معاريف: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون جريمة الجندي القاتل

أظهر استطلاع “مؤشر السلام” الخاص بشهر أغسطس (آب) الماضي، الذي يجري برعاية “المعهد الإسرائيلي للديمقراطية” في القدس، أن أغلبية اليهود في إسرائيل تؤيد إقدام الجندي إليئور أزاريا على قتل الشاب

الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في الخليل، حتى وهو جريح وممدّد على الأرض ولا يشكل خطراً على أحد. ووفقاً للاستطلاع الذي نشرته صحيفة معاريف، قال 65% من اليهود في إسرائيل إنهم يؤيدون ما أقدم عليه أزاريا ويصدقون ادعاءه بأنه قام بقتل الشريف دفاعاً عن النفس بسبب الخشية من كون الضحية يحمل حزاماً ناسفاً. وأبدى 25% منهم فقط معارضتهم لعملية القتل هذه وأكدوا أنها تشكل خرقاً لتعليمات إطلاق النار في الجيش الإسرائيلي.وبيّن الاستطلاع أن 83% من المستطلعين المنتمين إلى معسكر اليمين، و51% من المستطلعين المنتمين إلى معسكر الوسط اليسار يؤيدون أزاريا. كما بيّن أن 84% من الشبان اليهود في أعمار 18- 24 عاماً، و95% من اليهود المتشددين دينياً بالإضافة إلى 79% من اليهود المتدينين يؤيدونه كذلك.وأعرب 51,5% من المستطلعين اليهود عن دعمهم لمجموعة من جنود الاحتياط الإسرائيليين الذين أعلنوا أخيراً رفضهم تأدية الخدمة العسكرية إذا استمرت محاكمة أزاريا وإلى حين تبرئته بشكل كامل، فيما عارض 43,5% ذلك.كما أيد 47% من المستطلعين اليهود قتل أي فلسطيني يقوم بتنفيذ عملية ضد إسرائيليين حتى في حال إصابته وعدم تشكيله خطراً على أحد.وكان استشهد عبد الفتاح الشريف في مارس (آذار) الماضي، في منطقة تل ارميدة بمدينة الخليل، على يد الجندي أزاريه، ووثقت جريمة إعدامه بمقطع فيديو. .


الخبر بالتفاصيل والصور



أظهر استطلاع “مؤشر السلام” الخاص بشهر أغسطس (آب) الماضي، الذي يجري برعاية “المعهد الإسرائيلي للديمقراطية” في القدس، أن أغلبية اليهود في إسرائيل تؤيد إقدام الجندي إليئور أزاريا على قتل الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في الخليل، حتى وهو جريح وممدّد على الأرض ولا يشكل خطراً على أحد.

ووفقاً للاستطلاع الذي نشرته صحيفة معاريف، قال 65% من اليهود في إسرائيل إنهم يؤيدون ما أقدم عليه أزاريا ويصدقون ادعاءه بأنه قام بقتل الشريف دفاعاً عن النفس بسبب الخشية من كون الضحية يحمل حزاماً ناسفاً. وأبدى 25% منهم فقط معارضتهم لعملية القتل هذه وأكدوا أنها تشكل خرقاً لتعليمات إطلاق النار في الجيش الإسرائيلي.

وبيّن الاستطلاع أن 83% من المستطلعين المنتمين إلى معسكر اليمين، و51% من المستطلعين المنتمين إلى معسكر الوسط اليسار يؤيدون أزاريا. كما بيّن أن 84% من الشبان اليهود في أعمار 18- 24 عاماً، و95% من اليهود المتشددين دينياً بالإضافة إلى 79% من اليهود المتدينين يؤيدونه كذلك.

وأعرب 51,5% من المستطلعين اليهود عن دعمهم لمجموعة من جنود الاحتياط الإسرائيليين الذين أعلنوا أخيراً رفضهم تأدية الخدمة العسكرية إذا استمرت محاكمة أزاريا وإلى حين تبرئته بشكل كامل، فيما عارض 43,5% ذلك.

كما أيد 47% من المستطلعين اليهود قتل أي فلسطيني يقوم بتنفيذ عملية ضد إسرائيليين حتى في حال إصابته وعدم تشكيله خطراً على أحد.

وكان استشهد عبد الفتاح الشريف في مارس (آذار) الماضي، في منطقة تل ارميدة بمدينة الخليل، على يد الجندي أزاريه، ووثقت جريمة إعدامه بمقطع فيديو.

رابط المصدر: معاريف: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون جريمة الجندي القاتل

أضف تعليقاً