«كهرباء دبي» ترسي عقد الخدمات الاستشارية لمحطة الطاقة المركّزة

المجمع يعزز مكانة دبي في رفع الطاقة المتجددة والنظيفة في مزيج الطاقة | من المصدر صورة أرست هيئة كهرباء ومياه دبي عقد الخدمات الاستشارية لمحطة الطاقة المركزة بقدرة 200 ميجاوات، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، التي سيتم تنفيذها وفق نظام المنتج المستقل، إلى الائتلاف الذي تقوده شركة «كي بي إم جي» الخليج الأدنى المحدودة، ويجمع شركة «موت ماكدونالد» للتقنيات، وشركة «أشورت» القانونية. ويأتي ذلك في إطار جهود الهيئة لتعزيز مكانة دبي في رفع الطاقة المتجددة والنظيفة في مزيج الطاقة، وانسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة، والاقتصاد الأخضر، وتوفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول 2030، و75% بحلول 2050. المنتج المستقلوتعتزم الهيئة بناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركزة في العالم بنظام المنتج المستقل، وقد طلبت الهيئة في 26 مايو 2016 من الشركات الاستشارية العالمية الرائدة التقدم بعروضها لعقد الخدمات الاستشارية للمرحلة الأولى من محطة الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 200 ميجاوات، التي ستدخل حيز التشغيل بحلول أبريل 2021، في سبيل الوصول إلى 1000 ميجاوات بهذه التقنية بحلول 2030، وكان آخر موعد لتقديم العروض 20 يوليو 2016. بيئة مستدامة وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة «نلتزم بمواصلة بناء وتطوير اقتصاد أكثر اخضراراً، لتحقيق رؤية الإمارات 2021 وتوفير بيئة مستدامة، من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد المائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة، وتطبيق التنمية الخضراء بدبي».وأضاف، «ندعم المبادرة الوطنية لبناء اقتصاد أخضر بالإمارات، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحت شعار (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، كما ندعم خطة دبي 2021 لتكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة، مستدامة في مواردها، وذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، ونستلهم رؤيتنا لتحقيق هذه الأهداف من قيادتنا الرشيدة، التي تدعم خطط تنويع مزيج الطاقة وضمان أمنها، وبناء مستقبل مستدام».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • المجمع يعزز مكانة دبي في رفع الطاقة المتجددة والنظيفة في مزيج الطاقة | من المصدر

صورة

أرست هيئة كهرباء ومياه دبي عقد الخدمات الاستشارية لمحطة الطاقة المركزة بقدرة 200 ميجاوات، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، التي سيتم تنفيذها وفق نظام المنتج المستقل، إلى الائتلاف الذي تقوده شركة «كي بي إم جي» الخليج الأدنى المحدودة، ويجمع شركة «موت ماكدونالد» للتقنيات، وشركة «أشورت» القانونية.

ويأتي ذلك في إطار جهود الهيئة لتعزيز مكانة دبي في رفع الطاقة المتجددة والنظيفة في مزيج الطاقة، وانسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة، والاقتصاد الأخضر، وتوفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول 2030، و75% بحلول 2050.

المنتج المستقلوتعتزم الهيئة بناء أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركزة في العالم بنظام المنتج المستقل، وقد طلبت الهيئة في 26 مايو 2016 من الشركات الاستشارية العالمية الرائدة التقدم بعروضها لعقد الخدمات الاستشارية للمرحلة الأولى من محطة الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 200 ميجاوات، التي ستدخل حيز التشغيل بحلول أبريل 2021، في سبيل الوصول إلى 1000 ميجاوات بهذه التقنية بحلول 2030، وكان آخر موعد لتقديم العروض 20 يوليو 2016.

بيئة مستدامة وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة «نلتزم بمواصلة بناء وتطوير اقتصاد أكثر اخضراراً، لتحقيق رؤية الإمارات 2021 وتوفير بيئة مستدامة، من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد المائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة، وتطبيق التنمية الخضراء بدبي».وأضاف، «ندعم المبادرة الوطنية لبناء اقتصاد أخضر بالإمارات، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحت شعار (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، كما ندعم خطة دبي 2021 لتكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة، مستدامة في مواردها، وذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، ونستلهم رؤيتنا لتحقيق هذه الأهداف من قيادتنا الرشيدة، التي تدعم خطط تنويع مزيج الطاقة وضمان أمنها، وبناء مستقبل مستدام».

رابط المصدر: «كهرباء دبي» ترسي عقد الخدمات الاستشارية لمحطة الطاقة المركّزة

أضف تعليقاً