«الزعيم».. وعَدَ فأوفى

صورة نثرت كلمات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف العيناوي رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، التي حملتها تغريدة سموه عبر الحساب الرسمي لسموه على موقع التواصل الاجتماعي »تويتر«، روح الحماس والفرح. وحظيت كلمات سموه بالتفاعل اللافت من جميع أعضاء البعثة العيناوية في طشقند العاصمة الأوزبكية، وتناقل نجوم »الزعيم« رسالة سمو القائد والملهم فيما بينهم بفخر واعتزاز. وبدت بمثابة العيدية الحقيقية للجميع أثناء تواجدهم بغرفة تبديل الملابس، الأمر الذي دفع الأجانب للتساؤل حول سبب التفاعل قبل أن يوضح لهم محمد عبيد »حماد«، عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي العين، المشرف العام على الفريق الأول والرديف سبب فرحة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية حول تغريدة سمو مؤسس استراتيجية نجاح كرة القدم الإماراتية. وكان سموه قد كتب بعد نهاية مباراة لوكوموتيف والعين التي انتهت بفوز »الزعيم« بهدف نظيف، تغريدة عبر حساب سموه الشخصي، »إن فوز العين ووصوله إلى نصف النهائي حقق البهجة وهو أهل لأن يستمر في نشر البهجة في المستقبل القريب وألف مبروك وإلى المزيد من التألق«. تغريدة محفزة اعتبر محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار أن تغريدة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤسس استراتيجية النجاح والملهم وقائد ركب الانتصارات العيناوية والتي هنأ خلالها اللاعبين بالتأهل. وأشاد بجسارتهم عبر فيها عن ثقته بقدرتهم على إسعاد الإماراتيين بعد التأهل إلى نصف نهائي أبطال آسيا إثر فوزهم المستحق على لوكوموتيف الأوزبكي أول من أمس بطشقند، بمثابة الدافع القوي الذي سيعزز من طموحات اللاعبين ويضاعف ثقتهم بأنفسهم قبل الدخول في أجواء الدور قبل النهائي من المسابقة القارية البارزة، وهو الأمر الذي يبشر بأن الفريق سيكون على قدر التطلعات في المرحلة المقبلة، وأوضح أن تهنئة القائد والملهم للكتيبة العيناوية وإشادته بالفريق تؤكد حرص سموه على المتابعة اللصيقة والتواجد دائماً مع الفريق وينبغي أن يكون ذلك هو الدافع الأكبر للاعبين لتحقيق التطلعات. تهنئة الهاجري وجه غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، التهنئة لجميع الرياضيين بالدولة بمناسبة تأهل »الزعيم« إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق لوكوموتيف الأوزبكي على أرضه ووسط جماهيره. مؤكداً أنه فوز مستحق كان الجميع في انتظاره لتعم الفرحة في هذه الأيام المباركة ربوع دولتنا الحبيبة، مشيراً إلى أن قيادة النادي الرشيدة غرست في كل منتسب إلى العين الالتزام برؤية وقيم النادي وتجسدت أهم الأهداف في إسعاد أمة وقادة، والأجمل أن هذه الفرحة جاءت في عيد الأضحى المبارك ليقدم الفريق إلى محبيه وعشاقه أجمل عيدية. وأعرب الهاجري عن أمنياته في أن يستمر العين على هذا النهج خاصة أن كلمات سمو قائد المسيرة تؤكد مسؤولية نادي العين التي تتمثل في خلق الأجواء الإيجابية، ولهذا فإن الجميع يستشعرون من تغريدة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي ومجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين، حجم المسؤولية التي تقع على عاتق كل منتسب إلى هذا الكيان الشامخ، ولذلك لم يقتصر فوز العين على النتيجة فقط ولكنه جعل الجميع يعيشون أجواء الفرحة والانتصار وتحقيق منهجية واضحة في العمل سعياً للوصول إلى الأهداف. استقبال حاشد حظيت بعثة العين القادمة من طشقند برئاسة غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، لحظة وصولها إلى الدولة، عبر مطار العين »الدولي« على متن طائرة خاصة، باستقبال حاشد من الجماهير العيناوية التي حرصت على تحية الأبطال بأسلوب مميز. وخاص تعبيراً منهم عن تقديرهم للدور البطولي الذي قام به نجوم الفريق الذين وعدوا عندما غادروا الدولة في أيام العيد الكبير للانخراط في مهمة وطنية بالعودة إلى الدولة ببطاقة التأهل فأوفوا، بعد أن عادوا بالفوز وأظهروا روحاً قتالية عالية وقدموا أداءً مشرفاً اتسق مع تطلعات جماهير الكرة الإماراتية وأكسبهم احترام الجميع وتقدير محبي »الزعيم«. زلاتكو: فخور بثقة هزاع بن زايد أعرب زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين، عن بالغ فخره واعتزازه بكلمات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بالرعاية السامية والدعم السخي الذي ظل يحظى به النادي من سمو القائد الملهم. موضحاً: »بلا شك أن كلمات سموه تمثل الدافع المعنوي المهم لجميع أعضاء الفريق من أجهزة إدارية وفنية وحتى الجماهير، وأكرر لكم أنني فخور جداً بتلك الإشادة والتهنئة لسموه بمناسبة الانتصار المستحق للفريق«. كما أعرب زلاتكو عن بالغ تقديره للاعبي فريقه الذين أظهروا أداءً قوياً وروحاً عالية ورغبة كبيرة من أجل تحقيق أهداف ناديهم، الأمر الذي مكنهم من تجاوز كل الظروف وحصد بطاقة التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم. فرضنا أسلوبنا وأكد مدرب العين أن فريقه نجح في فرض أسلوبه، أمام مستضيفه لوكوموتيف على أرضه وأمام جماهيره، موضحاً أن المنافس كان قوياً على الأرض بيد أن العين أكد أنه الأقوى وتمكن من التعامل مع مجريات اللقاء بتركيز كبير والتزام لافت من جميع اللاعبين بتطبيق التوجيهات الفنية التي منحتها لهم خلال الحصص التدريبية والمحاضرات النظرية. وحول سر التعادل في مرحلتي ربع وثمن النهائي على ملعبه والفوز خارج أرضه، قال: »أعتقد أن السبب في ذلك يعود إلى شخصية اللاعبين ونضجهم والتزامهم بتوجيهاتي بصورة جيدة، خصوصاً وأن الفريق لم يبلغ درجة الجاهزية المطلوبة بعد، فما زلنا في بداية الموسم على عكس منافسنا، ولكنني آمل أن يكون الفريق بحالة أفضل في الدور قبل النهائي.. كما أعتقد أن الضغط الذي رافق الفريق في مباراة الذهاب بسبب أنها كانت الأولى لنا هذا الموسم«. أكبر دافع للفريق منح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قائد فريق نادي العين، عمر عبد الرحمن، الشهير بـ»عموري« لقب رجل مباراة فريقه أمام لوكوموتيف، ليصبح اللاعب الأكثر حصولاً على لقب الأفضلية في آسيا، برصيد »6 مرات« من أصل 10 مباريات خاضها فريقه في المسابقة حتى الآن، الأمر الذي يعزز كثيراً من حظوظه في الحصول على لقب أفضل لاعب بدوري الأبطال في نسخته الحالية. وقال نجم المباراة، »أهنئ »سيدي« سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤسس استراتيجية النجاح، بالفوز والتأهل ونعد سموه على أن يكون القادم أفضل، بمضاعفة الجهود والرغبة الحقيقية في الظهور المشرف باسم الكرة الإماراتية على الصعد كافة، وأعتقد أن هذا أقل تقدير من الممكن أن نقدمه لقيادتنا الرشيدة، والمؤكد أن العين في آسيا يمثل الدولة ككل«. وأكمل: التغريدة التي سطرها سموه تعني لنا الكثير، وتمنحنا الدافع الكبير خلال استحقاقاتنا القارية المقبلة، وتعزز من شعور الجميع بالمسؤولية ونعاهد سموه على إظهار أفضل ما لدينا والتوفيق من رب العالمين. ميكليايف: العين مؤهل للحصول على لقب دوري أبطال آسيا 2016 استهل اندريه ميكليايف، مدرب فريق نادي لوكوموتيف الأوزبكي، المؤتمر الصحافي التقييمي للمباراة، مهنئاً العين بالتأهل، مؤكداً: »المنافس الذي تفوق علينا مؤهل للحصول على لقب دوري أبطال آسيا قياساً بإمكانيات لاعبيه الكبيرة ومعطيات التفوق التي ظل يظهرها في كل مواجهة خاضها بالمسابقة منذ انطلاقتها«. وقال أندريه افتقدنا إلى اللمسة الأخيرة أمام مرمى العين، الأمر الذي كان له التأثير المباشر في الخسارة التي تعرضنا لها في مواجهة الفريق الإماراتي بهدف نظيف، حيث تسنت لنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة بمنحنا بطاقة العبور إلى المرحلة المقبلة ولكننا لم نستثمرها بالصورة المطلوبة. وأكمل: العين فريق قوي وليس من السهل الفوز عليه، ولقد سعينا إلى تحقيق النتيجة الإيجابية في مباراة الإياب، بيد أننا لم نتمكن من ذلك، بيد أنني أود أن أشكر جماهير لوكوموتيف التي كانت متفاعلة وساندت الفريق حتى نهاية المواجهة. وتعليقاً على سؤال حول تأثير غياب بعض اللاعبين، قال: »افتقدنا إلى جهود اللاعبين اوليغ زوتييف بداعي الإصابة ولم أكن أود المغامرة به مع بداية المباراة، إلى جانب ستيبانوفيتش بسبب الإصابة أيضاً، وواجهنا بعض المشكلات على الأرض، وفي اعتقادي أن الفريقين قدما مردوداً جيداً واجتهدا من أجل الفوز والعين كان الأكثر حظاً«. كايو لوكاس سعيد بأول أهدافه القارية مع «الزعيم» أعرب كايو لوكاس عن بالغ امتنانه وتقديره لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف العيناوي رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، على ثقة سموه في الفريق ورعايته السامية التي ظل يوليها للجميع. مؤكداً: »أعتقد أن متابعة سمو رئيس مجلس الإدارة واهتمامه بالفريق يمثل دافعاً قوياً لمتابعة مردودنا المشرف في البطولة الآسيوية، ونعد سموه بتقديم أفضل مستوى خلال الاستحقاقات المقبلة«. وقال كايو: إنني سعيد جداً بأول أهدافي القارية مع العين، والمؤكد أننا سنكون أقوى مع مرور الوقت، عندما نتدرب أكثر مع بعضنا البعض، كما أنني سعيد بالروح القتالية ومعدل الركض العالي من جميع لاعبي الفريق على الأرض، الأمر الذي قادنا إلى الحصول على بطاقة التأهل عن جدارة واستحقاق.


