هيئة تنمية المجتمع تحسن أداء موظفيها بـ «نقاط السعادة»

«الهيئة» تشجع الموظفين على تحسين الأداء بمبادرات متنوعة. من المصدر أطلقت هيئة تنمية المجتمع في دبي، برنامج «نقاط السعادة» بهدف تحفيز الموظفين على العمل في جو من الارتياح والبهجة، وتشجيعهم على تحسين الأداء والارتقاء بمستوى إنتاجهم إلى أفضل المستويات عبر مكافآت وحوافز معنوية ومالية. وقال رئيس رواتب وشؤون الموظفين في الموارد البشرية في الهيئة، محمد خليفة لوتاه، لـ «الإمارات اليوم» إن برنامج نقاط السعادة أحد المشروعات التي أطلقتها الهيئة في مايو الماضي، بهدف تشجيع الموظفين على تطوير أدائهم وتحسين كفاءاتهم في أجواء إيجابية تنعكس بشكل فاعل على المتعاملين، مشيراً إلى توزيع نقاط السعادة على الموظفين شهرياً من قبل مديري الإدارات والمديرين التنفيذيين. كسر الروتين الوظيفي أكد رئيس رواتب وشؤون الموظفين في الموارد البشرية في هيئة تنمية المجتمع في دبي، محمد خليفة لوتاه، حرص الهيئة على تنظيم نشاطات خلال الدوام لكسر الروتين الوظيفي، وإضفاء جو من البهجة على مكان العمل. وأوضح أن الفعاليات الترفيهية التي نظمتها الهيئة تضمنت يوم السينما، حيث تم تحويل إحدى القاعات إلى قاعة سينما، وتجمع الموظفون خلال الدوام لمتابعة فيلم روائي يتحدث عن معاني السعادة وقيمها. وتابع أن الفعاليات شملت تخصيص يوم لأكل الآيس كريم ويوم لتقديم الإفطار، حيث جاء كل موظف في الصباح ليجد في انتظاره طبق طعام على مكتبه، كما تم تقديم خدمات التزيين والتجميل في يوم «سبا» للنساء، بالإضافة الى تنظيم دوري بلاي ستيشن، فضلاً عن تنظيم رحلة خارجية للغوص في الفجيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع. وشرح لوتاه فكرة البرنامج، التي تعتمد على معادلة أي تقييم إيجابي للموظف بسبب أدائه وأخلاقه بنقاط تسجل في قسائم يتسلمها الموظف، الذي بدوره يحملها لقسم الموارد البشرية ليتم معادلتها بإحدى الخدمات المدرجة في قائمة أعدتها الهيئة تضم مجموعة من المكاسب والهدايا مثل اقامة في فندق أو اشتراك في أندية أو قسائم شراء مستلزمات منزلية وعائلية أو شخصية، أو وجبات في مطاعم وغيرها من الهدايا التي يختارها الموظف وفق النقاط التي جمعها. وأشار لوتاه إلى أن موظفين جمعوا خلال الأشهر الثلاثة الماضية 600 نقطة ليحصدوا أكبر عدد من النقاط على مستوى الهيئة البالغ عدد موظفيها 240 موظفاً، لافتاً إلى أن أهمية البرنامج المعنوية أكبر من القيمة المالية للجوائز. وأضاف أن قياس اثر البرنامج في مستوى الأداء الوظيفي سيتم بعد انقضاء عام على تطبيقه، والذي ستتضمن رصداً لمقترحات الموظفين. وتطرق إلى برنامج «أحسنت» الذي يتيح للموظف المشاركة في تقييم زملائه من خلال التصويت لاختيار الموظف المتميز وفق ثلاثة معايير حددتها إدارة الموارد البشرية، تتضمن التعاون والاحترام والشفافية. إلى ذلك، قال لوتاه إن الهيئة نظمت عدداً من المبادرات خلال العام الجاري، بهدف تعزيز الروابط الإنسانية بين الموظفين، ما يسهم في زيادة انسجامهم وقدرتهم على العمل ضمن فريق واحد، ورفع روحهم المعنوية وتغذيتها بشحنات ايجابية عبر سلسلة من النشاطات الترفيهية والرياضية والاجتماعية.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «الهيئة» تشجع الموظفين على تحسين الأداء بمبادرات متنوعة. من المصدر

