حُجّاج : السعودية أضاعت الفرصة على إيران بحسن تنظيم إجراءات الحج

حُجّاج : السعودية أضاعت الفرصة على إيران بحسن تنظيم إجراءات الحج

أشاد حجاج من جنسيات متعددة بالإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، خلال فترة أداء المناسك بداية من التفويج إلى عرفات، ثم المرور بمزدلفة وتنظيم التواجد بها، ثم الاتجاه إلى مشعر منى لرمي للجمرات. واعتبر الحجاج، في تصريحات متفرقة ، إن ما حدث في منى، حولها لأكثر الأماكن تنظيماً لمنع التزاحم والتدافع، بتغيير سير الطريق، فضلاً عن التواجد الأمني المكثف بين الحجاج، وتقديم خدمة الخرائط لمساعدة التائهين عن مخيماتهم.وأكد الحاج أسامة سليم (مصري الجنسية) ، أن الطرق الجديدة التي قامت بتشغيلها المملكة السعودية في مشعر منى لرمي الجمرات، منعت محاولات خلق أي نوع من التدافع والتزاحم بين الحجاج.وأوضح سليم أنه رغم طول طريق العودة، إلا أنه كان منظماً للغاية لمنع مقابلة الذاهبين للرجم، حتى لا يحدث صدام مثلما حدث العام الماضي.وأشار أسامة سليم إلى أن القيادات الأمنية تتعامل بحسم مع أي محاولات للعودة من نفس مكان القدوم، وترفض دخول أي حقائب حتى لا يحدث اي نوع من الازدحام أثناء رمي الجمرات.كما رحب ياسين منصور (تونسي الجنسية) ، بالإجراءات التي نفذتها المملكة السعودية لتنظيم رمي الجمرات ومنع أي حالات زحام أو تدافع.وأوضح منصور أن الإجراءات السعودية أكدت نجاح المملكة في تنظيم مناسك الحج على عكس مزاعم إيران.واشار إلى أنه بتلك الإجراءات المحكمة أضاعت السعودية الفرصة على إيران باستغلال فرصة وقوع أي حادث للترويج لفكرة تدويل الحج.وبدأ تفويج الحجاج المتعجلين من مشعر منى إلى مكة المكرمة، خلال صباح اليوم الأربعاء، بعد الانتهاء من رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق.وبدأ الحجاج المتعجلون رمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى والكبرى، فيما يترتب على الحجاج غير المتعجلين البقاء ليوم الخميس كآخر يوم لرمي الجمرات.وفور إنهاء الحجاج المتعجلين رمي الجمرات الثلاث، يتبقى لهم فقط طواف الإفاضة في المسجد الحرام ليغادر القادمون من الخارج أراضي المملكة أو يتجهوا إلى المدينة المنورة.


الخبر بالتفاصيل والصور


حُجّاج : السعودية أضاعت الفرصة على إيران بحسن تنظيم إجراءات الحج


أشاد حجاج من جنسيات متعددة بالإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، خلال فترة أداء المناسك بداية من التفويج إلى عرفات، ثم المرور بمزدلفة وتنظيم التواجد بها، ثم الاتجاه إلى مشعر منى لرمي للجمرات.

واعتبر الحجاج، في تصريحات متفرقة ، إن ما حدث في منى، حولها لأكثر الأماكن تنظيماً لمنع التزاحم والتدافع، بتغيير سير الطريق، فضلاً عن التواجد الأمني المكثف بين الحجاج، وتقديم خدمة الخرائط لمساعدة التائهين عن مخيماتهم.

وأكد الحاج أسامة سليم (مصري الجنسية) ، أن الطرق الجديدة التي قامت بتشغيلها المملكة السعودية في مشعر منى لرمي الجمرات، منعت محاولات خلق أي نوع من التدافع والتزاحم بين الحجاج.

وأوضح سليم أنه رغم طول طريق العودة، إلا أنه كان منظماً للغاية لمنع مقابلة الذاهبين للرجم، حتى لا يحدث صدام مثلما حدث العام الماضي.

وأشار أسامة سليم إلى أن القيادات الأمنية تتعامل بحسم مع أي محاولات للعودة من نفس مكان القدوم، وترفض دخول أي حقائب حتى لا يحدث اي نوع من الازدحام أثناء رمي الجمرات.

كما رحب ياسين منصور (تونسي الجنسية) ، بالإجراءات التي نفذتها المملكة السعودية لتنظيم رمي الجمرات ومنع أي حالات زحام أو تدافع.

وأوضح منصور أن الإجراءات السعودية أكدت نجاح المملكة في تنظيم مناسك الحج على عكس مزاعم إيران.

واشار إلى أنه بتلك الإجراءات المحكمة أضاعت السعودية الفرصة على إيران باستغلال فرصة وقوع أي حادث للترويج لفكرة تدويل الحج.

وبدأ تفويج الحجاج المتعجلين من مشعر منى إلى مكة المكرمة، خلال صباح اليوم الأربعاء، بعد الانتهاء من رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق.

وبدأ الحجاج المتعجلون رمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى والكبرى، فيما يترتب على الحجاج غير المتعجلين البقاء ليوم الخميس كآخر يوم لرمي الجمرات.

وفور إنهاء الحجاج المتعجلين رمي الجمرات الثلاث، يتبقى لهم فقط طواف الإفاضة في المسجد الحرام ليغادر القادمون من الخارج أراضي المملكة أو يتجهوا إلى المدينة المنورة.

رابط المصدر: حُجّاج : السعودية أضاعت الفرصة على إيران بحسن تنظيم إجراءات الحج

أضف تعليقاً