الخبر بالتفاصيل والصور




صورة

نثرت كلمات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف العيناوي رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، التي حملتها تغريدة سموه عبر الحساب الرسمي لسموه على موقع التواصل الاجتماعي »تويتر«، روح الحماس والفرح.

وحظيت كلمات سموه بالتفاعل اللافت من جميع أعضاء البعثة العيناوية في طشقند العاصمة الأوزبكية، وتناقل نجوم »الزعيم« رسالة سمو القائد والملهم فيما بينهم بفخر واعتزاز.

وبدت بمثابة العيدية الحقيقية للجميع أثناء تواجدهم بغرفة تبديل الملابس، الأمر الذي دفع الأجانب للتساؤل حول سبب التفاعل قبل أن يوضح لهم محمد عبيد »حماد«، عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي العين، المشرف العام على الفريق الأول والرديف سبب فرحة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية حول تغريدة سمو مؤسس استراتيجية نجاح كرة القدم الإماراتية.

وكان سموه قد كتب بعد نهاية مباراة لوكوموتيف والعين التي انتهت بفوز »الزعيم« بهدف نظيف، تغريدة عبر حساب سموه الشخصي، »إن فوز العين ووصوله إلى نصف النهائي حقق البهجة وهو أهل لأن يستمر في نشر البهجة في المستقبل القريب وألف مبروك وإلى المزيد من التألق«.

تغريدة محفزة

اعتبر محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار أن تغريدة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤسس استراتيجية النجاح والملهم وقائد ركب الانتصارات العيناوية والتي هنأ خلالها اللاعبين بالتأهل.

وأشاد بجسارتهم عبر فيها عن ثقته بقدرتهم على إسعاد الإماراتيين بعد التأهل إلى نصف نهائي أبطال آسيا إثر فوزهم المستحق على لوكوموتيف الأوزبكي أول من أمس بطشقند، بمثابة الدافع القوي الذي سيعزز من طموحات اللاعبين ويضاعف ثقتهم بأنفسهم قبل الدخول في أجواء الدور قبل النهائي من المسابقة القارية البارزة، وهو الأمر الذي يبشر بأن الفريق سيكون على قدر التطلعات في المرحلة المقبلة، وأوضح أن تهنئة القائد والملهم للكتيبة العيناوية وإشادته بالفريق تؤكد حرص سموه على المتابعة اللصيقة والتواجد دائماً مع الفريق وينبغي أن يكون ذلك هو الدافع الأكبر للاعبين لتحقيق التطلعات.

