الاتحاد الأوروبي سيعقد قمة ما بعد بريكست في مالطا مطلع 2017

سيعقد قادة دول الاتحاد الأوروبي أول قمة لهم بدون بريطانيا في مالطا مطلع 2017، في إطار الجهود لرسم مستقبل الاتحاد بعد تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد (بريكست)، بحسب ما صرح رئيس وزراء مالطا جوزف موسكات. وسيأتي اجتماع قادة الدول الـ27 عقب اجتماع مماثل في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا يوم الجمعة المقبل، وقبل اجتماع في روما في مارس (آذار) المقبل يتزامن مع الذكرى الستين لتأسيس الاتحاد.وقال موسكات في تغريدة إنه اتفق مع رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك على أن “قادة الاتحاد الأوروبي سيلتقون في مالطا مطلع 2017 للدفع قدماً بالفكرة الجديدة لأوروبا”.وصرح مسؤول في الاتحاد الأوروبي، أن اجتماع مالطا سيكون “مثل اجتماع براتيسلافا، وجزءاً من عملية التفكير في مستقبل الاتحاد”.وقمة براتيسلافا هي الأولى في سلسلة من الاجتماعات التي تهدف إلى إعادة إطلاق الاتحاد الأوروبي بعد تصويت بريكست المفاجئ في 23 يونيو (حزيران)، ووسط الأزمات العديدة التي يواجهها الاتحاد.ومن المقرر أن يحدد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اولويات جديدة في خطاب حالة الاتحاد الأوروبي السنوي في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ يوم الأربعاء.وأعرب توسك عن رغبته في أن يستغل قمة براتيسلافا لصياغة خارطة طريق جديدة لأوروبا مع التركيز على القضايا الأمنية والحدود والدفاع.وأضاف توسك في وقت سابق هذا الشهر أنه يريد من زعماء الاتحاد الاوروبي “إعادة بناء روح الوحدة السياسية في الاشهر المقبلة، وكذلك قبل اجتماعنا في روما في مارس (آذار) 2017، بعد ستين عاماً على تأسيس الاتحاد”.


الخبر بالتفاصيل والصور



سيعقد قادة دول الاتحاد الأوروبي أول قمة لهم بدون بريطانيا في مالطا مطلع 2017، في إطار الجهود لرسم مستقبل الاتحاد بعد تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد (بريكست)، بحسب ما صرح رئيس وزراء مالطا جوزف موسكات.

وسيأتي اجتماع قادة الدول الـ27 عقب اجتماع مماثل في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا يوم الجمعة المقبل، وقبل اجتماع في روما في مارس (آذار) المقبل يتزامن مع الذكرى الستين لتأسيس الاتحاد.

وقال موسكات في تغريدة إنه اتفق مع رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك على أن “قادة الاتحاد الأوروبي سيلتقون في مالطا مطلع 2017 للدفع قدماً بالفكرة الجديدة لأوروبا”.

وصرح مسؤول في الاتحاد الأوروبي، أن اجتماع مالطا سيكون “مثل اجتماع براتيسلافا، وجزءاً من عملية التفكير في مستقبل الاتحاد”.

وقمة براتيسلافا هي الأولى في سلسلة من الاجتماعات التي تهدف إلى إعادة إطلاق الاتحاد الأوروبي بعد تصويت بريكست المفاجئ في 23 يونيو (حزيران)، ووسط الأزمات العديدة التي يواجهها الاتحاد.

ومن المقرر أن يحدد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اولويات جديدة في خطاب حالة الاتحاد الأوروبي السنوي في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ يوم الأربعاء.

وأعرب توسك عن رغبته في أن يستغل قمة براتيسلافا لصياغة خارطة طريق جديدة لأوروبا مع التركيز على القضايا الأمنية والحدود والدفاع.

وأضاف توسك في وقت سابق هذا الشهر أنه يريد من زعماء الاتحاد الاوروبي “إعادة بناء روح الوحدة السياسية في الاشهر المقبلة، وكذلك قبل اجتماعنا في روما في مارس (آذار) 2017، بعد ستين عاماً على تأسيس الاتحاد”.

رابط المصدر: الاتحاد الأوروبي سيعقد قمة ما بعد بريكست في مالطا مطلع 2017

أضف تعليقاً