خبير : داعش سيعود لمرحلة الكمون والعمل السري

قال الخبير في شؤون الحركات الجهادية، الدكتور كمال حبيب، إن الهجمات المستمرة من جميع الجهات سواء من التحالف الدولي، أو من المعارضة السورية أو من الجيش العراقي والميلشيات العراقية والأكراد، ستعيد التنظيم إلى فترة إنشاء مجلس صحوات الأنبار، الذي أسس قوات سنية لمواجهة التنظيم، وأعاده إلى العمل السري. وتابع حبيب : “ما يشهده التنظيم الفترة الحالية من ضربات عسكرية قوية، واستهداف لقياداته، يجعله ينحسر ويعود للكمون والعمل أسفل الأرض، دون أن يسيطر على أماكن كما كان الحال من قبل، إلا إن ذلك لا يعني أن التنظيم سينتهي، ولكنه سيعود لفترة الكمون، والعمليات النوعية، في محاولة للعودة مرة أخرى كما حدث له في عام 2008 التي شهدت انحساره وعودته بعد 2011 على يد زعيمه الحالي أبو بكر البغدادي”.وأضاف حبيب أن تنظيم داعش الإرهابي، لن يعلن عن خليفة للمسؤول عن الإعلام في التنظيم أبو محمد فرقان، الذي قتل في الرقة، بسوريا، نتجة قصف صاروخي أطلقته قوات البيشمركة.وكانت قوات البشمركة السورية استهدفت المسؤول الإعلامي في تنظيم داعش أبو محمد فرقان بـأربعة صواريخ أدت إلى مقتله.وأبو محمد فرقان، هو صاحب فتاوى تكفير القاعدة وطالبان والفصائل السورية، ومعروف بمواقفه المتشددة ضد الفصائل الجهادية الأخرى.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال الخبير في شؤون الحركات الجهادية، الدكتور كمال حبيب، إن الهجمات المستمرة من جميع الجهات سواء من التحالف الدولي، أو من المعارضة السورية أو من الجيش العراقي والميلشيات العراقية والأكراد، ستعيد التنظيم إلى فترة إنشاء مجلس صحوات الأنبار، الذي أسس قوات سنية لمواجهة التنظيم، وأعاده إلى العمل السري.

وتابع حبيب : “ما يشهده التنظيم الفترة الحالية من ضربات عسكرية قوية، واستهداف لقياداته، يجعله ينحسر ويعود للكمون والعمل أسفل الأرض، دون أن يسيطر على أماكن كما كان الحال من قبل، إلا إن ذلك لا يعني أن التنظيم سينتهي، ولكنه سيعود لفترة الكمون، والعمليات النوعية، في محاولة للعودة مرة أخرى كما حدث له في عام 2008 التي شهدت انحساره وعودته بعد 2011 على يد زعيمه الحالي أبو بكر البغدادي”.

وأضاف حبيب أن تنظيم داعش الإرهابي، لن يعلن عن خليفة للمسؤول عن الإعلام في التنظيم أبو محمد فرقان، الذي قتل في الرقة، بسوريا، نتجة قصف صاروخي أطلقته قوات البيشمركة.

وكانت قوات البشمركة السورية استهدفت المسؤول الإعلامي في تنظيم داعش أبو محمد فرقان بـأربعة صواريخ أدت إلى مقتله.

وأبو محمد فرقان، هو صاحب فتاوى تكفير القاعدة وطالبان والفصائل السورية، ومعروف بمواقفه المتشددة ضد الفصائل الجهادية الأخرى.

رابط المصدر: خبير : داعش سيعود لمرحلة الكمون والعمل السري

أضف تعليقاً