تهنئة الهاجري

وجه غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، التهنئة لجميع الرياضيين بالدولة بمناسبة تأهل »الزعيم« إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق لوكوموتيف الأوزبكي على أرضه ووسط جماهيره.

مؤكداً أنه فوز مستحق كان الجميع في انتظاره لتعم الفرحة في هذه الأيام المباركة ربوع دولتنا الحبيبة، مشيراً إلى أن قيادة النادي الرشيدة غرست في كل منتسب إلى العين الالتزام برؤية وقيم النادي وتجسدت أهم الأهداف في إسعاد أمة وقادة، والأجمل أن هذه الفرحة جاءت في عيد الأضحى المبارك ليقدم الفريق إلى محبيه وعشاقه أجمل عيدية.

وأعرب الهاجري عن أمنياته في أن يستمر العين على هذا النهج خاصة أن كلمات سمو قائد المسيرة تؤكد مسؤولية نادي العين التي تتمثل في خلق الأجواء الإيجابية، ولهذا فإن الجميع يستشعرون من تغريدة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي ومجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين، حجم المسؤولية التي تقع على عاتق كل منتسب إلى هذا الكيان الشامخ، ولذلك لم يقتصر فوز العين على النتيجة فقط ولكنه جعل الجميع يعيشون أجواء الفرحة والانتصار وتحقيق منهجية واضحة في العمل سعياً للوصول إلى الأهداف.

استقبال حاشد

حظيت بعثة العين القادمة من طشقند برئاسة غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، لحظة وصولها إلى الدولة، عبر مطار العين »الدولي« على متن طائرة خاصة، باستقبال حاشد من الجماهير العيناوية التي حرصت على تحية الأبطال بأسلوب مميز.

وخاص تعبيراً منهم عن تقديرهم للدور البطولي الذي قام به نجوم الفريق الذين وعدوا عندما غادروا الدولة في أيام العيد الكبير للانخراط في مهمة وطنية بالعودة إلى الدولة ببطاقة التأهل فأوفوا، بعد أن عادوا بالفوز وأظهروا روحاً قتالية عالية وقدموا أداءً مشرفاً اتسق مع تطلعات جماهير الكرة الإماراتية وأكسبهم احترام الجميع وتقدير محبي »الزعيم«.

زلاتكو: فخور بثقة هزاع بن زايد

أعرب زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين، عن بالغ فخره واعتزازه بكلمات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بالرعاية السامية والدعم السخي الذي ظل يحظى به النادي من سمو القائد الملهم.

موضحاً: »بلا شك أن كلمات سموه تمثل الدافع المعنوي المهم لجميع أعضاء الفريق من أجهزة إدارية وفنية وحتى الجماهير، وأكرر لكم أنني فخور جداً بتلك الإشادة والتهنئة لسموه بمناسبة الانتصار المستحق للفريق«.

كما أعرب زلاتكو عن بالغ تقديره للاعبي فريقه الذين أظهروا أداءً قوياً وروحاً عالية ورغبة كبيرة من أجل تحقيق أهداف ناديهم، الأمر الذي مكنهم من تجاوز كل الظروف وحصد بطاقة التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

فرضنا أسلوبنا

وأكد مدرب العين أن فريقه نجح في فرض أسلوبه، أمام مستضيفه لوكوموتيف على أرضه وأمام جماهيره، موضحاً أن المنافس كان قوياً على الأرض بيد أن العين أكد أنه الأقوى وتمكن من التعامل مع مجريات اللقاء بتركيز كبير والتزام لافت من جميع اللاعبين بتطبيق التوجيهات الفنية التي منحتها لهم خلال الحصص التدريبية والمحاضرات النظرية.

وحول سر التعادل في مرحلتي ربع وثمن النهائي على ملعبه والفوز خارج أرضه، قال: »أعتقد أن السبب في ذلك يعود إلى شخصية اللاعبين ونضجهم والتزامهم بتوجيهاتي بصورة جيدة، خصوصاً وأن الفريق لم يبلغ درجة الجاهزية المطلوبة بعد، فما زلنا في بداية الموسم على عكس منافسنا، ولكنني آمل أن يكون الفريق بحالة أفضل في الدور قبل النهائي.. كما أعتقد أن الضغط الذي رافق الفريق في مباراة الذهاب بسبب أنها كانت الأولى لنا هذا الموسم«.

