حقيقة صورة عاملات الطاحونة التي أخافت العالم

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تمتلئ يوميا بالكثير من الصور الغربية سواء كانت جديدة أم قديمة ، وهي الصور التي يتفاعل معها الكثير من النشطاء للكشف عن غموضها خاصة وأن النشطاء يختارون الصورة الغامضة المثيرة للجدل والتي تحتاج إلى التدقيق لكشف الحقيقة وراءها، ومن بين الصور التي قد انتشرت في الفترة الأخيرة هي صورة قديمة تعود إلى حقبة الأبيض والأسود وهي من أكثر الصور المثيرة للجدل والمرعبة والتي قد حظيت باهتمام كبير من قبل العلماء والنشطاء وكل من يراها لكشف غموضها ولكن للأسف ما تزال هذه الصورة محل لغز عند الجميع حيث يقفون أمامها عاجزين عن حلها، وهذه هي الصورة فهل وجدت عزيزي الزائر أي شيء غريب فيها ؟ قصة الصورة التي أرعبت الجميعتعود الصورة المثيرة للجدل إلى بداية القرن العشرين وتحتوي الصورة على 15 فتيات عاملات في الطاحونة وجميعهن يضعن أيديهن بشكل متقاطع وهو أمر طبيعي جدا، ولكن المثير للجدل والذي أدجل الجميع في جدا هو ظهور يد غريبة على كتف إحدى الفتيات في الصف الثاني من الجهة اليسرى وفي نفس الوقت تقف الفتاة التي خلفها ويداها متقاطعتين وهو الأمر الذي يؤكد أن هذه اليد ليست يديها وهو الأمر الذي جعل الجميع يفسر أن تلك اليد تعود إلى عدة تخمينات إما أنه شخص غير ظاهر في الصورة وإنما ظهرت منه يده فقط ، أو أن هذه اليد تعود إلى يد شبح لم يظهر وإنما ظهرت يده في الصورة ، وهناك احتمال أخير قد رجحه الكثير ممن نظروا إلى الصورة وهو أن الصورة تم تعديلها بطريقة تقنية حديثة. رأي الخبراء في هذه الصورةكما أثارت هذه الصورة الجدل بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أثارت أيضا اهتمام وعناية الخبراء حيث قاموا بدراسة الصورة جيدا لمعرفة كافة تفاصيلها وكانت المفاجأة أن هذه الصورة لم تتعرض إلى أي تعديل أو تلاعب عن طريق الكمبيوتر أو برامج الفوتوشوب وهو الأمر الذي يؤكد أن هناك أمر غير مفهوم إلى الآن في هذه الصورة ما يزال غامضا ولم يستطع العلماء حتى تفسيره. ردود مواقع التواصل الاجتماعيانتشرت الصورة الخاصة بعاملات الطاحونة بصورة كبيرة جدا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حيث تفاعل معها الكثيرون وأصبحت من أكثر الصور التي تم التعليق عليها لتفسير اليد الغريبة التي ظهرت في الصورة بدون معرفة الشخصية وراءها، وجاءت معظم التعليقات أن هذه الصورة من الممكن أن تكون معدلة بالفعل عن طريق برامج الفوتوشوب وهو الأمر الذي جعل من يعدلها يقوم بنشرها ليتفاعل معها النشطاء بهذه الصورة في حين أكد الخبراء أن الصورة سليمة ولن يجرى عليها أي تعديلات تماما، بينما رأى الفريق الآخر أن هذه اليد من الممكن أن تكون لشخص ما لم يظهر بشكل كامل وإنما ظهرت منه يديه فقط كفتاة صغيرة مثلا، بينما رأى الفريق الثالث أنه من الممكن أن يكون شبح وهو الاحتمال الضعيف ، وقد علق الكثير من النشطاء على هذه الصورة بشئ من السخرية والفكاهة. والحقيقة أن الصورة بالفعل تثير الرعب وقد انتشرت في الفترة الأخيرة صورا كثيرة تحمل نفس المغزى ولم يتم التعرف على معظمها أي أن هناك الكثير من الصور التي يتم تداولها بدون كشف غموضها وتحتاج إلى التفسير من قبل مروجيها ولكن هم من أرادوا أن يثيروا الجدل حولها، وهذه الصورة واحدة من هذه الصور، ومع كثرة التفاسير المثارة حول هذه الصورة أطلب من زائر موقع المرسال أن يدقق في هذه الصورة وأن يفسر لنا حقيقة اليد التي أثارت الجدل من وجهة نظره .


الخبر بالتفاصيل والصور


أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تمتلئ يوميا بالكثير من الصور الغربية سواء كانت جديدة أم قديمة ، وهي الصور التي يتفاعل معها الكثير من النشطاء للكشف عن غموضها خاصة وأن النشطاء يختارون الصورة الغامضة المثيرة للجدل والتي تحتاج إلى التدقيق لكشف الحقيقة وراءها، ومن بين الصور التي قد انتشرت في الفترة الأخيرة هي صورة قديمة تعود إلى حقبة الأبيض والأسود وهي من أكثر الصور المثيرة للجدل والمرعبة والتي قد حظيت باهتمام كبير من قبل العلماء والنشطاء وكل من يراها لكشف غموضها ولكن للأسف ما تزال هذه الصورة محل لغز عند الجميع حيث يقفون أمامها عاجزين عن حلها، وهذه هي الصورة فهل وجدت عزيزي الزائر أي شيء غريب فيها ؟

صورة عاملات الطاحونة

قصة الصورة التي أرعبت الجميع
تعود الصورة المثيرة للجدل إلى بداية القرن العشرين وتحتوي الصورة على 15 فتيات عاملات في الطاحونة وجميعهن يضعن أيديهن بشكل متقاطع وهو أمر طبيعي جدا، ولكن المثير للجدل والذي أدجل الجميع في جدا هو ظهور يد غريبة على كتف إحدى الفتيات في الصف الثاني من الجهة اليسرى وفي نفس الوقت تقف الفتاة التي خلفها ويداها متقاطعتين وهو الأمر الذي يؤكد أن هذه اليد ليست يديها وهو الأمر الذي جعل الجميع يفسر أن تلك اليد تعود إلى عدة تخمينات إما أنه شخص غير ظاهر في الصورة وإنما ظهرت منه يده فقط ، أو أن هذه اليد تعود إلى يد شبح لم يظهر وإنما ظهرت يده في الصورة ، وهناك احتمال أخير قد رجحه الكثير ممن نظروا إلى الصورة وهو أن الصورة تم تعديلها بطريقة تقنية حديثة.

صورة اليد في الصورة

رأي الخبراء في هذه الصورة
كما أثارت هذه الصورة الجدل بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أثارت أيضا اهتمام وعناية الخبراء حيث قاموا بدراسة الصورة جيدا لمعرفة كافة تفاصيلها وكانت المفاجأة أن هذه الصورة لم تتعرض إلى أي تعديل أو تلاعب عن طريق الكمبيوتر أو برامج الفوتوشوب وهو الأمر الذي يؤكد أن هناك أمر غير مفهوم إلى الآن في هذه الصورة ما يزال غامضا ولم يستطع العلماء حتى تفسيره.

ردود مواقع التواصل الاجتماعي
انتشرت الصورة الخاصة بعاملات الطاحونة بصورة كبيرة جدا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حيث تفاعل معها الكثيرون وأصبحت من أكثر الصور التي تم التعليق عليها لتفسير اليد الغريبة التي ظهرت في الصورة بدون معرفة الشخصية وراءها، وجاءت معظم التعليقات أن هذه الصورة من الممكن أن تكون معدلة بالفعل عن طريق برامج الفوتوشوب وهو الأمر الذي جعل من يعدلها يقوم بنشرها ليتفاعل معها النشطاء بهذه الصورة في حين أكد الخبراء أن الصورة سليمة ولن يجرى عليها أي تعديلات تماما، بينما رأى الفريق الآخر أن هذه اليد من الممكن أن تكون لشخص ما لم يظهر بشكل كامل وإنما ظهرت منه يديه فقط كفتاة صغيرة مثلا، بينما رأى الفريق الثالث أنه من الممكن أن يكون شبح وهو الاحتمال الضعيف ، وقد علق الكثير من النشطاء على هذه الصورة بشئ من السخرية والفكاهة.

والحقيقة أن الصورة بالفعل تثير الرعب وقد انتشرت في الفترة الأخيرة صورا كثيرة تحمل نفس المغزى ولم يتم التعرف على معظمها أي أن هناك الكثير من الصور التي يتم تداولها بدون كشف غموضها وتحتاج إلى التفسير من قبل مروجيها ولكن هم من أرادوا أن يثيروا الجدل حولها، وهذه الصورة واحدة من هذه الصور، ومع كثرة التفاسير المثارة حول هذه الصورة أطلب من زائر موقع المرسال أن يدقق في هذه الصورة وأن يفسر لنا حقيقة اليد التي أثارت الجدل من وجهة نظره .

رابط المصدر: حقيقة صورة عاملات الطاحونة التي أخافت العالم

أضف تعليقاً