الرئيس الإيراني: مشاكل المنطقة ينبغي حلها عبر الحوار السياسي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اتصال هاتفي أجراه مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الإثنين، مهنئاً بعيد الأضحى المبارك، على ضرورة تعزيز التعاون بين بلدان

المنطقة لاسيما في الخليج وحل مشاكلها على يد بلدانها بالحوار. وهنأ روحاني أمير دولة قطربعيد الأضحى المبارك، وزعم أن إيران لن تدخر جهداً في تعزيز هذا النهج وعلى الجميع بذل المساعي في هذا المجال، بحسب وكالة أنباء فارس.وأشار إلى انتشار ظواهر التطرف والعنف والإرهاب في المنطقة وأعرب عن أسفه في ذات الوقت لأن المنطقة لاتعيش أوضاعاً مناسبة، مؤكداً أن مسؤولية إنقاذ المسلمين من الإرهاب وإرساء الاستقرار وتمتين أواصر الأخوة بين المسلمين يتحملها الجميع.ومن جهته، هنأ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الرئيس والحكومة والشعب في إيران بعيد الاضحى المبارك، ووصف العلاقات القائمة بين البلدين بالتاريخية والحميمة، وأعرب عن ترحيبه بتعزيز التعاون بينهما على جميع الأصعدة، مؤكداً أنه يسعى لإقامة علاقات متميزة مع طهران، وفقاً لوكالة فارس.ولفت إلى العلاقات الممتازة القائمة بين طهران والدوحة، وأعرب عن تصوره بضرورة الاستفادة من هذه العلاقات من أجل إيجاد حلول للمشاكل المعقدة والصعبة في المنطقة.وأكد، بحسب وكالة فارس، على ضرورة تنمية الحوار بين إيران وبلدان جنوب الخليج، معتبراً الحوار يكتسب أهمية فائقة حيث أن حل المشاكل ينبغي أن يكون على طاولة التفاوض وليس على يد الآخرين.وأشار الشيخ تميم إلى أسباب انتشار الإرهاب والتطرف في المنطقة، موضحاً “لاشك أن تعزيز الاتصالات والتعاون بين بلدان المنطقة يصب في مصالح شعوبها على صعيد مكافحة الإرهاب”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اتصال هاتفي أجراه مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الإثنين، مهنئاً بعيد الأضحى المبارك، على ضرورة تعزيز التعاون بين بلدان المنطقة لاسيما في الخليج وحل مشاكلها على يد بلدانها بالحوار.

وهنأ روحاني أمير دولة قطربعيد الأضحى المبارك، وزعم أن إيران لن تدخر جهداً في تعزيز هذا النهج وعلى الجميع بذل المساعي في هذا المجال، بحسب وكالة أنباء فارس.

وأشار إلى انتشار ظواهر التطرف والعنف والإرهاب في المنطقة وأعرب عن أسفه في ذات الوقت لأن المنطقة لاتعيش أوضاعاً مناسبة، مؤكداً أن مسؤولية إنقاذ المسلمين من الإرهاب وإرساء الاستقرار وتمتين أواصر الأخوة بين المسلمين يتحملها الجميع.

ومن جهته، هنأ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الرئيس والحكومة والشعب في إيران بعيد الاضحى المبارك، ووصف العلاقات القائمة بين البلدين بالتاريخية والحميمة، وأعرب عن ترحيبه بتعزيز التعاون بينهما على جميع الأصعدة، مؤكداً أنه يسعى لإقامة علاقات متميزة مع طهران، وفقاً لوكالة فارس.

ولفت إلى العلاقات الممتازة القائمة بين طهران والدوحة، وأعرب عن تصوره بضرورة الاستفادة من هذه العلاقات من أجل إيجاد حلول للمشاكل المعقدة والصعبة في المنطقة.

وأكد، بحسب وكالة فارس، على ضرورة تنمية الحوار بين إيران وبلدان جنوب الخليج، معتبراً الحوار يكتسب أهمية فائقة حيث أن حل المشاكل ينبغي أن يكون على طاولة التفاوض وليس على يد الآخرين.

وأشار الشيخ تميم إلى أسباب انتشار الإرهاب والتطرف في المنطقة، موضحاً “لاشك أن تعزيز الاتصالات والتعاون بين بلدان المنطقة يصب في مصالح شعوبها على صعيد مكافحة الإرهاب”.

رابط المصدر: الرئيس الإيراني: مشاكل المنطقة ينبغي حلها عبر الحوار السياسي

أضف تعليقاً