السراج يدعو جميع الأطراف الليبية للاجتماع لمناقشة إنهاء الصراع

دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج اليوم الأربعاء، جميع الأطراف المعنية بالأزمات في هذا البلد إلى الاجتماع لمناقشة آلية لإنهاء الصراع، وذلك غداة سيطرة قوات مناهضة لحكومته على أكبر موانئ تصدير النفط. وقال السراج في بيان على صفحة مكتبه الإعلامي على موقع فيس بوك “أدعو جميع الأطراف إلى إنهاء الأعمال الاستفزازية والاجتماع بشكل عاجل على طاولة واحدة لمناقشة آلية الخروج من الأزمة وإنهاء الصراع”.واعتبر السراج أن ليبيا تمر “بمرحلة مفصلية” في تاريخها، مشدداً على أنه لن يقبل بأن “أقود طرفاً ليبياً أو أدير حرباً ضد طرف ليبي آخر”، في إشارة إلى إمكانية وقوع مواجهات بين قوات حكومته والقوات التي سيطرت على موانئ التصدير.وكانت قوات الحكومة الموازية في ليبيا بقيادة الفريق أول خليفة حفتر استكملت أمس الثلاثاء سيطرتها على كامل منطقة الهلال النفطي التي تضم أكبر موانئ التصدير في إطار هجوم بدأته يوم الأحد الماضي، وتمكنت خلاله من طرد قوات حرس المنشآت النفطية الموالية لحكومة الوفاق من المنطقة.وتحظى هذه العملية العسكرية بدعم الحكومة الموازية غير المعترف بها دولياً والتي تتخذ من مدينة البيضاء في الشرق مقراً، وكذلك من البرلمان المنتخب الذي يتخذ من مدينة طبرق في الشرق أيضاً مقراً.ودفع الهجوم المباغت الولايات المتحدة وخمسة من كبار حلفائها الأوروبيين الداعمين لحكومة الوفاق إلى دعوة “كل القوات المسلحة” الموجودة في الهلال النفطي بين مدينتي بنغازي وسرت “للانسحاب الفوري وغير المشروط”.وتشهد ليبيا التي تملك أكبر احتياطات النفط في إفريقيا منذ انتفاضة العام 2011 صراعاً على السلطة ونزاعات عسكرية بين جماعات احتفظت بأسلحتها عقب إطاحتها بنظام معمر القذافي.ويخشى أن تؤدي سيطرة القوات المناهضة لحكومة الوفاق على موانئ التصدير في الهلال النفطي إلى نزاع عسكري جديد بين هذه القوات والقوات الموالية لحكومة السراج التي تقاتل تنظيم داعش في سرت منذ منتصف مايو (أيار) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج اليوم الأربعاء، جميع الأطراف المعنية بالأزمات في هذا البلد إلى الاجتماع لمناقشة آلية لإنهاء الصراع، وذلك غداة سيطرة قوات مناهضة لحكومته على أكبر موانئ تصدير النفط.

وقال السراج في بيان على صفحة مكتبه الإعلامي على موقع فيس بوك “أدعو جميع الأطراف إلى إنهاء الأعمال الاستفزازية والاجتماع بشكل عاجل على طاولة واحدة لمناقشة آلية الخروج من الأزمة وإنهاء الصراع”.

واعتبر السراج أن ليبيا تمر “بمرحلة مفصلية” في تاريخها، مشدداً على أنه لن يقبل بأن “أقود طرفاً ليبياً أو أدير حرباً ضد طرف ليبي آخر”، في إشارة إلى إمكانية وقوع مواجهات بين قوات حكومته والقوات التي سيطرت على موانئ التصدير.

وكانت قوات الحكومة الموازية في ليبيا بقيادة الفريق أول خليفة حفتر استكملت أمس الثلاثاء سيطرتها على كامل منطقة الهلال النفطي التي تضم أكبر موانئ التصدير في إطار هجوم بدأته يوم الأحد الماضي، وتمكنت خلاله من طرد قوات حرس المنشآت النفطية الموالية لحكومة الوفاق من المنطقة.

وتحظى هذه العملية العسكرية بدعم الحكومة الموازية غير المعترف بها دولياً والتي تتخذ من مدينة البيضاء في الشرق مقراً، وكذلك من البرلمان المنتخب الذي يتخذ من مدينة طبرق في الشرق أيضاً مقراً.

ودفع الهجوم المباغت الولايات المتحدة وخمسة من كبار حلفائها الأوروبيين الداعمين لحكومة الوفاق إلى دعوة “كل القوات المسلحة” الموجودة في الهلال النفطي بين مدينتي بنغازي وسرت “للانسحاب الفوري وغير المشروط”.

وتشهد ليبيا التي تملك أكبر احتياطات النفط في إفريقيا منذ انتفاضة العام 2011 صراعاً على السلطة ونزاعات عسكرية بين جماعات احتفظت بأسلحتها عقب إطاحتها بنظام معمر القذافي.

ويخشى أن تؤدي سيطرة القوات المناهضة لحكومة الوفاق على موانئ التصدير في الهلال النفطي إلى نزاع عسكري جديد بين هذه القوات والقوات الموالية لحكومة السراج التي تقاتل تنظيم داعش في سرت منذ منتصف مايو (أيار) الماضي.

رابط المصدر: السراج يدعو جميع الأطراف الليبية للاجتماع لمناقشة إنهاء الصراع

أضف تعليقاً