روسيا تتهم المتحدث باسم الخارجية الألمانية بالكذب

تواصل الخلاف الدبلوماسي بين روسيا وألمانيا فيما يتعلق بموضوع خلافة بان كي مون في منصب الأمين العام للأمم المتحدة والذي تنتهي فترة ولايته الثانية بنهاية العام الجاري. وعلى حسابها على موقع فيسبوك، اتهمت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء نظيرها الألماني مارتين شيفر بأن ما قاله في هذا الشأن مخالف للحقيقة.ويأتي ذلك على خلفية اللقاء الذي عقدته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة العشرين الأخيرة في الصين، حيث كانت زاخاروفا قالت إن ميركل حاولت خلال اللقاء أن تكسب تأييد بوتين لترشيح البلغارية كريستالينا جورجيفا نائبة رئيس المفوضية الأوروبية لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة خلفا لبان.وكان شيفر رد على هذه التصريحات أمس الاثنين بقوله:” على الجانب الرسمي، فإن نشر أشياء خاطئة من الناحية الموضوعية، في العالم، ليس من قبيل التصرفات الودية مع بعضنا بعضا”، وردت زاخاروفا اليوم قائلة:” عندما يتهمني مارتين شيفر بنشر معلومات كاذبة، فإنه، وبتعبير مهذب، يقول خلاف الحقيقة”.يذكر أن كلا من الحكومتين الألمانية والروسية تعلنا بشكل رسمي أنهما لا يتدخلان في مقترح الحكومة البلغارية الخاصة بالشخصية المرشحة للمنصب الأممي، وكانت الحكومة البلغارية اختارت إيرينا بوكوفا مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للترشح لخلافة بان.وتجدر الإشارة إلى أن بوكوفا معروفة بعلاقتها الجيدة بروسيا حتى إن جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي وصفها بأنها مرشحة مهمة للغاية.


الخبر بالتفاصيل والصور



تواصل الخلاف الدبلوماسي بين روسيا وألمانيا فيما يتعلق بموضوع خلافة بان كي مون في منصب الأمين العام للأمم المتحدة والذي تنتهي فترة ولايته الثانية بنهاية العام الجاري.

وعلى حسابها على موقع فيسبوك، اتهمت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء نظيرها الألماني مارتين شيفر بأن ما قاله في هذا الشأن مخالف للحقيقة.

ويأتي ذلك على خلفية اللقاء الذي عقدته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة العشرين الأخيرة في الصين، حيث كانت زاخاروفا قالت إن ميركل حاولت خلال اللقاء أن تكسب تأييد بوتين لترشيح البلغارية كريستالينا جورجيفا نائبة رئيس المفوضية الأوروبية لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة خلفا لبان.

وكان شيفر رد على هذه التصريحات أمس الاثنين بقوله:” على الجانب الرسمي، فإن نشر أشياء خاطئة من الناحية الموضوعية، في العالم، ليس من قبيل التصرفات الودية مع بعضنا بعضا”، وردت زاخاروفا اليوم قائلة:” عندما يتهمني مارتين شيفر بنشر معلومات كاذبة، فإنه، وبتعبير مهذب، يقول خلاف الحقيقة”.

يذكر أن كلا من الحكومتين الألمانية والروسية تعلنا بشكل رسمي أنهما لا يتدخلان في مقترح الحكومة البلغارية الخاصة بالشخصية المرشحة للمنصب الأممي، وكانت الحكومة البلغارية اختارت إيرينا بوكوفا مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للترشح لخلافة بان.

وتجدر الإشارة إلى أن بوكوفا معروفة بعلاقتها الجيدة بروسيا حتى إن جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي وصفها بأنها مرشحة مهمة للغاية.

رابط المصدر: روسيا تتهم المتحدث باسم الخارجية الألمانية بالكذب

أضف تعليقاً