كونتي يتحسّر بعد التعثّر أمام سوانسي

■ ليروي فير يحتفل بعد تسجيله ثاني أهداف سوانسي في شباك تشلسي | أ ف ب أعرب الإيطالي أنتونيو كونتي، مدرب فريق تشلسي الإنجليزي، عن حزنه العميق لتعادل فريقه 2 – 2 مع مضيفه سوانسي سيتي في المرحلة الرابعة لبطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم

أول من أمس، وفقد تشلسي نقطتين ثمينتين، وبدا تشلسي قادراً على منح مدربه الجديد الإيطالي انتونيو كونتي فوزه الثالث على التوالي لكن لاعبيه فقدوا تركيزهم لأقل من ثلاث دقائق، وتحديداً لدقيقتين و10 ثوان، ما كلفه خسارة نقطتين. أفضلية وأشار كونتي إلى أن فريقه كان الطرف الأفضل وخاصة خلال الشوط الأول، الذي سجل خلاله النجم الإسباني دييغو كوستا هدف التقدم، غير أن الفريق أخفق في تعزيز النتيجة بعدما تبارى لاعبوه في إهدار الفرص التي أتيحت لهم ليمنحوا الفرصة لسوانسي للعودة إلى المباراة في الشوط الثاني، الذي سجل خلاله هدفين، غير أن كوستا عاد لهز الشباك مجدداً ليحرز هدف التعادل للفريق اللندني. وقال كونتي عقب المباراة «من الصعب علينا الحديث عن تلك المباراة لأننا فقدنا نقطتين ثمينتين»، أوضح المدرب الإيطالي «فرضنا سيطرتنا المطلقة في الشوط الأول، وتقدمنا بهدف نظيف، وخلقنا الكثير من الفرص لتسجيل هدف ثان وثالث. من المؤسف أنه عندما يكون لديك الفرصة لقتل المباراة، فإنه يتعين عليك القيام بذلك»، وأضاف كونتي «ينبغي علينا الاستفادة من هذا اللقاء، سنبدأ غداً العمل من جديد من أجل الاستعداد لمواجهة ليفربول (يوم الجمعة المقبل)». رضا وأعرب الإيطالي فرانشيسكو غيدولين، مدرب سوانسي ، رضاه عن تعادل فريقه مع ضيفه تشلسي، وقال غيدولين عقب المباراة «إن فريقي لعب في الشوط الثاني بمزيد من الحيوية أمام فريق قوي للغاية»، وأوضح مدرب سوانسي «أن تشلسي لم يكن يستحق الخسارة، لكننا قدمنا ردة فعل جيدة في الشوط الثاني، وبعد مرور 90 دقيقة من القتال أعتقد أننا حققنا نتيجة جيدة».


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً