دبي وجهة زاخرة بالفعاليات.. و«المولات» كرنفال بهجة

■ ماجد بن درويش ■ مانع المرزوقي ■ بدرية مفتاح ■ موريزو بوتشيري صورة اعتبر عدد من العائلات الإماراتية والمقيمة، فضلاً عن الزوار من دول الخليج والسياح من دول أجنبية، «المولات» كرنفال بهجة ووجهة فريدة للتنزه في أول أيام عيد الأضحى المبارك، مشيرين إلى أن احتفالات العيد في دبي ترسخ مكانتها وجهة مميزة للعائلات زاخرة بالعروض الترفيهية المميزة. سعادة وفرح «البيان» رصدت أجواء اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك في دبي، حيث أكد المواطن مانع المرزوقي أن للعيد داخل دولتنا؛ دولة السعادة، بهجة خاصة، ونكهة بمذاق مختلف، قائلاً إنه يمثل فرحة لا تشبه غيرها، ينتظرها الكبار قبل الصغار، ويتسابق الجميع للاحتفال به وسط أجواء تشع سعادة وفرحاً. وأضاف أنه حرص على أداء صلاة العيد بصحبة أبنائه، ليعلمهم أهمية هذه الشعائر والالتزام بالدين السمح، مشيراً إلى أن ارتباطه بالعادات والتقاليد والموروث الشعبي زاده حميمية، وجعل البهجة رفيقاً مخلصاً يحتفي بالحدث. فعاليات مشوقة أما ماجد بن درويش فبين أن المراكز التجارية في دبي تحمل في جعبتها الكثير من الفعاليات المشوقة، وعروض الشخصيات الكرتونية، وعروض الألعاب النارية، والحملات الترويجية التي تهدي المتسوقين جوائز قيمة، وتمنحهم الفرصة لشراء منتجات بأفضل الأسعار، ما يجعل أمام عائلته خيارات مغرية لقضاء عطلة العيد في هذه المراكز. حلة جديدة وأشارت بدرية إلى أن مراكز التسوق استقبلتهم بحلة جديدة مع ما تتضمنه من فعاليات وأنشطة مميزة تناسب مختلف الأعمار والجنسيات، بحيث أتاحت لهم الفرصة ليعيشوا أجواء ملؤها الفرح والبهجة والسعادة، ولا سيما خلال هذه الأيام التي ينبغي على المسلمين فيها إظهار الفرحة والسماحة، الأمر الذي يسهم في تعزيز مكانة دبي السياحية وتكرسها وجهة مفضلة للعائلات خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، خاصة أن هذه الفترة شهدت كذلك مجيء أعداد كبيرة من السياح من دول مجلس التعاون الخليجي، وسائر الدول الأخرى. نكهة خاصة أما بدر العازمي من المملكة العربية السعودية، فيقول إنه قدم إلى الدولة لقضاء عيد الأضحى مع أصدقائه، لما يتميز به نكهة خاصة تختلف عن غيره في بقية الدول، إذ إنه يأخذ الطابع المهرجاني الاحتفالي الذي يستقطب السياح والمقيمين، بمجموعة حافلة من الفعاليات الترفيهية والعروض الفنية على مدى أيام العيد منها ما هو موجه للأطفال والعائلات وللجميع، مشيراً إلى أن دبي دائماً تفاجئ زوارها بما يبهرهم ويجذبهم، وتظل الذكرى الجميلة في الذاكرة هاجساً يدفع بصاحبه إلى العودة مرة أخرى لقضاء أجواء العيد بين أهل الإمارات ويحظى بحسن ضيافتهم، ويستمتع بما تقدمه الإمارة من فعاليات مدهشة، ولا يفوته في ذلك أن يزور أهم المراكز مثل دبي مول ومول الإمارات ودبي فيستفال سيتي وميركاتو، وغيرها من المراكز. كما أعرب، موريزو بوتشيري، سائح إيطالي، عن سعادته لمشاهدة أجواء فرحة العيد عن كثب، في بعض المولات مثل مول دبي ومول الإمارات وميركاتو وفيستفال سيتي، حيث سنحت له الفرصة بذلك عندما جاء إلى الدولة لإنجاز بعض الأعمال، قائلاً: إنه أمر جميل وممتع أن نقضي فترة العيد هنا في دبي، حيث المدينة تضج بالحياة والمهرجانات والاحتفالات في كل مكان، إضافة إلى وجود الكثير من أماكن الترفيه التي يمكن للأفراد والعائلات أن يقضوا فيها أوقاتاً ممتعة لا تنسى، بشكل يظهر سماحة الدين الإسلامي الذي يتحلى به أهل الإمارات والمقيمين على أرضها، ومدى تعايشهم مع الآخر.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

اعتبر عدد من العائلات الإماراتية والمقيمة، فضلاً عن الزوار من دول الخليج والسياح من دول أجنبية، «المولات» كرنفال بهجة ووجهة فريدة للتنزه في أول أيام عيد الأضحى المبارك، مشيرين إلى أن احتفالات العيد في دبي ترسخ مكانتها وجهة مميزة للعائلات زاخرة بالعروض الترفيهية المميزة.

