«الإبداع الرياضي» تتلقى ملفات الترشح حتى 20 الجاري

■ المبدعون الرياضيون على موعد مع الفوز بأغلى الجوائز | البيان تواصل الأمانة العامة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، استلام ملفات الترشح للدورة الثامنة من الجائزة، التي انضمت إلى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، أكبر مبادرات تنموية ومجتمعية وإنسانية.

وأعلنت الأمانة العامة عن تبقي 7 أيام على غلق باب الترشح، حيث سيكون يوم الثلاثاء 20 سبتمبر الجاري، هو آخر موعد للتسجيل والمشاركة في الدورة الثامنة للجائزة الأكبر من نوعها، من حيث عدد الفئات وقيمة الجوائز المالية البالغة أكثر من سبعة ملايين درهم إماراتي «قرابة 2 مليون دولار أميركي»، والأولى في العالم على الإطلاق التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي. مواصلة العمل ويواصل العاملون في الجائزة تلقي طلبات المشاركة حتى خلال أيام عيد الأضحى المبارك، كما يتم التعامل مع طلبات المشاركة وتقديم الدعم للرياضيين والمؤسسات الراغبة في الترشح على مدار الساعة من خلال الموقع الإلكتروني للجائزة www.mbrawards.ae أو من خلال التطبيق الذكي mbrawards الذي أطلقته الجائزة وهو الأول من نوعه في مجال الجوائز الرياضية على مستوى العالم. وذلك بهدف تسهيل مشاركة جميع المبدعين وتقديم ملفاتهم بسهولة وسرعة، حيث تم إلغاء تقديم ملفات مطبوعة بنسخ عدة وضم أسطوانات الأفلام لها، وأصبح بإمكان أي رياضي أو أية جهة ترغب في الترشح، تقديم طلبها من خلال التطبيق الذكي الذي يمكن تحميله مجاناً، وهو يعمل مع جميع أنظمة التشغيل للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. متابعة مباشرة وتقوم فرق عمل الجائزة بمتابعة مباشرة من الأمين العام للجائزة خالد علي بن زايد، ومدير الجائزة ناصر أمان آل رحمة، بالتواصل مع الرياضيين المشاركين في دورة الألعاب البارالمبية، لا سيما أصحاب الإنجازات المؤهلة للتنافس على الجائزة بتهنئتهم وتهنئة لجانهم الوطنية البارالمبية، وتوجيه الدعوة لهم للمشاركة في الترشح لإحدى فئات الدورة الثامنة من الجائزة. وتعريفهم بآليات الترشح التي باتت أكثر سهولة من السنوات السابقة، حيث أصبح بإمكان الرياضي أو المؤسسة الرياضية الترشح وهم لا يزالون في القرية الخاصة بالحدث في مدينة ريو دي جانيرو وعبر الهاتف فقط. وكذلك التأكيد على موعد إغلاق باب الترشح الذي سيبقى مفتوحاً لنهاية يوم 20 سبتمبر، من أجل ضمان فرصة الأبطال من ذوي الإعاقة للمشاركة بإنجازاتهم في الدورة البارالمبية، بعد أن كان في الدورات الماضية يستمر حتى اليوم الأخير من شهر أغسطس. زيادة المشاركين من جهة ثانية شهدت الأيام القليلة الماضية، زيادة في عدد المتقدمين من الرياضيين المحليين والعرب، وخصوصاً من أصحاب الإنجازات الأولمبية في أولمبياد ريو دي جانيرو، والبطولات التي تلتها ومن بينها البطولة العربية لرفع الأثقال. وهي المشاركات التي كانت ثمرة للتعاون بين فريق عمل تلقي الترشيحات، وبين المؤسسات الرياضية والرياضيين الأفراد لشرح آلية تقديم الملف إلكترونياً، وضمان تحميل كل المعلومات المطلوبة من أجل عدم استبعاد أي ملف من عملية الفرز والتحكيم، التي ستجرى خلال الأيام المقبلة. ثلاث فئات جدير بالذكر أن تنقسم الجائزة إلى ثلاث فئات رئيسية، تحمل الأولى اسم فئة الإبداع الرياضي الفردي، وتمنح هذه الجائزة للأفراد من اللاعبين والمدربين والحكام والإداريين، الذين حققوا إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وتكون مخصصة للرياضيين الإماراتيين والعرب. بالإضافة إلى الابتكارات والاختراعات والبحوث الفكرية التطبيقية، فيما تمنح جائزة فئة الإبداع الرياضي الجماعي للفرق والمنتخبات الرياضية، التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والعالمي، بالإضافة إلى الابتكارات والاختراعات والبحوث الفكرية التطبيقية للجماعات. وتكون مخصصة للفرق الرياضية الإماراتية والعربية، وتخصص جائزة فئة الإبداع المؤسسي للجهات الرياضية التي حققت إبداعات رياضية في شكل مبادرة، مشروع أو برنامج على المستوى المحلي والعربي والعالمي، وهي تشمل المؤسسات من دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم. تقدير يمنح مجلس أمناء الجائزة برئاسة مطر الطاير، العديد من الفئات التقديرية للرياضيين والفرق والمؤسسات والجهات الداعمة للعمل الرياضي، وكذلك فئة الرياضيين الناشئين التي يكون فيها القرار مشتركاً بين لجنة التحكيم وتصويت الجمهور.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً