صحيفة: القصف من الجانب السوري للجولان كاد أن يُسبب كارثة

قالت صحيفة “معاريف” العبرية إن إحدى القذائف التي سقطت على هضبة الجولان المحتلة الإثنين، بسبب المعارك الدائرة داخل الأراضي السورية، سقطت على بعد مئات الأمتار من حاوية “أمونيا” (غاز النشادر) في إحدى المستوطنات شمال إسرائيل. وقال رئيس مجلس المستوطنة إن “هذه القذيفة لو أصابت حاوية الأمونيا، لتسببت في كارثة كبيرة جداً كانت ستغير وجه القتال في المنطقة بمعدل 180 درجة، ولكن معجزة منعت حصول الكارثة”.وحسب الصحيفة العبرية، أصدر الجيش الإسرائيلي بعد الحادثة، أوامر بتقليل كميات الأمونيا في الحاويات، بسبب الوضع الأمني المتوتر.وقصف سلاح الجو التابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري، للمرة الثانية على التوالي، رداً على سقوط قذائف في الجولان المحتل، وفق بيان للجيش الإسرائيلي.وقال بيان جيش الاحتلال إن “قذيفتين أطلقتا مساء الثلاثاء من الأراضي السورية سقطتا في الشطر المحتل من الهضبة السورية دون التسبب في إصابات، ورد الطيران الإسرائيلي باستهداف بطاريات مدفعية للنظام السوري، وسط مرتفعات الجولان السورية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت صحيفة “معاريف” العبرية إن إحدى القذائف التي سقطت على هضبة الجولان المحتلة الإثنين، بسبب المعارك الدائرة داخل الأراضي السورية، سقطت على بعد مئات الأمتار من حاوية “أمونيا” (غاز النشادر) في إحدى المستوطنات شمال إسرائيل.

وقال رئيس مجلس المستوطنة إن “هذه القذيفة لو أصابت حاوية الأمونيا، لتسببت في كارثة كبيرة جداً كانت ستغير وجه القتال في المنطقة بمعدل 180 درجة، ولكن معجزة منعت حصول الكارثة”.

وحسب الصحيفة العبرية، أصدر الجيش الإسرائيلي بعد الحادثة، أوامر بتقليل كميات الأمونيا في الحاويات، بسبب الوضع الأمني المتوتر.

وقصف سلاح الجو التابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري، للمرة الثانية على التوالي، رداً على سقوط قذائف في الجولان المحتل، وفق بيان للجيش الإسرائيلي.

وقال بيان جيش الاحتلال إن “قذيفتين أطلقتا مساء الثلاثاء من الأراضي السورية سقطتا في الشطر المحتل من الهضبة السورية دون التسبب في إصابات، ورد الطيران الإسرائيلي باستهداف بطاريات مدفعية للنظام السوري، وسط مرتفعات الجولان السورية”.

رابط المصدر: صحيفة: القصف من الجانب السوري للجولان كاد أن يُسبب كارثة

أضف تعليقاً