أكبر دافع للفريق

منح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قائد فريق نادي العين، عمر عبد الرحمن، الشهير بـ»عموري« لقب رجل مباراة فريقه أمام لوكوموتيف، ليصبح اللاعب الأكثر حصولاً على لقب الأفضلية في آسيا، برصيد »6 مرات« من أصل 10 مباريات خاضها فريقه في المسابقة حتى الآن، الأمر الذي يعزز كثيراً من حظوظه في الحصول على لقب أفضل لاعب بدوري الأبطال في نسخته الحالية.

وقال نجم المباراة، »أهنئ »سيدي« سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤسس استراتيجية النجاح، بالفوز والتأهل ونعد سموه على أن يكون القادم أفضل، بمضاعفة الجهود والرغبة الحقيقية في الظهور المشرف باسم الكرة الإماراتية على الصعد كافة، وأعتقد أن هذا أقل تقدير من الممكن أن نقدمه لقيادتنا الرشيدة، والمؤكد أن العين في آسيا يمثل الدولة ككل«.

وأكمل: التغريدة التي سطرها سموه تعني لنا الكثير، وتمنحنا الدافع الكبير خلال استحقاقاتنا القارية المقبلة، وتعزز من شعور الجميع بالمسؤولية ونعاهد سموه على إظهار أفضل ما لدينا والتوفيق من رب العالمين.

ميكليايف: العين مؤهل للحصول على لقب دوري أبطال آسيا 2016

استهل اندريه ميكليايف، مدرب فريق نادي لوكوموتيف الأوزبكي، المؤتمر الصحافي التقييمي للمباراة، مهنئاً العين بالتأهل، مؤكداً: »المنافس الذي تفوق علينا مؤهل للحصول على لقب دوري أبطال آسيا قياساً بإمكانيات لاعبيه الكبيرة ومعطيات التفوق التي ظل يظهرها في كل مواجهة خاضها بالمسابقة منذ انطلاقتها«.

وقال أندريه افتقدنا إلى اللمسة الأخيرة أمام مرمى العين، الأمر الذي كان له التأثير المباشر في الخسارة التي تعرضنا لها في مواجهة الفريق الإماراتي بهدف نظيف، حيث تسنت لنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة بمنحنا بطاقة العبور إلى المرحلة المقبلة ولكننا لم نستثمرها بالصورة المطلوبة.

وأكمل: العين فريق قوي وليس من السهل الفوز عليه، ولقد سعينا إلى تحقيق النتيجة الإيجابية في مباراة الإياب، بيد أننا لم نتمكن من ذلك، بيد أنني أود أن أشكر جماهير لوكوموتيف التي كانت متفاعلة وساندت الفريق حتى نهاية المواجهة.

وتعليقاً على سؤال حول تأثير غياب بعض اللاعبين، قال: »افتقدنا إلى جهود اللاعبين اوليغ زوتييف بداعي الإصابة ولم أكن أود المغامرة به مع بداية المباراة، إلى جانب ستيبانوفيتش بسبب الإصابة أيضاً، وواجهنا بعض المشكلات على الأرض، وفي اعتقادي أن الفريقين قدما مردوداً جيداً واجتهدا من أجل الفوز والعين كان الأكثر حظاً«.

كايو لوكاس سعيد بأول أهدافه القارية مع «الزعيم»

أعرب كايو لوكاس عن بالغ امتنانه وتقديره لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف العيناوي رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، على ثقة سموه في الفريق ورعايته السامية التي ظل يوليها للجميع.

مؤكداً: »أعتقد أن متابعة سمو رئيس مجلس الإدارة واهتمامه بالفريق يمثل دافعاً قوياً لمتابعة مردودنا المشرف في البطولة الآسيوية، ونعد سموه بتقديم أفضل مستوى خلال الاستحقاقات المقبلة«.

وقال كايو: إنني سعيد جداً بأول أهدافي القارية مع العين، والمؤكد أننا سنكون أقوى مع مرور الوقت، عندما نتدرب أكثر مع بعضنا البعض، كما أنني سعيد بالروح القتالية ومعدل الركض العالي من جميع لاعبي الفريق على الأرض، الأمر الذي قادنا إلى الحصول على بطاقة التأهل عن جدارة واستحقاق.

رابط المصدر: «الزعيم».. وعَدَ فأوفى

أضف تعليقاً