عضوة بمجلس الشيوخ الأسترالي تحذر من “اجتياح المسلمين” لبلادها

قالت عضوة مجلس الشيوخ الأسترالي، بولين هانسن، لدى عودتها إلى البرلمان، اليوم الأربعاء، إن أستراليا قد تواجه “خطر اجتياحها من قبل المسلمين”، وقد تعيش تحت حكم الشريعة الإسلامية إذا لم تتحرك لمواجهة ذلك. وتتزعم هانسن حزب “أمة واحدة ” المعادي للإسلام والذي يشغل أربعة مقاعد، بما يجعله لاعباً رئيسياً في مجلس الشيوخ الذي يشكل فيه تحالف رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول أقلية.وقالت هانسن أمام البرلمان اليوم في كانبيرا: “أدعو لإيقاف استقبال المزيد من المهاجرين المسلمين، وحظر النقاب، كما حدث في دول كثيرة في جميع انحاء العالم”.وأضافت: “نحن أمام خطر أن يجتاحنا المسلمون الذين يحملون ثقافة وأيدولوجية تتعارض مع ثقافتنا”.وتابعت قائلة: “إذا لم نقم بتغييرات الآن.. فلا تشكوا أننا سنعيش تحت حكم الشريعة الإسلامية، وتتم معاملتنا كمواطنين من الدرجة الثانية”.وخرج أعضاء حزب “الخضر” المنافس من القاعة في منتصف خطابها.وتشير بيانات الإحصاء إلى أن المسلمين يشكلون نسبة 2.2% من تعداد سكان أستراليا البالغ 24 مليون نسمة.يذكر أنه في عام 1996 عندما تم انتخابها للمرة الأولى لعضوية مجلس الشيوخ، أدلت هانسن بتصريحات مشابهة حول “الأسيويين” في أول خطاب لها.ودعت هانسن أيضاً إلى حظر بناء مساجد أو مدارس إسلامية جديدة، ومراقبة المساجد المدارس الموجودة.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت عضوة مجلس الشيوخ الأسترالي، بولين هانسن، لدى عودتها إلى البرلمان، اليوم الأربعاء، إن أستراليا قد تواجه “خطر اجتياحها من قبل المسلمين”، وقد تعيش تحت حكم الشريعة الإسلامية إذا لم تتحرك لمواجهة ذلك.

وتتزعم هانسن حزب “أمة واحدة ” المعادي للإسلام والذي يشغل أربعة مقاعد، بما يجعله لاعباً رئيسياً في مجلس الشيوخ الذي يشكل فيه تحالف رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول أقلية.

وقالت هانسن أمام البرلمان اليوم في كانبيرا: “أدعو لإيقاف استقبال المزيد من المهاجرين المسلمين، وحظر النقاب، كما حدث في دول كثيرة في جميع انحاء العالم”.

وأضافت: “نحن أمام خطر أن يجتاحنا المسلمون الذين يحملون ثقافة وأيدولوجية تتعارض مع ثقافتنا”.

وتابعت قائلة: “إذا لم نقم بتغييرات الآن.. فلا تشكوا أننا سنعيش تحت حكم الشريعة الإسلامية، وتتم معاملتنا كمواطنين من الدرجة الثانية”.

وخرج أعضاء حزب “الخضر” المنافس من القاعة في منتصف خطابها.

وتشير بيانات الإحصاء إلى أن المسلمين يشكلون نسبة 2.2% من تعداد سكان أستراليا البالغ 24 مليون نسمة.

يذكر أنه في عام 1996 عندما تم انتخابها للمرة الأولى لعضوية مجلس الشيوخ، أدلت هانسن بتصريحات مشابهة حول “الأسيويين” في أول خطاب لها.

ودعت هانسن أيضاً إلى حظر بناء مساجد أو مدارس إسلامية جديدة، ومراقبة المساجد المدارس الموجودة.

رابط المصدر: عضوة بمجلس الشيوخ الأسترالي تحذر من “اجتياح المسلمين” لبلادها

أضف تعليقاً