صحافة العالم تسخر من برشلونة

■ نيمار يتحسر بعد سقوط البارسا | أ ف ب صورة لم يسلم نادي برشلونة لكرة القدم من الانتقادات والسخرية سواء من الصحف الإسبانية والعالمية، عقب الهزيمة التي مني بها أول من أمس، في عقر داره بنتيجة (1 – 2) على يد ألافيس الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى، وتعد هذه هي الخسارة الأولى التي يتكبدها الفريق الكتالوني على ملعبه «الكامب نو» أمام فريق صاعد حديثاً من الدرجة الثانية، منذ موسم (2010 – 11)، عندما سقط في الجولة الثانية أمام إيركوليس بثنائية نظيفة، وأبرزت صحيفة (إل موندو ديبورتيفو) المحلية «الضربة الموجعة»، التي تعرض لها حامل اللقب في الجولة الثالثة من الليغا، مشيرة إلى أن «ألافيس انتزع النقاط الثلاث على الكامب نو بعد أن أحسن استغلال الفرص القليلة التي سنحت له أمام برسا بدا مفتقراً للأفكار». وجاء عنوان صحيفة (سبورت) الكتالونية «البرسا يسقط أمام ألافيس»، مشيرة إلى أن الفريق افتقر للأداء الجيد والطاقة، وخسر أمام ألافيس «المنظم والمجتهد». ولوصف هزيمة الفريق الكتالوني على أرضه من فريق صاعد حديثاً، اختارت صحيفة (الباييس) عنوان «خيبة أمل هائلة»، معتبرة أن البرسا أمس كان «عاجزاً هجومياً وضعيف دفاعياً، ليسقط أمام ألافيس الذي قدم أداء رائعاً». وعنونت صحيفة (أولي) الأرجنتينية مقالها بـ«حتى ليو لم يستطيع»، في إشارة إلى ليونيل ميسي الذي أشارت إلى أنه سنحت أمامه فرص، لكنه لم يتمكن من التسجيل. وأشارت إلى أن «ليو لم يظهر في أفضل مستوياته» في الوقت الذي يستعد فيه البرسا لخوض أولى مبارياته في دوري أبطال أوروبا غداً أمام سيلتك الإسكتلندي. تحذير وفي السياق نفسه، حذرت صحيفة (ليكيب) الفرنسية من أن «حامل لقب الليغا عليه أن يتعامل مع هذه الهزيمة المقلقة قبل مباراة التشامبيونزليغ»، أما صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، فأبرزت أن المدير الفني لبرشلونة «لويس إنريكي دفع ثمن تركه اللاعبين الكبار على مقعد البدلاء»، في إشارة إلى عدم الدفع بميسي وأندريس إنييستا ولويس سواريز منذ بداية اللقاء، ومن جانبها، أبرزت صحيفة (ديلي ميرور) أن «شباب الليغا الجدد أحدثوا ضجة في كامب نو»، بعد أن انتزع ألافيس الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى الإسباني، الفوز من حامل اللقب مسؤولية وأقر لويس إنريكي بتحمل المسؤولية، اثر خسارة فريقه المفاجئة أمام الافيس الصاعد، وقال انريكي: «أنا المسؤول في النهاية عن كل الأمور السيئة التي حصلت. تغييرات كثيرة كان سببها الظروف المحيطة بنا، لكننا نملك 22 لاعباً وسنستخدمهم جميعا هذا الموسم».، في إشارة إلى إراحة النجوم الكبار بعد المشاركة في المباريات الدولية. وإضافة الى ترك ميسي وسواريز خارج التشكيلة، قام إنريكي بتغيير خط دفاعه بأكمله، وحل الحارس الهولندي يابسر سيليسن القادم من أياكس أمستردام بدلا من الألماني مارك – اندريه تير – شتيغن المصاب، ولعب باكو الكاسير القادم من فالنسيا في خط الهجوم. وتابع إنريكي: «افتقدنا إلى الرشاقة، الدقة، وكان دفاعنا هشاً، وهي عوامل تساعدنا عادة. الكل يرشحنا للفوز في كل المباريات، لكن ذلك ليس سهلاً»، وبات برشلونة مطالباً بالنهوض من كبوته خصوصاً أنه سيستضيف سلتيك الإسكتلندي الثلاثاء المقبل في الجولة الأولى من دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة. وعلق لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس: «من الواضح أنها لم تكن أفضل مبارياتنا، لم يحصلوا على فرص كثيرة لكنهم كانوا فاعلين أمام المرمى. من الصعب القول إنها خسارة مستحقة لأنهم لم يخلقوا الكثير من الفرص أيضاً». أخطاء وأعرب لاعب وسط برشلونة وقائد الفريق، أندريس إنييستا، عن حزنه للخاسرة المفاجئة التي مني بها الفريق، مشدداً في الوقت ذاته على أن لاعبي الفريق «افتقدوا للسرعة المطلوبة والدقة» من أجل تحقيق الفوز، وقال إنييستا «عانينا كثيراً من أجل الوصول بفرص واضحة. لقد دافع الخصم بشكل مكثف وهو ما عقد الأمور علينا. لم نستطع العودة في النتيجة، وعلينا تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها اليوم». وأضاف الرسام«يمكن الخروج بالعديد من النقاط من هذه الهزيمة وأهمها أننا افتقدنا للسرعة المطلوبة والدقة في لحظات معينة من اللقاء، ولها لم تسر الأمور على نحو جيد. أهنئ لاعبي ألافيس على العمل الذي قدموه». وأردف «نحلل كل مباراة بمفردها»، مجيباً على التساؤل الخاص بالمباراة المقبلة في دوري الأبطال أمام سلتيك الإسكتلندي «نهزم سلتيك بنتيجة كبيرة؟ سنحاول تقديم أفضل ما لدينا، هي بطولة أخرى، ولكن علينا تصحيح الأخطاء والتحلي بالصبر». طموح قال إيباي غوميز صاحب هدف فوز ألافيس، إن «الطموح قادر على صنع المستحيل». وقال اللاعب في تصريحات لقناة (بلوس) عقب المباراة «كنا نعرف أن هذا سيكون من أصعب ملاعب الليغا، ولكن إذا ما لعبت بتنظيم جيد، قد تلوح لك الفرص خاصة إذا ما أهدروا تلك التي تخصهم». وأضاف لاعب أثلتيك بلباو السابق «عانينا جسدياً. لم يخلق الخصم فرصاً مثل بقية مبارياته. اجتهدنا كثيراً خلال الأسبوعين الماضيين وفي بعض الأحيان قد يقودك الطموح لصنع المستحيل».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ نيمار يتحسر بعد سقوط البارسا | أ ف ب


