“كيّاد الكويتي” يعترف بدعم داعش والتآمر لارتكاب عمل إرهابي في استراليا

اعترف الكويتي المولد محمد كيّاد أخيراً أمام محكمة استرالية بأنه أيد ودعم تنظيم داعش، وأنه كان يأمل في الانضمام إلى صفوف التنظيم الإرهابي. وكانت السلطات الأسترالية اعتقلت كياد (لم تحدد جنسيته بدقة) وشريكه في السكن عمر الكتبي (لاجئ عراقي) في فبراير (شباط) من العام 2015، ووجهت إليهما تهمة التآمر والتخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي ضد مركز للشرطة في مدينة سيدني، ومنذ ذلك الحين ما زال الاثنان محبوسين ورهن المحاكمة.ووفقاً لتصريحات أدلى بها المحامي الاسترالي مايكل بيكين، الذي يتولى الدفاع عن كيّاد البالغ من العمر 27 عاماً، فإن موكله أقر واعترف رسمياً أمام المحكمة أخيراً بأنه أيد تنظيم داعش وقدم دعماً إليه.وقال بيكين: “موكلي كان مؤيداً لتنظيم داعش وكان يأمل أن يسافر إلى الخارج كي ينضم إلى صفوف التنظيم، ليس هناك نزاع حول ذلك الآن”، بحسب ما نقلت صحيفة الرأي الكويتية.يشار إلى أن كل واحد من المتهمين المسلمين الشابين اعترف بأنه مذنب بتهمة التورط في حالة تآمر واحدة لارتكاب عمل إرهابي في داخل استراليا، ما يعني على ما يبدو اعترافهما بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم ضد مركز للشرطة في مدينة سيدني قبل إلقاء القبض عليهما في شقتهما المشتركة في ضاحية فيرفيلد في فبراير (شباط) 2015 استناداً إلى بلاغ من أحد جيرانهما.ووفقاً للمعطيات المتاحة حالياً، فإن المتهمين كانا يخططان لتنفيذ هجومهما باستخدام إما قنبلة وإما أسلحة بيضاء.


الخبر بالتفاصيل والصور



اعترف الكويتي المولد محمد كيّاد أخيراً أمام محكمة استرالية بأنه أيد ودعم تنظيم داعش، وأنه كان يأمل في الانضمام إلى صفوف التنظيم الإرهابي.

وكانت السلطات الأسترالية اعتقلت كياد (لم تحدد جنسيته بدقة) وشريكه في السكن عمر الكتبي (لاجئ عراقي) في فبراير (شباط) من العام 2015، ووجهت إليهما تهمة التآمر والتخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي ضد مركز للشرطة في مدينة سيدني، ومنذ ذلك الحين ما زال الاثنان محبوسين ورهن المحاكمة.

ووفقاً لتصريحات أدلى بها المحامي الاسترالي مايكل بيكين، الذي يتولى الدفاع عن كيّاد البالغ من العمر 27 عاماً، فإن موكله أقر واعترف رسمياً أمام المحكمة أخيراً بأنه أيد تنظيم داعش وقدم دعماً إليه.

وقال بيكين: “موكلي كان مؤيداً لتنظيم داعش وكان يأمل أن يسافر إلى الخارج كي ينضم إلى صفوف التنظيم، ليس هناك نزاع حول ذلك الآن”، بحسب ما نقلت صحيفة الرأي الكويتية.

يشار إلى أن كل واحد من المتهمين المسلمين الشابين اعترف بأنه مذنب بتهمة التورط في حالة تآمر واحدة لارتكاب عمل إرهابي في داخل استراليا، ما يعني على ما يبدو اعترافهما بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم ضد مركز للشرطة في مدينة سيدني قبل إلقاء القبض عليهما في شقتهما المشتركة في ضاحية فيرفيلد في فبراير (شباط) 2015 استناداً إلى بلاغ من أحد جيرانهما.

ووفقاً للمعطيات المتاحة حالياً، فإن المتهمين كانا يخططان لتنفيذ هجومهما باستخدام إما قنبلة وإما أسلحة بيضاء.

رابط المصدر: “كيّاد الكويتي” يعترف بدعم داعش والتآمر لارتكاب عمل إرهابي في استراليا

أضف تعليقاً