8 مدارس تستخدم حافلات «طرق دبي» الذكية

مؤسسة «تاكسي دبي» بدأت في عام 2015 بتقديم خدمات توفير الحافلات المدرسية للشركات والمدارس. أرشيفية قال المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، الدكتور يوسف آل علي، إن عدد المدارس التي عقدت اتفاقاً مع المؤسسة وصل الى ثماني مدارس مع بدء العام الدراسي الحالي، لنقل نحو 3000 طالب، مؤكداً أن الخطة الخمسية للمؤسسة تتضمن اعتماد حزمة جديدة من برامج ومبادرات تطوير خدمة النقل المدرسي التابعة للمؤسسة، بحيث يتم رفد أسطول النقل المدرسي بحافلات جديدة ليرتفع عددها من 142 حافلة في الوقت الحالي إلى أكثر من 650 حافلة في عام 2021، أي بنسبة زيادة تفوق 450%. مدارس شملت مجموعة المدارس التي تستخدم حافلات هيئة الطرق والمواصلات كلاً من مدرسة دبي الحديثة ومدرسة الاتحاد الخاصة في فرعيها الممزر والجميرا، بالإضافة إلى المدرسة الأميركية ومدرسة سانت ماري والمدرسة الكندية أونتاريو، وأيضاً مدرسة هارت لاند ومدرسة دار المعرفة. وكانت مؤسسة تاكسي دبي، التابعة لهيئة الطرق والمواصلات، بدأت في عام 2015 بتقديم خدمات توفير الحافلات المدرسية للشركات والمدارس الراغبة في استخدام حافلات طرق دبي التي تتصف بمجموعة من المميزات المتطورة. وقال آل علي لـ«الإمارات اليوم» إن الحافلات الجديدة التي ستضاف، على مراحل، إلى أسطول المؤسسة تتسم بالمواصفات نفسها التي اعتمدتها المؤسسة في حافلاتها المدرسية، بحيث ستكون صديقة للبيئة ومزودة بأفضل التقنيات الحديثة التي تنسجم مع معايير مبادرة الحكومة الذكية، فضلاً عن أنها ستكون مجهزة بأحدث وسائل السلامة والأمان. وعن أهم التقنيات الحديثة المتوافرة في الحافلات المدرسية التابعة للمؤسسة، قال آل علي إن جميع الحافلات مزودة بكاميرات مراقبة تلفزيونية مربوطة بمركز تحكم بالمؤسسة يمكن الرجوع إليها وقت الحاجة، حيث ترصد جميع الإجراءات خلال رحلة الطلاب بالحافلة، إضافة الى جهاز التتبع من خلال الأقمار الاصطناعية، الذي يتولى آلية إرسال رسائل نصية لأولياء الأمور تُبين وقت دخول أبنائهم الحافلة، ومعرفة موعد وصولهم للمدرسة أو منازلهم بأمان. وتابع أنه تم أيضاً إضافة تقنيات حديثة، منها وضع زر مرتبط بإطفاء المحرك موجود في نهاية الحافلة خلف المقاعد، ما يلزم السائق بالمرور من أول الحافلة إلى آخرها ليتمكن من إيقاف محرك الحافلة، ومن خلال مروره يتأكد من خلو الحافلة من الطلاب. كما تابع أن هناك ايضاً جهاز استشعار يُصدر تنبيهاً بعد توقف الحافلة في حال وجود أي حركة لجسم داخل الحافلة، بحيث لا يمكن إيقاف المحرك أو إغلاق الأبواب مادام هناك مؤشر الى وجود أحد داخل الحافلة. وأكد أن الحافلات المدرسية العاملة حالياً ضمن أسطول المؤسسة معظمها حافلات أوروبية وصديقة للبيئة يتم مراقبتها آنياً عبر غرفة العمليات، كما تم اختيارها وفقاً لأعلى معايير جودة السلامة العالمية الخاصة بخدمات النقل المدرسي، وتطبيقاً للمعايير والشروط والضوابط التي وضعتها مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات في دبي على المؤسسات والشركات التي تعمل في مجال النقل المدرسي، بالإضافة إلى توافر خاصية الإطفاء الذاتي وأحزمة الأمان للطلاب بجميع المقاعد. وأشار آل علي الى أن تطوير قطاع النقل المدرسي يهدف الى توفير تنقل آمن وسهل لجميع الطلاب من مختلف الأعمار، وتحقيق الريادة في تقديم خدمة متميزة لنقل طلاب المدارس بشكل آمن، وتشجيع أولياء الأمور على نقل أبنائهم للمدارس بحافلات النقل المدرسية عوضاً عن المركبات الخاصة، وكذلك يعمل تطوير القطاع على دعم استراتيجية التعليم في الدولة 2020، وتحسين مستوى خدمة النقل المدرسي في دبي، كما يهدف أيضاً الى تحقيق التوازن المطلوب بين العرض والطلب ضمن الشروط والمعايير المعتمدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • مؤسسة «تاكسي دبي» بدأت في عام 2015 بتقديم خدمات توفير الحافلات المدرسية للشركات والمدارس.

    أرشيفية

قال المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، الدكتور يوسف آل علي، إن عدد المدارس التي عقدت اتفاقاً مع المؤسسة وصل الى ثماني مدارس مع بدء العام الدراسي الحالي، لنقل نحو 3000 طالب، مؤكداً أن الخطة الخمسية للمؤسسة تتضمن اعتماد حزمة جديدة من برامج ومبادرات تطوير خدمة النقل المدرسي التابعة للمؤسسة، بحيث يتم رفد أسطول النقل المدرسي بحافلات جديدة ليرتفع عددها من 142 حافلة في الوقت الحالي إلى أكثر من 650 حافلة في عام 2021، أي بنسبة زيادة تفوق 450%.

مدارس

شملت مجموعة المدارس التي تستخدم حافلات هيئة الطرق والمواصلات كلاً من مدرسة دبي الحديثة ومدرسة الاتحاد الخاصة في فرعيها الممزر والجميرا، بالإضافة إلى المدرسة الأميركية ومدرسة سانت ماري والمدرسة الكندية أونتاريو، وأيضاً مدرسة هارت لاند ومدرسة دار المعرفة.

وكانت مؤسسة تاكسي دبي، التابعة لهيئة الطرق والمواصلات، بدأت في عام 2015 بتقديم خدمات توفير الحافلات المدرسية للشركات والمدارس الراغبة في استخدام حافلات طرق دبي التي تتصف بمجموعة من المميزات المتطورة.

وقال آل علي لـ«الإمارات اليوم» إن الحافلات الجديدة التي ستضاف، على مراحل، إلى أسطول المؤسسة تتسم بالمواصفات نفسها التي اعتمدتها المؤسسة في حافلاتها المدرسية، بحيث ستكون صديقة للبيئة ومزودة بأفضل التقنيات الحديثة التي تنسجم مع معايير مبادرة الحكومة الذكية، فضلاً عن أنها ستكون مجهزة بأحدث وسائل السلامة والأمان.

وعن أهم التقنيات الحديثة المتوافرة في الحافلات المدرسية التابعة للمؤسسة، قال آل علي إن جميع الحافلات مزودة بكاميرات مراقبة تلفزيونية مربوطة بمركز تحكم بالمؤسسة يمكن الرجوع إليها وقت الحاجة، حيث ترصد جميع الإجراءات خلال رحلة الطلاب بالحافلة، إضافة الى جهاز التتبع من خلال الأقمار الاصطناعية، الذي يتولى آلية إرسال رسائل نصية لأولياء الأمور تُبين وقت دخول أبنائهم الحافلة، ومعرفة موعد وصولهم للمدرسة أو منازلهم بأمان.

وتابع أنه تم أيضاً إضافة تقنيات حديثة، منها وضع زر مرتبط بإطفاء المحرك موجود في نهاية الحافلة خلف المقاعد، ما يلزم السائق بالمرور من أول الحافلة إلى آخرها ليتمكن من إيقاف محرك الحافلة، ومن خلال مروره يتأكد من خلو الحافلة من الطلاب.

كما تابع أن هناك ايضاً جهاز استشعار يُصدر تنبيهاً بعد توقف الحافلة في حال وجود أي حركة لجسم داخل الحافلة، بحيث لا يمكن إيقاف المحرك أو إغلاق الأبواب مادام هناك مؤشر الى وجود أحد داخل الحافلة.

وأكد أن الحافلات المدرسية العاملة حالياً ضمن أسطول المؤسسة معظمها حافلات أوروبية وصديقة للبيئة يتم مراقبتها آنياً عبر غرفة العمليات، كما تم اختيارها وفقاً لأعلى معايير جودة السلامة العالمية الخاصة بخدمات النقل المدرسي، وتطبيقاً للمعايير والشروط والضوابط التي وضعتها مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات في دبي على المؤسسات والشركات التي تعمل في مجال النقل المدرسي، بالإضافة إلى توافر خاصية الإطفاء الذاتي وأحزمة الأمان للطلاب بجميع المقاعد.

وأشار آل علي الى أن تطوير قطاع النقل المدرسي يهدف الى توفير تنقل آمن وسهل لجميع الطلاب من مختلف الأعمار، وتحقيق الريادة في تقديم خدمة متميزة لنقل طلاب المدارس بشكل آمن، وتشجيع أولياء الأمور على نقل أبنائهم للمدارس بحافلات النقل المدرسية عوضاً عن المركبات الخاصة، وكذلك يعمل تطوير القطاع على دعم استراتيجية التعليم في الدولة 2020، وتحسين مستوى خدمة النقل المدرسي في دبي، كما يهدف أيضاً الى تحقيق التوازن المطلوب بين العرض والطلب ضمن الشروط والمعايير المعتمدة.

رابط المصدر: 8 مدارس تستخدم حافلات «طرق دبي» الذكية

أضف تعليقاً