الأردن قلق من إقرار الكونغرس الأمريكي قانون “رعاة الإرهاب”

أعربت الحكومة الأردنية اليوم الأربعاء، عن قلقها لتبعات مشروع القانون الذي أقره الكونغرس الأمريكي، والذي يجيز لعائلات ضحايا اعتداءات 11 سبتمبر (أيلول) بمقاضاة دول مثل السعودية ومطالبتها بتعويضات.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن “حكومة المملكة الأردنية الهاشمية أعربت عن قلقها لتبعات قانون (العدالة ضد رعاة الإرهاب) الذي أقره الكونغرس الأمريكي مؤخراً، لما قد ينتج عن ذلك من انعكاسات سلبية على التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب في هذه المرحلة التي تتطلب أعلى مستويات التنسيق والعمل المشترك”.ونقلت الوكالة عن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إن “هذا التشريع قد يتعارض مع مبادئ المساواة في سيادة الدول والذي نص عليه ميثاق الأمم المتحدة”.وأضاف أن “حكومة المملكة الأردنية الهاشمية تأمل في أن يعيد الكونغرس الأمريكي النظر في هذا القانون”.وأكد البيت الأبيض يوم الإثنين أن الرئيس باراك أوباما سيستخدم حق النقض “فيتو” ضد قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” الذي أقره الكونغرس والذي يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر (أيلول) بمقاضاة دول مثل السعودية التي حمل جنسيتها 15 شخصاً من 19 نفذوا الاعتداءات.ولكن حتى في حال استخدام أوباما الفيتو، فهذا لا يعني تلقائياً أن القانون لن يرى النور، إذ يمكن للكونغرس أن يتخطى الفيتو الرئاسي ويصدر القانون إذا أقره مجدداً مجلسا الشيوخ والنواب بأغلبية الثلثين هذه المرة، وهو أمر ليس مستبعداً في ظل هيمنة الجمهوريين على المجلسين.يشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي عبرت يوم الإثنين عن “بالغ قلقها من القانون”، كما استنكر المغرب مشروع القانون.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعربت الحكومة الأردنية اليوم الأربعاء، عن قلقها لتبعات مشروع القانون الذي أقره الكونغرس الأمريكي، والذي يجيز لعائلات ضحايا اعتداءات 11 سبتمبر (أيلول) بمقاضاة دول مثل السعودية ومطالبتها بتعويضات.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن “حكومة المملكة الأردنية الهاشمية أعربت عن قلقها لتبعات قانون (العدالة ضد رعاة الإرهاب) الذي أقره الكونغرس الأمريكي مؤخراً، لما قد ينتج عن ذلك من انعكاسات سلبية على التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب في هذه المرحلة التي تتطلب أعلى مستويات التنسيق والعمل المشترك”.

ونقلت الوكالة عن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إن “هذا التشريع قد يتعارض مع مبادئ المساواة في سيادة الدول والذي نص عليه ميثاق الأمم المتحدة”.

وأضاف أن “حكومة المملكة الأردنية الهاشمية تأمل في أن يعيد الكونغرس الأمريكي النظر في هذا القانون”.

وأكد البيت الأبيض يوم الإثنين أن الرئيس باراك أوباما سيستخدم حق النقض “فيتو” ضد قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” الذي أقره الكونغرس والذي يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر (أيلول) بمقاضاة دول مثل السعودية التي حمل جنسيتها 15 شخصاً من 19 نفذوا الاعتداءات.

ولكن حتى في حال استخدام أوباما الفيتو، فهذا لا يعني تلقائياً أن القانون لن يرى النور، إذ يمكن للكونغرس أن يتخطى الفيتو الرئاسي ويصدر القانون إذا أقره مجدداً مجلسا الشيوخ والنواب بأغلبية الثلثين هذه المرة، وهو أمر ليس مستبعداً في ظل هيمنة الجمهوريين على المجلسين.

يشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي عبرت يوم الإثنين عن “بالغ قلقها من القانون”، كما استنكر المغرب مشروع القانون.

رابط المصدر: الأردن قلق من إقرار الكونغرس الأمريكي قانون “رعاة الإرهاب”

أضف تعليقاً