مقتل 4 متشددين وتدمير 12 بؤرة للإرهاب في سيناء

واصلت قوات الأمن المصرية عملياتها النوعية التي تستهدف البؤر الارهابية في سيناء، حيث قتلت أربعة عناصر إرهابية مسلحة خلال تبادل لإطلاق النار في منطقة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء. ووفقاً لمصدر أمني بشمال سيناء، فإن معلومات تم الوصول إليها بوجود مجموعة من العناصر المطلوبين أمنيا في منزل مهجور تم مهاجمته، وبعد تبادل لإطلاق النيران تم قتل الإرهابيين الأربعة وأصيب خلال عملية التبادل مجندين نقلا لمستشفى العريش. وفي سياق متصل، أضاف المصدر أن قوات الأمن دمرت 12 بؤرة إرهابية في مناطق مختلفة جنوب رفح والشيخ زويد ومزارع العريش، موضحاً أن العمليات الأمنية تتواصل بتمشيط لأحياء داخل مدينة العريش، وتشديد إجراءات التفتيش على الطرق المختلفة، ونشر أكمنة ثابتة ومتحركة. يأتي ذلك وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها قوات الأمن خلال إجازة عيد الأضحى المبارك للحيلولة دون استغلال عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي في مصر لهذه المناسبة لمحاولة إثارة أعمال العنف والشغب، كما يأتي إضافة إلى إجراءات اتخذتها وزارة الأوقاف في مصر لتنظيم صلاة العيد للحيلولة دون سيطرة أصحاب الفكر المتشدد على المنابر في خطبة العيد. وقام وزير الداخلية المصري مجدي عبدالغفار أمس بجولة مفاجئة في الساعات الأولى من الصباح على عدد من النقاط الأمنية؛ للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية وتطبيق الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين احتفالات المصريين بعيد الأضحى المبارك. وفي سياق آخر، ألقت أجهزة الأمن بمحافظة الشرقية (شمال القاهرة) أمس القبض على شقيق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي المدعو سعيد ونجله أيضاً، بتهمة التحريض على العنف وتنظيم مسيرات تحريضية ضد أجهزة الدولة.


الخبر بالتفاصيل والصور


واصلت قوات الأمن المصرية عملياتها النوعية التي تستهدف البؤر الارهابية في سيناء، حيث قتلت أربعة عناصر إرهابية مسلحة خلال تبادل لإطلاق النار في منطقة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء.

ووفقاً لمصدر أمني بشمال سيناء، فإن معلومات تم الوصول إليها بوجود مجموعة من العناصر المطلوبين أمنيا في منزل مهجور تم مهاجمته، وبعد تبادل لإطلاق النيران تم قتل الإرهابيين الأربعة وأصيب خلال عملية التبادل مجندين نقلا لمستشفى العريش.

وفي سياق متصل، أضاف المصدر أن قوات الأمن دمرت 12 بؤرة إرهابية في مناطق مختلفة جنوب رفح والشيخ زويد ومزارع العريش، موضحاً أن العمليات الأمنية تتواصل بتمشيط لأحياء داخل مدينة العريش، وتشديد إجراءات التفتيش على الطرق المختلفة، ونشر أكمنة ثابتة ومتحركة.

يأتي ذلك وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها قوات الأمن خلال إجازة عيد الأضحى المبارك للحيلولة دون استغلال عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي في مصر لهذه المناسبة لمحاولة إثارة أعمال العنف والشغب، كما يأتي إضافة إلى إجراءات اتخذتها وزارة الأوقاف في مصر لتنظيم صلاة العيد للحيلولة دون سيطرة أصحاب الفكر المتشدد على المنابر في خطبة العيد.

وقام وزير الداخلية المصري مجدي عبدالغفار أمس بجولة مفاجئة في الساعات الأولى من الصباح على عدد من النقاط الأمنية؛ للاطمئنان على الاستعدادات الأمنية وتطبيق الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين احتفالات المصريين بعيد الأضحى المبارك.

وفي سياق آخر، ألقت أجهزة الأمن بمحافظة الشرقية (شمال القاهرة) أمس القبض على شقيق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي المدعو سعيد ونجله أيضاً، بتهمة التحريض على العنف وتنظيم مسيرات تحريضية ضد أجهزة الدولة.

أضف تعليقاً