الأمم المتحدة: مقتل 130 شخصاً في فيضانات كوريا الشمالية

قتل أكثر من 130 شخصاً، بينما أصبح نحو 400 في عداد المفقودين في كوريا الشمالية، بعد تسبب الإعصار ليونروك في فيضانات شديدة، وفقاً لتقرير صدر عن الأمم المتحدة، اليوم الإثنين.

وقال التقرير إن “الفيضانات في شمال شرقي البلاد على طول نهر تومين، الواقع على الحدود مع الصين، أدت الى نزوح عشرات الآلاف من السكان، ودمرت المنازل والمباني والبنية التحتية الحيوية”.وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في تقريره، الذي اعتمد على أرقام أكدتها بيونغ يانغ إن “140 ألف شخص على الأقل في حاجة ماسة للمساعدة. ومن بين هؤلاء، أكثر من 100 ألف شخص يقدر أنهم قد نزحوا”.وأضاف أن “ما يقدر بنحو 600 ألف شخص في أكثر من ست مقاطعات تأثروا أيضاً بانقطاع شبكات إمدادات المياه”.وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إن “حوالي 35500 منزل تضرر، 69 % منها دمرت تماماً، في حين أن 8700 مبنى آخر، من بينها مدارس ومبان عامة، تضررت بشدة”.وتسببت مياه الفيضان في غمر حوالي 16 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.وذكر “أوتشا” أن مجموعة مكونة من وكالات الأمم المتحدة، والصليب الأحمر بكوريا الشمالية، ومنظمات إغاثية أخرى زارت المناطق المتضررة من الفيضانات، الأسبوع الماضي، ولكنها لم تتمكن من الوصول إلى جميع المناطق.وقال التقرير إن “الوكالات الإنسانية بدأت بتوزيع إمدادات الإغاثة بما فيها المواد الغذائية ومستلزمات تنقية المياه والإمدادات الصحية الطارئة”.ومع اقتراب فصل الشتاء الطويل الذي يتسم بالبرودة القارسة في كوريا الشمالية، تعهدت الحكومة بإعادة بناء 20 ألف منزل قبل بداية أكتوبر(تشرين الأول) المقبل.وسبب الاعصار “ليونروك” دماراً في اليابان في نهاية أغسطس(آب) الماضي، ما أسفر عن مقتل 19 شخصاً على الأقل.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل أكثر من 130 شخصاً، بينما أصبح نحو 400 في عداد المفقودين في كوريا الشمالية، بعد تسبب الإعصار ليونروك في فيضانات شديدة، وفقاً لتقرير صدر عن الأمم المتحدة، اليوم الإثنين.

وقال التقرير إن “الفيضانات في شمال شرقي البلاد على طول نهر تومين، الواقع على الحدود مع الصين، أدت الى نزوح عشرات الآلاف من السكان، ودمرت المنازل والمباني والبنية التحتية الحيوية”.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في تقريره، الذي اعتمد على أرقام أكدتها بيونغ يانغ إن “140 ألف شخص على الأقل في حاجة ماسة للمساعدة. ومن بين هؤلاء، أكثر من 100 ألف شخص يقدر أنهم قد نزحوا”.

وأضاف أن “ما يقدر بنحو 600 ألف شخص في أكثر من ست مقاطعات تأثروا أيضاً بانقطاع شبكات إمدادات المياه”.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إن “حوالي 35500 منزل تضرر، 69 % منها دمرت تماماً، في حين أن 8700 مبنى آخر، من بينها مدارس ومبان عامة، تضررت بشدة”.

وتسببت مياه الفيضان في غمر حوالي 16 ألف هكتار من الأراضي الزراعية.

وذكر “أوتشا” أن مجموعة مكونة من وكالات الأمم المتحدة، والصليب الأحمر بكوريا الشمالية، ومنظمات إغاثية أخرى زارت المناطق المتضررة من الفيضانات، الأسبوع الماضي، ولكنها لم تتمكن من الوصول إلى جميع المناطق.

وقال التقرير إن “الوكالات الإنسانية بدأت بتوزيع إمدادات الإغاثة بما فيها المواد الغذائية ومستلزمات تنقية المياه والإمدادات الصحية الطارئة”.

ومع اقتراب فصل الشتاء الطويل الذي يتسم بالبرودة القارسة في كوريا الشمالية، تعهدت الحكومة بإعادة بناء 20 ألف منزل قبل بداية أكتوبر(تشرين الأول) المقبل.

وسبب الاعصار “ليونروك” دماراً في اليابان في نهاية أغسطس(آب) الماضي، ما أسفر عن مقتل 19 شخصاً على الأقل.

رابط المصدر: الأمم المتحدة: مقتل 130 شخصاً في فيضانات كوريا الشمالية

أضف تعليقاً