إقبال كبير على حدائق أبوظبي وشواطئها في أول أيام العيد


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

شهدت حدائق أبوظبي وشواطئها، في أول يوم أيام عيد الأضحى المبارك، إقبالاً ملحوظاً، للاستمتاع بمزيج من الخيارات الترفيهية، واستقبلت الآلاف من الزوار، انطلاقاً من التميز التي تقدمه بلدية أبوظبي، في قطاع الخدمات الموجود في الحدائق العامة والشواطئ، وتقدمه للجمهور بأفضل المعايير الترفيهية، والترتيبات المزودة بكل وسائل الترفيه، كما شهدت حدائق الأحياء السكنية التي أنشئت في مختلف المناطق، إقبالاً من الأطفال الذين استمتعوا بممارسة الألعاب المختلفة.

كورنيش أبوظبي

وفي تفصيل جمالية المشهد في كورنيش أبوظبي وحدائقه، انعكست فرحة الجمهور بالعيد، حيث شكلت النظافة، وتوافر الخدمات المساندة الترفيهية، والواجهة المائية العاكسة لجاذبية أمواج البحر، وحسن التنظيم، جزءاً أساسياً من عوامل الجذب الزوار، فضلاً عن تحسن الطقس وانخفاض درجات الحرارة، اللذين أسهما في خروج الأسر منذ الصباح، فضلاً عن توافر كل متطلبات السلامة والبيئة الصحية، وكانت إحدى أهم المقاصد السياحية والترفيهية، بالمواصفات والمناظر الخلابة.

فرح الأطفال

«الخليج» شاركت الأطفال وذويهم فرحة العيد، ورصدت إقبالهم على الحدائق والشواطئ، وأخذت انطباعاتهم، إذ أشادوا بما تقدمه بلدية أبوظبي من إدراج جميع المستلزمات التي يحتاجون إليها للترفيه، سواء الألعاب الأطفال الموجودة في الحدائق وملاعب كرة القدم، وكرة اليد الرملية على شاطئ الكورنيش، فضلاً عن النظافة العامة والتنظيم وتوافر حواجز السلامة للسباحة والمنقذين والمرشدين.
وعبر الزوار، عن فرحهم في أول أيام العيد، حيث زاروا الأهل والجيران، ثم خرجوا إلى مناطق الترفيه والحدائق، مؤكدين أن أفضل ما يجذبهم في أبوظبي هو الاستمتاع برؤية المساحات الخضراء والمناطق الجميلة وقضاء أجمل الأوقات، وخصوصاً على كورنيش أبوظبي، مؤكدين أن سبب توجههم إلى الحدائق والشواطئ في أبوظبي، وجود تكامل في الخدمات المتاحة وتوافر جميع أدوات السلامة.
وعبر كامل جمال منصور، عن سعادته بالمظاهر الاحتفالية المنتشرة في المناطق المختلفة، والحدائق والشواطئ، مشيراً إلى أنه أصطحب عائلته إلى الحديقة، ليشاركهم فرحة العيد واللعب، إذ لا بد أن تكون فرحة العيد فرحة جماعية تغمر الكبار والصغار.
وقال محمد الزعيم وهو أب لطفلين: ينتظر ولديّ العيد بفارغ الصبر، لشراء الملابس الجديدة، والألعاب والخروج إلى المتنزهات والشواطئ، وتبادل الحلويات وغيرها، مشيراً إلى أن المعنى الحقيقي للعيد يتمثل في إسعاد الأطفال.
أما كناز أنور محمد، فتقول إن قدومها إلى الحدائق هي وعائلتها خلال العيد، من شأنه أن يجعل الناس تتشارك فرحة العيد، لكثرة ما يتوافر فيها من تنوع الجنسيات التي تختلف في طريقة الاحتفال، وبذلك هي فرصة كبيرة للتعرف إلى مختلف العادات.
وشهدت محطة انطلاق الحافلات الرئيسية في أبوظبي، صبيحة اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، انسيابية وسلاسة كبيرة في حركة المسافرين الراغبين في الانتقال بين إمارة أبوظبي وإماراتي دبي والشارقة، وكذلك بين المناطق المختلفة من إمارة أبوظبي، مثل بني ياس، الشهامة، المصفح، وغيرها لزيارة أقاربهم أو أصدقائهم.
وأشاد المسافرون بالإجراءات التي اتخذتها دائرة الشؤون البلدية والنقل ممثلة في مكتب النقل بالحافلات العامة بأبوظبي لتلافي مظاهر الازدحام نتيجة الإقبال الكبير من الركاب خاصة في صبيحة اليوم الأول من العيد، حيث ضاعفت من عدد رحلاتها اليومية باتجاه إمارتي دبي والشارقة من 138 رحلة إلى 276 رحلة خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، كما اعتمدت تسيير من 4 إلى 5 حافلات بنفس الوقت على كل خط مما مكن من استيعاب تدفق المسافرين بسرعة وصعودهم إلى الحافلات في وقت قصير دون الانتظار في طوابير الدور.
وشهدت حافلات النقل العامة العاملة على خطي أبوظبي – دبي وأبوظبي – الشارقة بالذات إقبالاً كبيراً من الركاب الذين توجهوا لقضاء العطلة مــع أقاربهــم وأصـدقائهم، كما أن عدد الرحلات المباشرة بيــن مدينتــي أبوظــبي والعين، ارتفــع إلى 75 رحــلة خلال اليوم الأول مــن إجازة عــيد الأضحــى المبـــارك، حيـــث عمــل مكتــب النقــل بالحـافـــلات العامة بأبوظبي على توفير عشر حافلات إضافية وإعادة جدولة مواعيد الانطلاق بناءً على الطلب المتزايد للخدمة.
وتفادياً لتكدس وتجمهر الركاب على رصيف المحطة المركزية تم تقليص فترة انطلاق الحافلات إلى النصف وبمعدل 15 دقيقة لكل رحلة (زمن التقاطر).

رابط المصدر: إقبال كبير على حدائق أبوظبي وشواطئها في أول أيام العيد

أضف تعليقاً