قصة مؤثرة خلف اختراع هذه الدمية الشهيرة “the Troll Doll”

هذه اللعبة ذات الشكل العث ولكن اللطيف في نفس الوقت هي لعبة معروفة غالبًا لدى الكثيرين، واسمها Troll Doll وتعود قصة اختراعها لوسط القرن الماضي، وهي قصة سنعرض عليكم تفاصيلها هنا. قصة مؤثرة خلف اختراع هذه الدمية الشهيرة “the Troll Doll” القصة تعود لعام 1959م، حيث كانت فترة الأعياد قد

اقتربت في الغرب على السيد Thomas Dam، وهو صيّاد دانماركي كان يعاني من أزمة مالية في ذلك الحين، لدرجة أنه لم يكن بوسعه أن يشترِ ألعابًا لطفلته Lila. العجز المالي لدى Thomas لم يمنعه من إيجاد حلول إبداعية بديلة، حيث قام الرجل باستغلال مهارته بالنحت لتوفير لعبة لطفلته من الخشب، وبالفعل قام بتخيّل لعبة ونحتها باستخدام الخشب، ومع بعض الإضافات خرج بشكل لعبة The Troll Doll. اسم الشركة على اسم مصنّع اللعبة Thomas Dam. بعد أن رأى الأطفال دمية الطفلة Lila، زاد الطلب على الدمية مما جعل Thomas يفتتح شركة صغيرة لتصنيع الدمى، وقد بدأ يصنع الدمية من البلاستيك والمطاط وكان اسمها في ذلك الحين Good Luck Trolls، وكان يستعمل صوف الخروف للشعر. بعد أن شهِد عمله نجاحًا قرر أن يبتاع لنفسه مصنعًا صغيرًا لتصنيع الدمى بشكل أكبر، وقد وصلت شهرة هذه الدمية للعديد من الدول الأوروبية في بداية الستينات، ولم يستغرقها الكثير من الوقت حتى وصلت لأمريكا أيضًا. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


هذه اللعبة ذات الشكل العث ولكن اللطيف في نفس الوقت هي لعبة معروفة غالبًا لدى الكثيرين، واسمها Troll Doll وتعود قصة اختراعها لوسط القرن الماضي، وهي قصة سنعرض عليكم تفاصيلها هنا.

Troll Doll

قصة مؤثرة خلف اختراع هذه الدمية الشهيرة “the Troll Doll”

القصة تعود لعام 1959م، حيث كانت فترة الأعياد قد اقتربت في الغرب على السيد Thomas Dam، وهو صيّاد دانماركي كان يعاني من أزمة مالية في ذلك الحين، لدرجة أنه لم يكن بوسعه أن يشترِ ألعابًا لطفلته Lila.

العجز المالي لدى Thomas لم يمنعه من إيجاد حلول إبداعية بديلة، حيث قام الرجل باستغلال مهارته بالنحت لتوفير لعبة لطفلته من الخشب، وبالفعل قام بتخيّل لعبة ونحتها باستخدام الخشب، ومع بعض الإضافات خرج بشكل لعبة The Troll Doll.

Thomas Dam

اسم الشركة على اسم مصنّع اللعبة Thomas Dam.

بعد أن رأى الأطفال دمية الطفلة Lila، زاد الطلب على الدمية مما جعل Thomas يفتتح شركة صغيرة لتصنيع الدمى، وقد بدأ يصنع الدمية من البلاستيك والمطاط وكان اسمها في ذلك الحين Good Luck Trolls، وكان يستعمل صوف الخروف للشعر.

بعد أن شهِد عمله نجاحًا قرر أن يبتاع لنفسه مصنعًا صغيرًا لتصنيع الدمى بشكل أكبر، وقد وصلت شهرة هذه الدمية للعديد من الدول الأوروبية في بداية الستينات، ولم يستغرقها الكثير من الوقت حتى وصلت لأمريكا أيضًا.

المصدر

رابط المصدر: قصة مؤثرة خلف اختراع هذه الدمية الشهيرة “the Troll Doll”

أضف تعليقاً