صورة

لم يسلم نادي برشلونة لكرة القدم من الانتقادات والسخرية سواء من الصحف الإسبانية والعالمية، عقب الهزيمة التي مني بها أول من أمس، في عقر داره بنتيجة (1 – 2) على يد ألافيس الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى، وتعد هذه هي الخسارة الأولى التي يتكبدها الفريق الكتالوني على ملعبه «الكامب نو» أمام فريق صاعد حديثاً من الدرجة الثانية، منذ موسم (2010 – 11)، عندما سقط في الجولة الثانية أمام إيركوليس بثنائية نظيفة، وأبرزت صحيفة (إل موندو ديبورتيفو) المحلية «الضربة الموجعة»، التي تعرض لها حامل اللقب في الجولة الثالثة من الليغا، مشيرة إلى أن «ألافيس انتزع النقاط الثلاث على الكامب نو بعد أن أحسن استغلال الفرص القليلة التي سنحت له أمام برسا بدا مفتقراً للأفكار».

وجاء عنوان صحيفة (سبورت) الكتالونية «البرسا يسقط أمام ألافيس»، مشيرة إلى أن الفريق افتقر للأداء الجيد والطاقة، وخسر أمام ألافيس «المنظم والمجتهد».

ولوصف هزيمة الفريق الكتالوني على أرضه من فريق صاعد حديثاً، اختارت صحيفة (الباييس) عنوان «خيبة أمل هائلة»، معتبرة أن البرسا أمس كان «عاجزاً هجومياً وضعيف دفاعياً، ليسقط أمام ألافيس الذي قدم أداء رائعاً».

وعنونت صحيفة (أولي) الأرجنتينية مقالها بـ«حتى ليو لم يستطيع»، في إشارة إلى ليونيل ميسي الذي أشارت إلى أنه سنحت أمامه فرص، لكنه لم يتمكن من التسجيل.

وأشارت إلى أن «ليو لم يظهر في أفضل مستوياته» في الوقت الذي يستعد فيه البرسا لخوض أولى مبارياته في دوري أبطال أوروبا غداً أمام سيلتك الإسكتلندي.

