بغداد ترحب باتفاق الهدنة في سوريا

رحبت وزارة الخارجية العراقية باتفاق التهدئة الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن ويدخل حيز التنفيذ مساء أمس في سوريا واعتبرته «خطوة مهمة لإنهاء الفوضى»، بحسب بيان رسمي. وقالت الوزارة في بيان إنها «ترحب باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، وتعدّه خطوة مهمة وضرورية لإنهاء حالة الفوضى والقتال ونزيف الدماء في هذا البلد». وأشاد بالجهود الأميركية الروسية معتبراً أنها «تشجع ما يمكن أن تمثله من بداية لحلّ سلمي يحفظ للشعب السوري الشقيق كرامته وأمنه على أرضه». وأكد البيان في الوقت ذاته «ضرورة تشديد الخناق على الجماعات الإرهابية مثل تنظيمات داعش وجبهة فتح الشام وتنسيق الجهود الدولية في سبيل القضاء عليها».


الخبر بالتفاصيل والصور


رحبت وزارة الخارجية العراقية باتفاق التهدئة الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن ويدخل حيز التنفيذ مساء أمس في سوريا واعتبرته «خطوة مهمة لإنهاء الفوضى»، بحسب بيان رسمي.

وقالت الوزارة في بيان إنها «ترحب باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، وتعدّه خطوة مهمة وضرورية لإنهاء حالة الفوضى والقتال ونزيف الدماء في هذا البلد».

وأشاد بالجهود الأميركية الروسية معتبراً أنها «تشجع ما يمكن أن تمثله من بداية لحلّ سلمي يحفظ للشعب السوري الشقيق كرامته وأمنه على أرضه». وأكد البيان في الوقت ذاته «ضرورة تشديد الخناق على الجماعات الإرهابية مثل تنظيمات داعش وجبهة فتح الشام وتنسيق الجهود الدولية في سبيل القضاء عليها».

رابط المصدر: بغداد ترحب باتفاق الهدنة في سوريا

أضف تعليقاً