سعادة وفرح

«البيان» رصدت أجواء اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك في دبي، حيث أكد المواطن مانع المرزوقي أن للعيد داخل دولتنا؛ دولة السعادة، بهجة خاصة، ونكهة بمذاق مختلف، قائلاً إنه يمثل فرحة لا تشبه غيرها، ينتظرها الكبار قبل الصغار، ويتسابق الجميع للاحتفال به وسط أجواء تشع سعادة وفرحاً.

وأضاف أنه حرص على أداء صلاة العيد بصحبة أبنائه، ليعلمهم أهمية هذه الشعائر والالتزام بالدين السمح، مشيراً إلى أن ارتباطه بالعادات والتقاليد والموروث الشعبي زاده حميمية، وجعل البهجة رفيقاً مخلصاً يحتفي بالحدث.

فعاليات مشوقة

أما ماجد بن درويش فبين أن المراكز التجارية في دبي تحمل في جعبتها الكثير من الفعاليات المشوقة، وعروض الشخصيات الكرتونية، وعروض الألعاب النارية، والحملات الترويجية التي تهدي المتسوقين جوائز قيمة، وتمنحهم الفرصة لشراء منتجات بأفضل الأسعار، ما يجعل أمام عائلته خيارات مغرية لقضاء عطلة العيد في هذه المراكز.

حلة جديدة

وأشارت بدرية إلى أن مراكز التسوق استقبلتهم بحلة جديدة مع ما تتضمنه من فعاليات وأنشطة مميزة تناسب مختلف الأعمار والجنسيات، بحيث أتاحت لهم الفرصة ليعيشوا أجواء ملؤها الفرح والبهجة والسعادة، ولا سيما خلال هذه الأيام التي ينبغي على المسلمين فيها إظهار الفرحة والسماحة، الأمر الذي يسهم في تعزيز مكانة دبي السياحية وتكرسها وجهة مفضلة للعائلات خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، خاصة أن هذه الفترة شهدت كذلك مجيء أعداد كبيرة من السياح من دول مجلس التعاون الخليجي، وسائر الدول الأخرى.

نكهة خاصة

أما بدر العازمي من المملكة العربية السعودية، فيقول إنه قدم إلى الدولة لقضاء عيد الأضحى مع أصدقائه، لما يتميز به نكهة خاصة تختلف عن غيره في بقية الدول، إذ إنه يأخذ الطابع المهرجاني الاحتفالي الذي يستقطب السياح والمقيمين، بمجموعة حافلة من الفعاليات الترفيهية والعروض الفنية على مدى أيام العيد منها ما هو موجه للأطفال والعائلات وللجميع، مشيراً إلى أن دبي دائماً تفاجئ زوارها بما يبهرهم ويجذبهم، وتظل الذكرى الجميلة في الذاكرة هاجساً يدفع بصاحبه إلى العودة مرة أخرى لقضاء أجواء العيد بين أهل الإمارات ويحظى بحسن ضيافتهم، ويستمتع بما تقدمه الإمارة من فعاليات مدهشة، ولا يفوته في ذلك أن يزور أهم المراكز مثل دبي مول ومول الإمارات ودبي فيستفال سيتي وميركاتو، وغيرها من المراكز. كما أعرب، موريزو بوتشيري، سائح إيطالي، عن سعادته لمشاهدة أجواء فرحة العيد عن كثب، في بعض المولات مثل مول دبي ومول الإمارات وميركاتو وفيستفال سيتي، حيث سنحت له الفرصة بذلك عندما جاء إلى الدولة لإنجاز بعض الأعمال، قائلاً: إنه أمر جميل وممتع أن نقضي فترة العيد هنا في دبي، حيث المدينة تضج بالحياة والمهرجانات والاحتفالات في كل مكان، إضافة إلى وجود الكثير من أماكن الترفيه التي يمكن للأفراد والعائلات أن يقضوا فيها أوقاتاً ممتعة لا تنسى، بشكل يظهر سماحة الدين الإسلامي الذي يتحلى به أهل الإمارات والمقيمين على أرضها، ومدى تعايشهم مع الآخر.

رابط المصدر: دبي وجهة زاخرة بالفعاليات.. و«المولات» كرنفال بهجة

أضف تعليقاً