الإمارات وميكرونيزيا

أضف تعليقاً