تحذير

وفي السياق نفسه، حذرت صحيفة (ليكيب) الفرنسية من أن «حامل لقب الليغا عليه أن يتعامل مع هذه الهزيمة المقلقة قبل مباراة التشامبيونزليغ»، أما صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، فأبرزت أن المدير الفني لبرشلونة «لويس إنريكي دفع ثمن تركه اللاعبين الكبار على مقعد البدلاء»، في إشارة إلى عدم الدفع بميسي وأندريس إنييستا ولويس سواريز منذ بداية اللقاء، ومن جانبها، أبرزت صحيفة (ديلي ميرور) أن «شباب الليغا الجدد أحدثوا ضجة في كامب نو»، بعد أن انتزع ألافيس الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى الإسباني، الفوز من حامل اللقب

مسؤولية

وأقر لويس إنريكي بتحمل المسؤولية، اثر خسارة فريقه المفاجئة أمام الافيس الصاعد، وقال انريكي: «أنا المسؤول في النهاية عن كل الأمور السيئة التي حصلت. تغييرات كثيرة كان سببها الظروف المحيطة بنا، لكننا نملك 22 لاعباً وسنستخدمهم جميعا هذا الموسم».، في إشارة إلى إراحة النجوم الكبار بعد المشاركة في المباريات الدولية.

وإضافة الى ترك ميسي وسواريز خارج التشكيلة، قام إنريكي بتغيير خط دفاعه بأكمله، وحل الحارس الهولندي يابسر سيليسن القادم من أياكس أمستردام بدلا من الألماني مارك – اندريه تير – شتيغن المصاب، ولعب باكو الكاسير القادم من فالنسيا في خط الهجوم.

وتابع إنريكي: «افتقدنا إلى الرشاقة، الدقة، وكان دفاعنا هشاً، وهي عوامل تساعدنا عادة. الكل يرشحنا للفوز في كل المباريات، لكن ذلك ليس سهلاً»، وبات برشلونة مطالباً بالنهوض من كبوته خصوصاً أنه سيستضيف سلتيك الإسكتلندي الثلاثاء المقبل في الجولة الأولى من دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة.

وعلق لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس: «من الواضح أنها لم تكن أفضل مبارياتنا، لم يحصلوا على فرص كثيرة لكنهم كانوا فاعلين أمام المرمى. من الصعب القول إنها خسارة مستحقة لأنهم لم يخلقوا الكثير من الفرص أيضاً».

أخطاء

وأعرب لاعب وسط برشلونة وقائد الفريق، أندريس إنييستا، عن حزنه للخاسرة المفاجئة التي مني بها الفريق، مشدداً في الوقت ذاته على أن لاعبي الفريق «افتقدوا للسرعة المطلوبة والدقة» من أجل تحقيق الفوز، وقال إنييستا «عانينا كثيراً من أجل الوصول بفرص واضحة. لقد دافع الخصم بشكل مكثف وهو ما عقد الأمور علينا. لم نستطع العودة في النتيجة، وعلينا تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها اليوم».

وأضاف الرسام«يمكن الخروج بالعديد من النقاط من هذه الهزيمة وأهمها أننا افتقدنا للسرعة المطلوبة والدقة في لحظات معينة من اللقاء، ولها لم تسر الأمور على نحو جيد. أهنئ لاعبي ألافيس على العمل الذي قدموه».

وأردف «نحلل كل مباراة بمفردها»، مجيباً على التساؤل الخاص بالمباراة المقبلة في دوري الأبطال أمام سلتيك الإسكتلندي «نهزم سلتيك بنتيجة كبيرة؟ سنحاول تقديم أفضل ما لدينا، هي بطولة أخرى، ولكن علينا تصحيح الأخطاء والتحلي بالصبر».

طموح

قال إيباي غوميز صاحب هدف فوز ألافيس، إن «الطموح قادر على صنع المستحيل». وقال اللاعب في تصريحات لقناة (بلوس) عقب المباراة «كنا نعرف أن هذا سيكون من أصعب ملاعب الليغا، ولكن إذا ما لعبت بتنظيم جيد، قد تلوح لك الفرص خاصة إذا ما أهدروا تلك التي تخصهم». وأضاف لاعب أثلتيك بلباو السابق «عانينا جسدياً. لم يخلق الخصم فرصاً مثل بقية مبارياته. اجتهدنا كثيراً خلال الأسبوعين الماضيين وفي بعض الأحيان قد يقودك الطموح لصنع المستحيل».

رابط المصدر: صحافة العالم تسخر من برشلونة

أضف تعليقاً