كوبلر يطالب بتسليم المصافي النفطية لحكومة الوفاق: واشنطن ساهمت بتحرير سرت

وصف المبعوث الأممي لدى ليبيا، مارتن كوبلر، الأوضاع الاقتصادية في ليبيا بالمتدهورة، مؤكداً أن التطور في منطقة الهلال النفطي سيحرم البلاد من تصدير النفط. وقال كوبلر، في إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، حول تطورات الأوضاع في ليبيا: “أناشد الأطراف الليبية تلافي أي ضرر سيحدث في منطقة الموانئ النفطية”، وأضاف: “حاولت مع حفتر لانضمامه إلى الحوار لكن محاولاتي ذهبت سدى”، كما أفاد موقع “ليبيا 24” الإخباري.وأضاف كوبلر أنه على جميع الأطراف الليبية المشاركة والعمل على إنجاح الحوار في ليبيا، مشيراً إلى أن الحوار الوطني السياسي الليبي هو حوار أساسي لخلق مجال سياسي إضافي.وأكد المبعوث الأممي لليبيا أن “القوات الأمريكية ساهمت في تخليص سرت من داعش”، معتبراً أن “السلطات المدنية والعسكرية الليبية تحتاج للاستقرار في سرت”.وفيما يتعلق بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، قال كوبلر إن التقدم في ليبيا غير ممكن إلا باتفاق كل الليبيين حول المجلس الرئاسي، داعياً أعضاء المجلس التوافق حول وضع أسماء في الحكومة الجديدة، وتخصيص 30 % من مقاعد الحكومة الجديدة لفئة النساء.وحول ملف الهجرة غير القانونية عبر البحر الأبيض المتوسط، ذكر كوبلر أن التصدي للإرهاب وتدفق المهاجرين يعد من المشاكل الرئيسة التي تعاني منها ليبيا، مؤكدا أن 100 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا عبر السواحل الليبية.ويستعرض مجلس الأمن الدولي خلال جلسته في نيويورك، تطورات الأزمة الليبية، حيث يقدم كل من المبعوث الأممي مارتن كوبلر، ورئيس لجنة العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا بموجب القرار 1970، إحاطتهما بتطورات الوضع في ليبيا.


الخبر بالتفاصيل والصور



وصف المبعوث الأممي لدى ليبيا، مارتن كوبلر، الأوضاع الاقتصادية في ليبيا بالمتدهورة، مؤكداً أن التطور في منطقة الهلال النفطي سيحرم البلاد من تصدير النفط.

وقال كوبلر، في إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، حول تطورات الأوضاع في ليبيا: “أناشد الأطراف الليبية تلافي أي ضرر سيحدث في منطقة الموانئ النفطية”، وأضاف: “حاولت مع حفتر لانضمامه إلى الحوار لكن محاولاتي ذهبت سدى”، كما أفاد موقع “ليبيا 24” الإخباري.

وأضاف كوبلر أنه على جميع الأطراف الليبية المشاركة والعمل على إنجاح الحوار في ليبيا، مشيراً إلى أن الحوار الوطني السياسي الليبي هو حوار أساسي لخلق مجال سياسي إضافي.

وأكد المبعوث الأممي لليبيا أن “القوات الأمريكية ساهمت في تخليص سرت من داعش”، معتبراً أن “السلطات المدنية والعسكرية الليبية تحتاج للاستقرار في سرت”.

وفيما يتعلق بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، قال كوبلر إن التقدم في ليبيا غير ممكن إلا باتفاق كل الليبيين حول المجلس الرئاسي، داعياً أعضاء المجلس التوافق حول وضع أسماء في الحكومة الجديدة، وتخصيص 30 % من مقاعد الحكومة الجديدة لفئة النساء.

وحول ملف الهجرة غير القانونية عبر البحر الأبيض المتوسط، ذكر كوبلر أن التصدي للإرهاب وتدفق المهاجرين يعد من المشاكل الرئيسة التي تعاني منها ليبيا، مؤكدا أن 100 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا عبر السواحل الليبية.

ويستعرض مجلس الأمن الدولي خلال جلسته في نيويورك، تطورات الأزمة الليبية، حيث يقدم كل من المبعوث الأممي مارتن كوبلر، ورئيس لجنة العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا بموجب القرار 1970، إحاطتهما بتطورات الوضع في ليبيا.

رابط المصدر: كوبلر يطالب بتسليم المصافي النفطية لحكومة الوفاق: واشنطن ساهمت بتحرير سرت

أضف تعليقاً