محمد بن زايد يبحث مع بابا الفاتيكان اليوم تعزيز قيم التسامح

وصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، إلى روما في زيارة رسمية للفاتيكان تبدأ اليوم يلتقي خلالها البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية بابا الفاتيكان بمقر البابوية.ويبحث سموه والبابا فرنسيس العلاقات الثنائية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الفاتيكان وسبل تنميتها وتطويرها إضافة إلى استعراض مجالات التعاون المشترك لتعزيز قيم التسامح والحوار والتعايش التي تحث عليها جميع الأديان في سبيل تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم.كما يلتقي سموه غبطة الكردينال بيترو بارولن أمين سر دولة الفاتيكان وعدداً من الوزراء وكبار المسؤولين في الفاتيكان.بعدها يقوم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارة عمل إلى جمهورية إيطاليا يلتقي خلالها دولة ماثيو رينزي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تطويرها وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.يرافق سموه وفد يضم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي وريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وخلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي والدكتورة حصة عبد الله العتيبة سفيرة الدولة لدى المملكة الإسبانية سفيرة غير مقيمة لدى دولة الفاتيكان. (وام) علاقات الإمارات مع دولة الفاتيكان بدأت العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الفاتيكان في يونيو 2010، وتمثل السفيرة حصة عبد الله العتيبة دولة الإمارات أمام دولة الفاتيكان كسفيرة غير مقيمة.والفاتيكان هي أصغر دولة من حيث المساحة في العالم وتقع في قلب مدينة روما عاصمة إيطاليا التي تحيط بها من جميع الجهات ويفصلها عنها أسوار خاصة وتبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كم مربع ويقارب عدد سكانها 800 نسمة فقط وتعتبر بالتالي أصغر دولة في العالم من حيث عدد السكان أيضاً.ورغم كونها أصغر دول العالم سكاناً ومساحة فهي تستقي دورها وأهميتها من كونها مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية في العالم.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، إلى روما في زيارة رسمية للفاتيكان تبدأ اليوم يلتقي خلالها البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية بابا الفاتيكان بمقر البابوية.
ويبحث سموه والبابا فرنسيس العلاقات الثنائية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الفاتيكان وسبل تنميتها وتطويرها إضافة إلى استعراض مجالات التعاون المشترك لتعزيز قيم التسامح والحوار والتعايش التي تحث عليها جميع الأديان في سبيل تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم.
كما يلتقي سموه غبطة الكردينال بيترو بارولن أمين سر دولة الفاتيكان وعدداً من الوزراء وكبار المسؤولين في الفاتيكان.
بعدها يقوم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارة عمل إلى جمهورية إيطاليا يلتقي خلالها دولة ماثيو رينزي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تطويرها وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
يرافق سموه وفد يضم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي وريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وخلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي والدكتورة حصة عبد الله العتيبة سفيرة الدولة لدى المملكة الإسبانية سفيرة غير مقيمة لدى دولة الفاتيكان. (وام)

علاقات الإمارات مع دولة الفاتيكان

بدأت العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الفاتيكان في يونيو 2010، وتمثل السفيرة حصة عبد الله العتيبة دولة الإمارات أمام دولة الفاتيكان كسفيرة غير مقيمة.
والفاتيكان هي أصغر دولة من حيث المساحة في العالم وتقع في قلب مدينة روما عاصمة إيطاليا التي تحيط بها من جميع الجهات ويفصلها عنها أسوار خاصة وتبلغ مساحة الفاتيكان 0.44 كم مربع ويقارب عدد سكانها 800 نسمة فقط وتعتبر بالتالي أصغر دولة في العالم من حيث عدد السكان أيضاً.
ورغم كونها أصغر دول العالم سكاناً ومساحة فهي تستقي دورها وأهميتها من كونها مركز القيادة الروحية للكنيسة الكاثوليكية في العالم.

رابط المصدر: محمد بن زايد يبحث مع بابا الفاتيكان اليوم تعزيز قيم التسامح

أضف تعليقاً