كولين باول مهاجماً ترامب: أنت “عار وطني”

كولين باول مهاجماً ترامب: أنت "عار وطني"

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولين باول، أن المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب “عار وطني” وشخص “منبوذ دولياً”، بحسب ما ظهر في رسائل إلكترونية شخصية سربها قراصنة معلوماتيون. وأكد باول وهو جنرال متقاعد اليوم الأربعاء، لقناة “ان بي سي” صحة رسائل البريد الإلكتروني وأضاف أن القراصنة “لديهم أكثر” مما نشروه حتى الآن.وفي إحدى تلك الرسائل والمؤرخة بـ17 يونيو (حزيران) الماضي، وصف باول ترامب بأنه “عار وطني” وشخص “منبوذ دولياً” وأوضح أن المرشح الجمهوري للبيت الأبيض “في مرحلة تدمير نفسه ذاتياً، دون حاجة لأن يهاجمه الديمقراطيون”.ووصف باول في رسالة أخرى نظرية المرشح الجمهوري بأن الرئيس باراك أوباما لم يولد في الولايات المتحدة، بأنها “عنصرية”. وكان باول وزيراً للخارجية في عهد الرئيس جورج دبليو بوش بين 2001 و2005 ولكنه أيد أوباما للرئاسة في 2008 و2012. وخلال حملة الانتخابات الحالية، نشر باول مقالات رأي تهاجم سياسات ترامب المقترحة في مواجهة الهجرة، مؤكداً أن الولايات المتحدة دولة أسسها المهاجرون.


الخبر بالتفاصيل والصور


كولين باول مهاجماً ترامب: أنت "عار وطني"


اعتبر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولين باول، أن المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب “عار وطني” وشخص “منبوذ دولياً”، بحسب ما ظهر في رسائل إلكترونية شخصية سربها قراصنة معلوماتيون.

وأكد باول وهو جنرال متقاعد اليوم الأربعاء، لقناة “ان بي سي” صحة رسائل البريد الإلكتروني وأضاف أن القراصنة “لديهم أكثر” مما نشروه حتى الآن.

وفي إحدى تلك الرسائل والمؤرخة بـ17 يونيو (حزيران) الماضي، وصف باول ترامب بأنه “عار وطني” وشخص “منبوذ دولياً” وأوضح أن المرشح الجمهوري للبيت الأبيض “في مرحلة تدمير نفسه ذاتياً، دون حاجة لأن يهاجمه الديمقراطيون”.

ووصف باول في رسالة أخرى نظرية المرشح الجمهوري بأن الرئيس باراك أوباما لم يولد في الولايات المتحدة، بأنها “عنصرية”. وكان باول وزيراً للخارجية في عهد الرئيس جورج دبليو بوش بين 2001 و2005 ولكنه أيد أوباما للرئاسة في 2008 و2012.

وخلال حملة الانتخابات الحالية، نشر باول مقالات رأي تهاجم سياسات ترامب المقترحة في مواجهة الهجرة، مؤكداً أن الولايات المتحدة دولة أسسها المهاجرون.

رابط المصدر: كولين باول مهاجماً ترامب: أنت “عار وطني”

أضف تعليقاً