300 ألف قتيل في الحرب السورية

Ⅶ طفل سوري يحمل لعبة أمام بناية مدمرة في مدينة القامشلي | أ.ف.ب أسفر النزاع الدامي الجاري في سوريا عن مقتل أكثر من 300 ألف شخص منذ اندلاعه في منتصف مارس 2011، بينهم 9 آلاف شخص قتلوا خلال أكثر من شهر، وفق حصيلة جديدة

أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس. وكانت حصيلة سابقة للمرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، أفادت في 8 أغسطس عن مقتل 292817 شخصاً حتى 31 يوليو في هذا النزاع. وأعلن المرصد عن هذه الحصيلة غداة البدء بتطبيق الهدنة التي تم التوصل إليها بموجب اتفاق روسي – أميركي بهدف وضع حد للنزاع. وذكر المرصد «ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية التي تمكن المرصد من توثيقها خلال الأشهر الـ 66 من انطلاقة الثورة السورية إلى 301781 في 18 مارس 2011 وحتى دخول الهدنة في 12 سبتمبر» حيز التنفيذ. وأوضح أن من بين القتلى المدنيين 15099 طفلاً و10018 امرأة. كما أحصى المرصد مقتل 52359 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة وقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية المكون الأبرز فيها، بالإضافة إلى 52031 متشدداً بينهم أجانب. في المقابل، قتل 107054 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتحالفين معها، بينهم 59006 جنود و1321 عنصراً من حزب الله اللبناني. ووثق المرصد أيضاً مقتل 3645 شخصاً مجهولي الهوية. انتهاكات وفي جنيف، أدان الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الحكومة السورية في كلمة شاملة تحدث فيها عن انتهاكات حقوق الإنسان في أنحاء العالم. وقال إن سوريا دولة يقودها طبيب ولكن يعتقد أنها استخدمت الغاز ضد شعبها وهاجمت المستشفيات وقصفت المناطق السكنية بشكل عشوائي وتحتجز عشرات الآلاف من المعتقلين في ظروف غير إنسانية. وأضاف الأمير زيد أنه لا يجد الكلمات الكافية لإدانة مثل هذا الوضع.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً