أنقرة تؤكد مواصلة الحرب على داعش والأحزاب الكردية

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس أن حزب العمال الكردستاني يحاول تكثيف أنشطته، بهدف عرقلة العملية العسكرية التركية في سوريا، وأكد مسؤول عسكري استمرار عملية «درع الفرات» في سوريا، فيما عادت مجموعة من السوريين إلى مدينة جرابلس. وأكد أردوغان أمس في خطاب متلفز، إنه «بات أقوى وأكثر تصميماً وعزماً» مما كان عليه قبل الانقلاب الفاشل في 15 يوليو. وقال إن المسلحين الأكراد يحاولون تكثيف هجماتهم منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، وإن هدفهم الواضح هو عرقلة عمليات الجيش التركي في سوريا. وقال إن منظمة حزب العمال الكردستاني «تحاول تكثيف أنشطتها في مناطقنا الحدودية بعد 15 يوليو. هذه الهجمات التي لها هدف واضح وهو عرقلة عملية تركيا في سوريا، لا تزال مستمرة». وقال أردوغان، إن «من واجب» تركيا القضاء على تنظيم داعش في سوريا وعلى الأراضي التركية. وقال «من واجبنا حيال مواطنينا القضاء على داعش في سوريا، ووقف أنشطته على أراضينا» في تركيا. وأضاف، «إن عملية (درع الفرات) العسكرية ليست سوى المرحلة الأولى» من هذا المشروع. وقال أردوغان إن «لا فرصة» لحزب العمال الكردستاني، الذي بات في حالة حرب مع السلطات التركية منذ عام إثر انهيار وقف هش لإطلاق النار، «في الانتصار» أمام القوات التركية. وأضاف «كذلك الأمر» بالنسبة الى حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية. من ناحية أخرى ذكرت محطة (إن.تي.في) التلفزيونية أن قائد الجيش قال في رسالة، إن «عملية درع الفرات ستستمر بحزم» في إشارة إلى التوغل التركي في شمال سوريا. في الأثناء، عادت مجموعة من السوريين إلى بلدة جرابلس من تركيا أمس، بعدما قرر البعض العودة عقب توغل عسكري تركي بدأ قبل أكثر من أسبوعين. وكانت جرابلس خاضعة لسيطرة التنظيم، وهي أول بلدة ينتزع الجيش التركي وحلفاؤه السوريون السيطرة عليها، في إطار هجوم بدأ في 24 أغسطس بهدف إخراج المتشددين والجماعات الكردية السورية المسلحة من المنطقة الحدودية. وأعلنت رئاسة الأركان التركية أمس، مقتل 20 عنصراً من تنظيم «داعش» في غارات جوية شنتها مقاتلات تابعة لها على شمالي حلب السورية. ونقلت وكالة «الأناضول» التركية عن بيان صادر عن رئاسة الأركان أن الغارات استهدفت ثلاثة مبان وسيارة ودراجة نارية جنوبي قرية تل الهوى شمالي حلب، ما أسفر عن مقتل 20 من مسلحي التنظيم. ونقلت محطة سي.إن.إن ترك عن الجيش التركي قوله إن ضربات جوية نفذتها طائراته قتلت 20 متشدداً من تنظيم داعش في شمال سوريا السبت.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس أن حزب العمال الكردستاني يحاول تكثيف أنشطته، بهدف عرقلة العملية العسكرية التركية في سوريا، وأكد مسؤول عسكري استمرار عملية «درع الفرات» في سوريا، فيما عادت مجموعة من السوريين إلى مدينة جرابلس.

وأكد أردوغان أمس في خطاب متلفز، إنه «بات أقوى وأكثر تصميماً وعزماً» مما كان عليه قبل الانقلاب الفاشل في 15 يوليو. وقال إن المسلحين الأكراد يحاولون تكثيف هجماتهم منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، وإن هدفهم الواضح هو عرقلة عمليات الجيش التركي في سوريا.

وقال إن منظمة حزب العمال الكردستاني «تحاول تكثيف أنشطتها في مناطقنا الحدودية بعد 15 يوليو. هذه الهجمات التي لها هدف واضح وهو عرقلة عملية تركيا في سوريا، لا تزال مستمرة».

وقال أردوغان، إن «من واجب» تركيا القضاء على تنظيم داعش في سوريا وعلى الأراضي التركية. وقال «من واجبنا حيال مواطنينا القضاء على داعش في سوريا، ووقف أنشطته على أراضينا» في تركيا. وأضاف، «إن عملية (درع الفرات) العسكرية ليست سوى المرحلة الأولى» من هذا المشروع.

وقال أردوغان إن «لا فرصة» لحزب العمال الكردستاني، الذي بات في حالة حرب مع السلطات التركية منذ عام إثر انهيار وقف هش لإطلاق النار، «في الانتصار» أمام القوات التركية. وأضاف «كذلك الأمر» بالنسبة الى حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية.

من ناحية أخرى ذكرت محطة (إن.تي.في) التلفزيونية أن قائد الجيش قال في رسالة، إن «عملية درع الفرات ستستمر بحزم» في إشارة إلى التوغل التركي في شمال سوريا.

في الأثناء، عادت مجموعة من السوريين إلى بلدة جرابلس من تركيا أمس، بعدما قرر البعض العودة عقب توغل عسكري تركي بدأ قبل أكثر من أسبوعين.

وكانت جرابلس خاضعة لسيطرة التنظيم، وهي أول بلدة ينتزع الجيش التركي وحلفاؤه السوريون السيطرة عليها، في إطار هجوم بدأ في 24 أغسطس بهدف إخراج المتشددين والجماعات الكردية السورية المسلحة من المنطقة الحدودية.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية أمس، مقتل 20 عنصراً من تنظيم «داعش» في غارات جوية شنتها مقاتلات تابعة لها على شمالي حلب السورية.

ونقلت وكالة «الأناضول» التركية عن بيان صادر عن رئاسة الأركان أن الغارات استهدفت ثلاثة مبان وسيارة ودراجة نارية جنوبي قرية تل الهوى شمالي حلب، ما أسفر عن مقتل 20 من مسلحي التنظيم. ونقلت محطة سي.إن.إن ترك عن الجيش التركي قوله إن ضربات جوية نفذتها طائراته قتلت 20 متشدداً من تنظيم داعش في شمال سوريا السبت.

أضف تعليقاً