أطلقت هيئة تنمية المجتمع في دبي، برنامج «نقاط السعادة» بهدف تحفيز الموظفين على العمل في جو من الارتياح والبهجة، وتشجيعهم على تحسين الأداء والارتقاء بمستوى إنتاجهم إلى أفضل المستويات عبر مكافآت وحوافز معنوية ومالية. وقال رئيس رواتب وشؤون الموظفين في الموارد البشرية في الهيئة، محمد خليفة لوتاه، لـ «الإمارات اليوم» إن برنامج نقاط السعادة أحد المشروعات التي أطلقتها الهيئة في مايو الماضي، بهدف تشجيع الموظفين على تطوير أدائهم وتحسين كفاءاتهم في أجواء إيجابية تنعكس بشكل فاعل على المتعاملين، مشيراً إلى توزيع نقاط السعادة على الموظفين شهرياً من قبل مديري الإدارات والمديرين التنفيذيين.

كسر الروتين الوظيفي

أكد رئيس رواتب وشؤون الموظفين في الموارد البشرية في هيئة تنمية المجتمع في دبي، محمد خليفة لوتاه، حرص الهيئة على تنظيم نشاطات خلال الدوام لكسر الروتين الوظيفي، وإضفاء جو من البهجة على مكان العمل.

وأوضح أن الفعاليات الترفيهية التي نظمتها الهيئة تضمنت يوم السينما، حيث تم تحويل إحدى القاعات إلى قاعة سينما، وتجمع الموظفون خلال الدوام لمتابعة فيلم روائي يتحدث عن معاني السعادة وقيمها. وتابع أن الفعاليات شملت تخصيص يوم لأكل الآيس كريم ويوم لتقديم الإفطار، حيث جاء كل موظف في الصباح ليجد في انتظاره طبق طعام على مكتبه، كما تم تقديم خدمات التزيين والتجميل في يوم «سبا» للنساء، بالإضافة الى تنظيم دوري بلاي ستيشن، فضلاً عن تنظيم رحلة خارجية للغوص في الفجيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وشرح لوتاه فكرة البرنامج، التي تعتمد على معادلة أي تقييم إيجابي للموظف بسبب أدائه وأخلاقه بنقاط تسجل في قسائم يتسلمها الموظف، الذي بدوره يحملها لقسم الموارد البشرية ليتم معادلتها بإحدى الخدمات المدرجة في قائمة أعدتها الهيئة تضم مجموعة من المكاسب والهدايا مثل اقامة في فندق أو اشتراك في أندية أو قسائم شراء مستلزمات منزلية وعائلية أو شخصية، أو وجبات في مطاعم وغيرها من الهدايا التي يختارها الموظف وفق النقاط التي جمعها.

وأشار لوتاه إلى أن موظفين جمعوا خلال الأشهر الثلاثة الماضية 600 نقطة ليحصدوا أكبر عدد من النقاط على مستوى الهيئة البالغ عدد موظفيها 240 موظفاً، لافتاً إلى أن أهمية البرنامج المعنوية أكبر من القيمة المالية للجوائز.

وأضاف أن قياس اثر البرنامج في مستوى الأداء الوظيفي سيتم بعد انقضاء عام على تطبيقه، والذي ستتضمن رصداً لمقترحات الموظفين.

وتطرق إلى برنامج «أحسنت» الذي يتيح للموظف المشاركة في تقييم زملائه من خلال التصويت لاختيار الموظف المتميز وفق ثلاثة معايير حددتها إدارة الموارد البشرية، تتضمن التعاون والاحترام والشفافية.

إلى ذلك، قال لوتاه إن الهيئة نظمت عدداً من المبادرات خلال العام الجاري، بهدف تعزيز الروابط الإنسانية بين الموظفين، ما يسهم في زيادة انسجامهم وقدرتهم على العمل ضمن فريق واحد، ورفع روحهم المعنوية وتغذيتها بشحنات ايجابية عبر سلسلة من النشاطات الترفيهية والرياضية والاجتماعية.

رابط المصدر: هيئة تنمية المجتمع تحسن أداء موظفيها بـ «نقاط السعادة»

أضف تعليقاً