محطة لمعالجة النفايات الإلكترونية في أبوظبي

تعتزم «تدوير» مركز ادارة النفايات في أبوظبي إنشاء محطة معالجة النفايات الإلكترونية بهدف إعادة تدوير النفايات الإلكترونية والتي تشكل خطراً على البيئة المحيطة. ويتضمن المشروع حصراً للنفايات الإلكترونية في الإمارة والعمل على جمعها واعادة تدويرها واستخدامها وخاصة مع تزايد كميات هذا النوع من النفايات في الإمارة. وسيعمل المركز على رفع مستوى التوعية بين فئات المجتمع من افراد وشركات ومؤسسات حول كيفية التعامل مع النفايات الإلكترونية وفرزها بالتعاون مع مركز تدوير بهدف جمعها واعادة معالجتها. تحدٍّ بيئي وشهدت السنوات الأخيرة تفاقماً غير مسبوق للنفايات الإلكترونيّة ويشكّل هذا النوع من النفايات تحدّياً صحيّاً وبيئياً عالمياً كبيراً حيث تقدر كمية إنتاج النفايات الإلكترونية عالمياً بما يقارب من 50 مليون طن وفقاً لوكالة حماية البيئة سنوياً، فيما يعاد تدوير نحو %15-10 فقط من النفايات الإلكترونية بينما تذهب الكميات الباقية من هذه الإلكترونيات مباشرة إلى مكبات النفايات والأفران. كما تعتزم تدوير انشاء مرافق لتخزين النفايات الخطرة بشكل مؤقت كخطة «إصلاح على المدى القصير» وتحديث وتطوير اللوائح والأنظمة والأدلة الفنية بالتعاون مع هيئة البيئة – أبوظبي. كما تقوم تدوير حالياً بإعداد وتطوير المخطط الرئيسي للنفايات الخطرة من خلال بناء مرافق تخزين مؤقتة للنفايات الإلكترونية وإنشاء محرقة للنفايات الخطرة اضافة الى مشروع تخزين النفايات الخطرة السائلة والصلبة. كما يعتزم مركز ادارة النفايات في أبوظبي بناء محطة معالجة النفايات الخطرة باستخدام أفضل التقنيات حسب الممارسات الدولية. جودة بيئية وأكد المركز ان الهدف من هذه المشاريع المستقبلية هو تنفيذ خطة أبوظبي وتحقيق أهدافها الرامية إلى الالتزام بجودة البيئة بالتزامن مع التطوير العمراني المستمر بشكل يلبي الاحتياجات والتطلعات المستقبلية للإمارة. وأكد أن المشاريع الجديدة جاءت دعماً لرؤية إمارة أبوظبي 2030 في الارتقاء بالخدمات المقدمة لسكان الإمارة من جهة، وتحقيقاً لخطتها وللتنمية المستدامة للبيئة عن طريق الآليات الجديدة المطبقة في المشاريع من تحسين للخدمات واتباع طرق حديثة في تقديم خدمات جمع ونقل النفايات وتنظيف الشوارع من جهة أخرى. مشاريع نظيفة ويذكر أن قيمة التكلفة الإجمالية لعقود جمع ونقل النفايات وتنظيف الشوارع في الإمارة تزيد على 1,2 مليار درهم. ووقع المركز مؤخراً على عدد من المشاريع الجديدة لضمان رفع مستوى النظافة في الإمارة من خلال تقديم خدمات وفق أرقى المعايير وأعلى المستويات سواء في المناطق التي تخدمها حالياً أو في المناطق الجديدة. وستقوم تدوير وفقاً لهذه المشاريع بزيادة الآليات المقدِمَة للخدمات، واستحداث مؤشرات أداء جديدة مرتبطة بمخالفات مالية في حال أي قصور، إضافة إلى استخدام نظام المتابعة الإلكتروني، وإلزام المقاول بتوفير ما نسبته 5% من العدد الإجمالي للحاويات كاحتياطي دائم. ومن التحسينات الهامة التي تضمنتها هذه المشاريع هو تصنيف النفايات إلى أكثر من 16 صنفاً، مما يساهم في تقديم دراسة دقيقة لكمية وأنواع النفايات في الإمارة، ويساعد على الحفاظ على البيئة بحيث يكون لكل نوع طريقة جمع ونقل منفصلة. كما ستتم زيادة تطبيق نظام الفرز من المصدر عن طريق زيادة نسبة انتشار نظام الحاويتين الخضراء للمواد القابلة للتدوير، والسوداء للنفايات العامة وذلك عبر توزيع أكثر من 120,000 حاوية خلال العام الحالي. تحسينات كما أدخلت تدوير تحسينات أخرى تتضمنها هذه المشاريع ومنها تطبيق نظام الوزن الإلكتروني الدقيق الذي سيتوافر في مركبات جمع ونقل النفايات ليتم تحديد كمية النفايات الناتجة من مصدرها بحيث سيكون لكل حاوية رمز تعريفي إلكتروني خاص عن طريق تركيب شريحة ذكية، إضافة لإنشاء قاعدة بيانات متكاملة تتضمن التتبع الإلكتروني للمعدات وأماكن الحاويات وكمية النفايات المجموعة وجدول تقديم الخدمات ومواعيدها. وفي ما يتعلق بمجال مكافحة آفات الصحة العامة سيتم استخدام نظام البست باك وهو نظام قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت يستخدم في تنظيم وتسجيل جميع عمليات المكافحة، والتي تشمل جميع آفات الصحة العامة وأماكن تواجدها مع تسجيل وتنظيم البلاغات الواردة من العملاء مع برمجتها للتنفيذ في أوقاتها، إضافة إلى استخدام نظام التسجيل الصوتي الذي يساعد على قياس رضا المتعاملين لخدمات المكافحة المقدمة لهم، ونظام التتبع الجغرافي لحركة السيارات والذي يساعد على مراقبة حركة سيارات الخدمة. خدمات واتصال تقدم تدوير مجموعة من الخدمات المختلفة منها جمع ونقل وفرز النفايات باستخدام التكنولوجيا الحديثة لتطبيق أفضل الطرق العالمية لجمع ونقل وفرز النفايات وتقديم خدمة إعادة التدوير، والارتقاء بمستوى إدارة النفايات في مجملها من خلال تحسين كفاءة الجمع وتعزيز الجودة، وتحسين الجمالية، والمحافظة على البيئة، سعياً منها لتحقيق مبدأ الاستدامة وتكريس مكانة أبوظبي كإحدى العواصم الأكثر نظافةً وتقدماً في مجالات الصحة والسلامة البيئية. إضافة إلى خدمات مكافحة آفات الصحة العامة فتدوير تحرص على الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين والمقيمين في الإمارة وحمايتهم من الآفات والحشرات وذلك تماشياً مع رؤيتها الاستراتيجية الرامية إلى خلق بيئة مثالية، وتقديم أفضل الخدمات لتوفير البيئة الصحية الخالية من الآفات ومسببات الإزعاج. وتحقيق أفضل مستويات الصحة والسلامة، كما تقوم تدوير بتقديم خدمات التراخيص والتعرفة وخدمة العملاء، حيث تبنّت تدوير نظام التعرفة بهدف الحفاظ على بيئة الإمارة من التأثير السلبي للنفايات من أجل «أبوظبي مدينة مستدامة للأجيال القادمة» وتطبقه على جميع منتجي النفايات بكافة أنواعها.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعتزم «تدوير» مركز ادارة النفايات في أبوظبي إنشاء محطة معالجة النفايات الإلكترونية بهدف إعادة تدوير النفايات الإلكترونية والتي تشكل خطراً على البيئة المحيطة.

ويتضمن المشروع حصراً للنفايات الإلكترونية في الإمارة والعمل على جمعها واعادة تدويرها واستخدامها وخاصة مع تزايد كميات هذا النوع من النفايات في الإمارة.

وسيعمل المركز على رفع مستوى التوعية بين فئات المجتمع من افراد وشركات ومؤسسات حول كيفية التعامل مع النفايات الإلكترونية وفرزها بالتعاون مع مركز تدوير بهدف جمعها واعادة معالجتها.

تحدٍّ بيئي

وشهدت السنوات الأخيرة تفاقماً غير مسبوق للنفايات الإلكترونيّة ويشكّل هذا النوع من النفايات تحدّياً صحيّاً وبيئياً عالمياً كبيراً حيث تقدر كمية إنتاج النفايات الإلكترونية عالمياً بما يقارب من 50 مليون طن وفقاً لوكالة حماية البيئة سنوياً، فيما يعاد تدوير نحو %15-10 فقط من النفايات الإلكترونية بينما تذهب الكميات الباقية من هذه الإلكترونيات مباشرة إلى مكبات النفايات والأفران.

كما تعتزم تدوير انشاء مرافق لتخزين النفايات الخطرة بشكل مؤقت كخطة «إصلاح على المدى القصير» وتحديث وتطوير اللوائح والأنظمة والأدلة الفنية بالتعاون مع هيئة البيئة – أبوظبي.

كما تقوم تدوير حالياً بإعداد وتطوير المخطط الرئيسي للنفايات الخطرة من خلال بناء مرافق تخزين مؤقتة للنفايات الإلكترونية وإنشاء محرقة للنفايات الخطرة اضافة الى مشروع تخزين النفايات الخطرة السائلة والصلبة.

كما يعتزم مركز ادارة النفايات في أبوظبي بناء محطة معالجة النفايات الخطرة باستخدام أفضل التقنيات حسب الممارسات الدولية.

جودة بيئية

وأكد المركز ان الهدف من هذه المشاريع المستقبلية هو تنفيذ خطة أبوظبي وتحقيق أهدافها الرامية إلى الالتزام بجودة البيئة بالتزامن مع التطوير العمراني المستمر بشكل يلبي الاحتياجات والتطلعات المستقبلية للإمارة.

وأكد أن المشاريع الجديدة جاءت دعماً لرؤية إمارة أبوظبي 2030 في الارتقاء بالخدمات المقدمة لسكان الإمارة من جهة، وتحقيقاً لخطتها وللتنمية المستدامة للبيئة عن طريق الآليات الجديدة المطبقة في المشاريع من تحسين للخدمات واتباع طرق حديثة في تقديم خدمات جمع ونقل النفايات وتنظيف الشوارع من جهة أخرى.

مشاريع نظيفة

ويذكر أن قيمة التكلفة الإجمالية لعقود جمع ونقل النفايات وتنظيف الشوارع في الإمارة تزيد على 1,2 مليار درهم.

ووقع المركز مؤخراً على عدد من المشاريع الجديدة لضمان رفع مستوى النظافة في الإمارة من خلال تقديم خدمات وفق أرقى المعايير وأعلى المستويات سواء في المناطق التي تخدمها حالياً أو في المناطق الجديدة.

وستقوم تدوير وفقاً لهذه المشاريع بزيادة الآليات المقدِمَة للخدمات، واستحداث مؤشرات أداء جديدة مرتبطة بمخالفات مالية في حال أي قصور، إضافة إلى استخدام نظام المتابعة الإلكتروني، وإلزام المقاول بتوفير ما نسبته 5% من العدد الإجمالي للحاويات كاحتياطي دائم.

ومن التحسينات الهامة التي تضمنتها هذه المشاريع هو تصنيف النفايات إلى أكثر من 16 صنفاً، مما يساهم في تقديم دراسة دقيقة لكمية وأنواع النفايات في الإمارة، ويساعد على الحفاظ على البيئة بحيث يكون لكل نوع طريقة جمع ونقل منفصلة.

كما ستتم زيادة تطبيق نظام الفرز من المصدر عن طريق زيادة نسبة انتشار نظام الحاويتين الخضراء للمواد القابلة للتدوير، والسوداء للنفايات العامة وذلك عبر توزيع أكثر من 120,000 حاوية خلال العام الحالي.

تحسينات

كما أدخلت تدوير تحسينات أخرى تتضمنها هذه المشاريع ومنها تطبيق نظام الوزن الإلكتروني الدقيق الذي سيتوافر في مركبات جمع ونقل النفايات ليتم تحديد كمية النفايات الناتجة من مصدرها بحيث سيكون لكل حاوية رمز تعريفي إلكتروني خاص عن طريق تركيب شريحة ذكية، إضافة لإنشاء قاعدة بيانات متكاملة تتضمن التتبع الإلكتروني للمعدات وأماكن الحاويات وكمية النفايات المجموعة وجدول تقديم الخدمات ومواعيدها.

وفي ما يتعلق بمجال مكافحة آفات الصحة العامة سيتم استخدام نظام البست باك وهو نظام قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت يستخدم في تنظيم وتسجيل جميع عمليات المكافحة، والتي تشمل جميع آفات الصحة العامة وأماكن تواجدها مع تسجيل وتنظيم البلاغات الواردة من العملاء مع برمجتها للتنفيذ في أوقاتها، إضافة إلى استخدام نظام التسجيل الصوتي الذي يساعد على قياس رضا المتعاملين لخدمات المكافحة المقدمة لهم، ونظام التتبع الجغرافي لحركة السيارات والذي يساعد على مراقبة حركة سيارات الخدمة.

خدمات واتصال

تقدم تدوير مجموعة من الخدمات المختلفة منها جمع ونقل وفرز النفايات باستخدام التكنولوجيا الحديثة لتطبيق أفضل الطرق العالمية لجمع ونقل وفرز النفايات وتقديم خدمة إعادة التدوير، والارتقاء بمستوى إدارة النفايات في مجملها من خلال تحسين كفاءة الجمع وتعزيز الجودة، وتحسين الجمالية، والمحافظة على البيئة، سعياً منها لتحقيق مبدأ الاستدامة وتكريس مكانة أبوظبي كإحدى العواصم الأكثر نظافةً وتقدماً في مجالات الصحة والسلامة البيئية.

إضافة إلى خدمات مكافحة آفات الصحة العامة فتدوير تحرص على الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين والمقيمين في الإمارة وحمايتهم من الآفات والحشرات وذلك تماشياً مع رؤيتها الاستراتيجية الرامية إلى خلق بيئة مثالية، وتقديم أفضل الخدمات لتوفير البيئة الصحية الخالية من الآفات ومسببات الإزعاج.

وتحقيق أفضل مستويات الصحة والسلامة، كما تقوم تدوير بتقديم خدمات التراخيص والتعرفة وخدمة العملاء، حيث تبنّت تدوير نظام التعرفة بهدف الحفاظ على بيئة الإمارة من التأثير السلبي للنفايات من أجل «أبوظبي مدينة مستدامة للأجيال القادمة» وتطبقه على جميع منتجي النفايات بكافة أنواعها.

أضف تعليقاً