القوات العراقية تصد هجوماً على ناحية القيارة

صدت القوات العراقية، أمس، هجوماً عنيفاً لتنظيم داعش على مدينة القيارة، جنوبي محافظة نينوى تمكنت خلاله من قتل 13 من التنظيم واعتقال أربعة آخرين، وفق مسؤول محلي، فيما قتل أكثر من 37 عنصراً من تنظيم داعش بقصف للتحالف الدولي في مناطق متفرقة من نينوى. وقال مدير ناحية القيارة، صالح حسن الجبوري، في تصريح صحافي، إن «قوات الجيش العراقي والشرطة بمساندة الحشد العشائري تمكنت من صد هجوم عنيف لتنظيم داعش على مركز مدينة القيارة (60 كيلومترا جنوب الموصل مركز محافظة نينوى)». هجوم وأوضح الجبوري أن «الهجوم بدأه التنظيم في الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي بقصف المدينة بقذائف الهاون، ومن ثم الهجوم من أكثر من محور على الناحية، الأول من جهة الغرب باتجاه القاعدة الجوية، والثاني من الجنوب باتجاه مركز المدينة، والثالث من المحور الشرقي». وأضاف أن «القوات العراقية قتلت 13 من عناصر تنظيم داعش ودمرت ثلاث مركبات كانوا يستخدمونها في الهجوم، واعتقلت أربعة آخرين»، مبيناً أن «الأهالي ساندوا القوات العراقية بالهجوم واحتفلوا داخل المدينة بعد الانتصار الذي حققته القوات في دحر الهجوم». قصف دولي وإلى ذلك، أعلن مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة نينوى غياث السورجي، أمس، مقتل أكثر من 37 عنصراً من تنظيم داعش، بينهم مستشار زعيم التنظيم وقائد مجندي ما يسمى بـ«أشبال الخلافة»، بقصف للتحالف الدولي في مناطق متفرقة من نينوى. ونقل موقع «السومرية نيوز» عن السورجي القول إن طائرات التحالف الدولي قامت بعدة في أنحاء متفرقة من المحافظة. وأوضح أن من بين القتلى أبو إبراهيم الحديدي، مستشار زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، ووسام إسماعيل السبعاوي الذي كان مسؤولاً عن تجنيد الأطفال بمدينة الموصل.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً